هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • باختصار مضى يومان | 2024-01-25
  • لا تسمعوا لهذا المرجف | 2024-07-13
  • التحريف العاطفي للتاريخ | 2024-07-12
  • المتحفظ عليه الذي تحل علينا ذكراه | 2024-07-05
  • الرجل الذي لا يحب العقاد | 2024-07-07
  • احذروا أبناءكم الجهلة | 2024-07-05
  • احترموا مشاعر الناس | 2024-06-25
  • حينما نصح أنيس تلميذه: إياك وثوابت الدين | 2024-06-20
  • أبناء الأفاعي يشمتون في الشعراوي | 2024-06-19
  • يا نور الله  | 2024-01-23
  • أحب كلمة مطر  | 2020-07-20
  • أين دفاع شهد ؟ | 2024-07-12
  • كلمات حمراء | 2024-01-22
  • يموت البشر ويبقى الأثر | 2024-07-12
  • طبيب العائلة "زمان" | 2024-07-12
  • انا مش مكسوره  | 2024-07-12
  • قصة الليل | 2024-01-20
  • للذل شُعَبٍ لا ندرى طريق لها | 2024-07-12
  • ليلة رائعة | 2020-06-20
  • محشي بلسانِ العُصفور | 2024-07-11
  1. الرئيسية
  2. مدونة رانيا ثروت
  3. عنيد أنت كجواد عربي مارق

عنيد أنت كجواد عربي مارق عصي على الترويض.
كلامك أمر و ضحكاتك مكر و وسكوتك سر .
وأنا أقاوم كطفلة صغيرة في قبضة عملاق...و لا فكاك
وبالرغم من اجتهادي في التملص من قبضتك التي ترخيها قاصدا ، لأتخيل أنني أوشكت على التمكن من التحرر.
إلا أنني أعشق تلك القبضة التي تشتد حتى لا تفلتني وإن غضبت وأظهرت العكس.
وربما أحاول أصلا لأعرف هل مازلت هناك
وهل مازلت تلك القبضة تفي لوجودي بالحب والحرص غير المشروط.
تغيظني تلك الابتسامة المنتصرة على شفتك، أمد يدي لأجعلها تتلاشى فتقبلها في حنو وتضحك أكثر.
أضطرب وتختلج زفراتي وتنير ورودي في خجل و أعشق تلك الضحكة وإن قطبت جبيني واستنكرت وعلا صوتي معترضة ...تسكتني...
تلك القوة والسيطرة سياج أماني.
وعندك ماهو إلا إعلان شرس لتخيف الأعداء ولتحمي حدودك ولتنذر كل من يقترب بالسحق.
فأتيه بفخري وأذوب في عشقي وأظل أشاكس وأتذمر على حسك أنت.

رانيا ثروت

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

950 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع