هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الجيران  | 2024-07-15
  • قصة الأم الثانية | 2024-07-15
  • جن الجليد | 2024-07-15
  • لحم معيز - الجزء الرابع | 2024-07-14
  • يا انسان | 2021-11-20
  • خوان باولو | 2024-07-15
  • عبادة الذات وعبادة اللذات | 2024-07-15
  • صاحب أول معجم طبي لغوي في التاريخ | 2024-07-15
  • علاقة دواء vildagliptin بمرض BP لمريض سكري | 2024-07-14
  • صياد | 2024-07-14
  • لم كل هذا الكم من الحقد و الغل و الكراهيه !!!! | 2024-07-14
  • سبانخ بمرقِ اللحم | 2024-07-13
  • هل هو / هي راضي عن نفسه ؟ | 2024-07-14
  • هل أنتَ كاتب؟ | 2024-07-14
  • مقارنة بين الفنان علاء مرسي و الشيخ الغزالي .. من حيث : قاسم أمين | 2024-07-13
  • كرامات الحب | 2024-07-13
  • لقلبيٍ سلمي  | 2024-07-13
  • ماذا تعرف عن الكمال بن يونس  | 2024-07-13
  • ليهدأ الليل | 2024-01-26
  • في قلبي حزن | 2024-07-13
  1. الرئيسية
  2. مدونة ياسر سلمي
  3. الحماة والشعراوي ٣
 
الحق شوفت الشعرواي عمل إيه ؟
عمل إيه ؟
شمت وفرح في هزيمة مصر وسجد لله شكرا على الهزيمة!
يا راجل الشيخ الشعراوي شمت في جيش مصر وفرح في هزيمته ؟! أ
الشيخ الشعرواي مش من أخلاقه لا الشماتة ولا الفرح بموت حد!
حتى الرئيس عبد الناصر اللي كان القائد الأعلى لجيش مصر وقت النكسة لم يفرح الشيخ بموته ولا شمت فيه ! فهيفرح ويشمت في موت عساكر غلابة لا ناقة لهم ولا جمل في الحرب!
مع أنه كان معترض على بعض تصرفات وقرارات وتحالفات النظام في تلك الفترة ولكنه لم يشمت ولم يفرح بموت أحد بالعكس حزن على موت الرئيس جمال عبد الناصر وكتب فيه رثاء ووصفه "بالزعيم والقائد الملهم" وقال كلمته المشهورة التي تعبر عن ورعه وتقواه وإيمانه " على الإنسان ألا يسيء الظن بفعل أحد وأن يترك السرائر إلى الله"
فهل ده أسلوب شخص بيشمت وبيفرح في الموت ؟!!
وأما السجود لله فيكون في حالة الفرح والحزن وفي حالة النصر والهزيمة!
ألا ترى لاعب الكرة عندما ينتصر أوينهزم في مبارة يسجد لله فهل هو يسجد فرحا بهزيمة فريقه أو شماتة في وطنه
أو ناديه ؟! بل إنه يسجد ويعلم أن قدر الله كله خير ولابد أنهم أخطأوا فتقاعسوا أو أصابهم الغرور فأراد الله أن يصدمهم بهزيمة تصحح المسار وتذهب الغرور !
وهذه هي نفسها فلسفة الشعرواي ووجهة نظره التي لا تستدعي أبدا تخوين الرجل أو نزع صفة الوطنية عنه
بل الشيخ الشعرواي كان من أحد أسباب انتصار السادس من أكتوبر وقد شارك في محاضرات كثيرة للجنود من أجل رفع الروح المعنوية قبل المعركة وبعد النصر دعاه الجيش المصري
ليحتفل مع جنودنا البواسل بالانتصار وله كلمة مسجلة عام ١٩٧٣ فكيف يدعو الجيش المصري شخص شمت فيه وفرح بموت جنوده ؟!!
سبحانك هذا بهتان عظيم
التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

1286 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع