هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • كان بينّا حلم _٤_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم _٣_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم _٢_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم | 2024-05-25
  • أول صك إجتماعي في تاريخ مصر الحديث والمعاصر | 2024-05-25
  • يارب يا متجلي اهلك العثمللي...شعار أول صورة في تاريخ مصر الحديث | 2024-05-25
  • مهما كان نوع العمل فإنه شرف للعامل | 2024-05-25
  • اللين…..أم الفظاظه | 2024-05-25
  • موسوعية ابن رشد التي ننشدها | 2024-05-24
  • عرض جانبي يحدث عند تناول دواء مدر للبول مع دواء مضاد.للاكتئاب | 2024-05-24
  • بتوقيتِ مريم - الجزء الأول | 2024-05-24
  • يشبهون روحي | 2024-05-23
  • أشتهي رحيلا | 2024-05-24
  • البلاد ، البلاد | 2024-05-23
  • الحرية المزيفه | 2021-04-29
  • يوميات معلم مصري | 2024-05-24
  • لن أستجدي القليل | 2024-04-20
  • ندم كرسي | 2024-03-14
  • عودة من الموت | 2021-05-23
  • لقطة كاشفة - هومارة بنت هومارة - باص الخرطوم رمسيس - مكانش العشم يا سمارة | 2024-05-24
  1. الرئيسية
  2. مدونة زينب حمدي
  3. اللقاء الثاني .. " إيمان "

لقاء آخر مع توأم روحي " إيمان "

بالأمس اتفقنا على لقاء اليوم يغسل فيه كل منا قلبه مع الآخر من هموم الدنيا ونتبادل أطراف الحمل فنحمله عن بعضنا بعض الوقت ..،

كنت أقاوم رغبة لساني في إلقاء "الحمل الأكبر" الذي ينوء به قلبي على مسامعها وأتسائل ترى كيف سيكون رد فعلها ؟

في المترو تلقيت عدة رسائل من صديقة كنت أعتز بها على "الواتس اب " لم تزدني إلا تحطيم البقية الباقية من عزيمة أوعناد ..

خرجت إلى محطة مترو "منشية الصدر " تلك المحطة التي تخضبت وشارعها ومحيطها بذكريات مؤلمة للغاية عندي ..، ليطالعني وجه إيمان الجميل الذي يشع نورا وتقوى وقد تماوج مع مظهرها المحتشم وألوان جلبابها الواسع الهادئة فأوحت لي بالكثير من السلام النفسي

قارنت مظهرها الوقور المحتشم بمظهري :" بنطلون جينز ضيق وقميص قصير وألوان مبهرجة " فأيقنت أن من سيرانا سوياً سيتعجب كيف للمشرق أن يصاحب المغرب !

من جديد تشعرني إيمان بأنها شمسي البعيده التي أستمد منها الضوء والحرارة .. ومن دونها أنا عارية

من جديد تتراكم ذنوبي أمامي كلما رأيتها وأسأل ربي ماذا فعلت لأستحق صحبة فتاة كهذه ؟؟

من جديد أشعر بضعفي وآثامي وبعدي الشديد عن الله كلما وقعت عيني عليها أو أنصت لهمساتها المسبحه ..

ومن جديد ... تفهمني من النظرة الأولى !!

أيقنت أني لست على ما يرام فلم تكثر السؤال ,, وامسكت يدي لنيمم وجهنا شطر أحد المساجد المشهورة في منطقة "حدائق القبة " وهو " جامع الشيخ غراب " ولهذا الجامع ذكريات لا تحصى تتقافز في جنباته خطوات صبانا وشبابنا ..،

صعدنا إلى مصلى السيدات .. وراحت كل واحدة تفتح جراب مشاعرها لصديقتها ..، حتى إذا ما أتى دوري إنفجرت في بكاء طويل لم تحاول هي أن تقطعه لاستشعارها حاجتي إليه ..،
رحت أحكي كثيراً وألتمس لها العذر لو تركتني من ملل وذهبت .. ولكني أحسست بيدها الرقيقة البارده تتسرب إلى كفي فتربت عليه ..

ومنها استمعت .. :

لأن لكل منا طاقة روحية .. يشعها ويتشبع بها تتذبذب هذه الطاقة من آن لآخر حسب قدرته على تحمل الضغوط والأحداث المؤلمة التي تمر به ..،

وقد تتحول هذه الطاقة للجانب السلبي تماماً إذا انتصرت عليه الخبرات السيئة .. فيتشبع بالمكروه من القول والعمل وقد يشعه إلى المحيطين به فيصطبغوا بصبغته

علينا أن نقيم الشخوص التي نختلط بها .. قبل أن ننزلهم في نفوسنا بمنازل خاصة .. هل ما يشعونه لنا من طاقة روحية سلبي أم إيجابي ؟ هل في إمكاننا تغييرهم ؟

إذا ما تبين لنا الفشل في التغيير فعلينا الإنسحاب قبل أن نصطبغ تماماً بصبغة إشعاعهم السلبي فنصبح مثلهم وربما أسوء

ثم إن كل كسر قابل للإنجبار من الله ذو إسم "الجبار" ..


ثم تلت لي الآية الكريمة بصوت خاشع : "

فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا
"

أتمتها فهبت على قلبي رياح السكينة والطمئنينة .. وقبلت جبينها ،،

الحمد لله .. على نعمة الرفيق الصالح

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
أخر 5 تعليقات
  • د. محمد عبد الوهاب المتولي بدر قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 09:25

    أهلا وسهلا بحضرتك سيدتي ..

    يبدو أن جيلنا كان متطابقا في امور كثيرة و طريفة .. لكنه بلا شك جيل تعلم الوطنية و الانتماء علي يد رجال عظماء منهم الدكتور نبيل فاروق .. 

    عاطر التحايا .. 

  • محاسن علي عبد الرحيم أحمد (مقلد) قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 07:26
    رجل المستحيل  فعلا وبحق كان رجل المستحيل  ما كتبه  الدكتور كنا نفعله بالضبط انا وأخي نضع  كتيبات الدكتور نبيل فاروق بين ضفتي الكتب المدرسية ونلتهمها بشوق ومتعة وكذلك كتب الشياطين ال١٣ تعلمنا منهم حب الوطن ونلنا قسط كبير من المعلومات العامة وتجولنا في عواصم العالم  رحم الله الدكتور نبيل فاروق ورجل المستحيل  وجزيل  الشكر للدكتور كاتب الموضوع 
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:28
    ا على يبدو أن هناك سوء فهم ، التعليق تم نشره ووصل لى بطريقة مربكة بسبب آلية المدونة ..وشكرا لحضرتك
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:09
    ويبدو أن المدونة هى سبب الكلمات الغير مفهومة والحروف الغريبة لأننى عندما كتبت التعليق لم أكتب الحروف ولكن عندما تم نشر التعليق كتب بصيغة غريبة..أنا وأنت لم نفهم التعليق جيدا ..
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:06
    يا أستاذ على ..أقصد أن هناك كلمة فتاة ثائرة ثم بعض حروف باللغة الإنجليزية ثم كلمة تعبير أعجبني.. كل مافى الأمر أن الكلمات أربكتنى،  لم أفهم الصيغة فقط ، ولا أدرى ما الذى جعلك غاضبا هكذا ..وشكرا لحضرتك على القراءة والاهتمام 
المتواجدون حالياً

974 زائر، و3 أعضاء داخل الموقع