هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • جنّة وشهد والدموع | 2024-07-13
  • باختصار مضى يومان | 2024-01-25
  • لا تسمعوا لهذا المرجف | 2024-07-13
  • التحريف العاطفي للتاريخ | 2024-07-12
  • المتحفظ عليه الذي تحل علينا ذكراه | 2024-07-05
  • الرجل الذي لا يحب العقاد | 2024-07-07
  • احذروا أبناءكم الجهلة | 2024-07-05
  • احترموا مشاعر الناس | 2024-06-25
  • حينما نصح أنيس تلميذه: إياك وثوابت الدين | 2024-06-20
  • أبناء الأفاعي يشمتون في الشعراوي | 2024-06-19
  • يا نور الله  | 2024-01-23
  • أحب كلمة مطر  | 2020-07-20
  • أين دفاع شهد ؟ | 2024-07-12
  • كلمات حمراء | 2024-01-22
  • يموت البشر ويبقى الأثر | 2024-07-12
  • طبيب العائلة "زمان" | 2024-07-12
  • انا مش مكسوره  | 2024-07-12
  • قصة الليل | 2024-01-20
  • للذل شُعَبٍ لا ندرى طريق لها | 2024-07-12
  • ليلة رائعة | 2020-06-20
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. شلبي و شوبير و ابو زيد و الغندور ...... هم السبب !!

السلام عليكم و رحمة الله


يتذكر طبعا شعب مصر العظيم .. تلك الفتره ما قبل ثورة يناير ... حينما كان لا هم لنا و شغل شاغل يشغلنا .... الا كرة القدم و متابعة اخبار المنتخب الوطني بغرفتيه :)  (الاول و الاولمبي ) .... و متابعة اخبار انديه مصر بغرفتيهما :) (الاهلي و الزمالك) ...

كنا نتابع بشغف تلك البرامج الرياضيه الشرسه التي غزت القنوات الفضائيه ... و المسماه "الاستوديو التحليلي" .... فكان هنا "شلبي" .... و هناك "شوبير" .... و هنالك "طاهر ابو زيد "... و هناليك :) " خالد الغندور" ....

و رغم ان كاتب المقال له علاقة وطيده بالرياضه عموما .. كلاعب كرة يد سابق و حكم حاليا .... و يفهم معني قانون اللعبة ... و ما هو التدريب و ما يقوم به المدرب .... الا اني كنت اتابع تلك الاستوديوهات التحليليه بمزيج من الغضب و الغيظ ...

المذيع يفجر القنبلة .... و القنبلة عبارة ان لاعب النادي الفلاني ... اثناء تسجيله الهدف الجبار مال بظهره للخلف بزاويه 15 درجه مع المحور السيني لقائم المرمي ... مما ادي الي انبعاج خط سير الكرة فوق العارضه اليسري لمطقة خلع الملابس .. :) :)

واااو .... قنبلة غاية في الخطورة ... تنفجر في المتفرجين من خلال البرنامج و في ضيوف البرنامج ... و يبدأ المذيع في محاولة مناقشة تداعيات القنبلة الخطيرة التي قد تؤثر سلبا علي الامن الكروي المصري ....

و تبدأ الاتصالات... تنهال علي البرنامج و الضيوف من هنا و من هناك .... من كل انحاء المحروسه ... من القاهرة و الاسكندريه و المنصورة و بورسعيد و اسيوط .... من قبلي و بحري .. من سيناء و البحر الاحمر و الوادي الجديد و مرسي مطروح ...

كل شعب مصر يحاول .... تحليل و تفنيد و ادانة و طرح الحلول .... للمشكلة الفظيعه التي نشبت عن ميل ظهر اللاعب 15 درجه عن المحور الصادي لصافرة حكم المباراة !!! ...

و يبدأ المتصلون بالتحدث .. في خطط المبارة ... و في التدريب .. و في التحكيم ... و في مهارات اللاعب .. و في سلوكه ... و كيف كان مبتسما .. و كيف كان شعره "منكوش و يحتاج لأن يبله و يجله" ... و غير ذلك من التفاصيل الفنيه الدقيقه التي بات شعب مصر كله يفقه فيها ...

كنت اسأل نفسي سؤالا : طالما شعب مصر كله يفقه في التدريب الرياضي ... و في اسس المهارات ... و في دستور اللعبه الصادر عن الاتحاد الدولي لها ... و في علم "سيكولوجي" اللاعب ... و في معايير اختيار الحكام للمباريات .. و في طبيعه ارضيه العلم .. و في مقاس "الجزمه" لكل تخصص !!

اذا كان الشعب غنيا لهذه الدرجه بكل هذه العلوم و المعارف ... فلماذا تدفع الانديه و الاتحادات كل هذه المبالغ .... لمدربين متخصصين .... و لماذا يضطر الحكم لأن يمكث عشر سنوات من التحكيم المتواصل حتي يحصل علي الدرجة الاولي ؟ !!

ظل السؤال يراودني حتي جاءت الثورة ... و توالت الاحداث "الغير رياضيه" .... و تحول الجمهور بثقله من "التحليل" الرياضي ... الي "التحليل" السياسي .. و بات يفقه في الدستور ... و في القوانين ... و في احكام القضاء ... و في العلوم العسكرية .... و في علوم الامن القومي .... و في شئون السياسة و الاحزاب .... و شئون الجيوش و القوات ..و في هيكلة الشرطه .... و في كل شئ في الدوله ..

الكل ... خبير .... ناشط سياسي ... قادر علي مناقشة كل التفاصيل .. و الحكم عليها ايضا

تماما كما كان منذ 16 شهرا .... كان مدربا .... و حكما .... و رئيس لاتحاد كرة القدم ...

و استبدلت القنوات الاستوديو التحليل الرياضي السابق ... باستوديو تحليلي سياسي لاحق

و بدلا من شوبير و شلبي و الغندور و ابو زيد ... اصبح "اديب و حمزاوي و معتز و عكاشه" .... هم النجوم الجدد ..

و اصبحت ادق التفاصيل ... لعلوم ثقيلة ... مطروحه للنقاش التحليلي المطول امام مواطن عادي .... لم يكن يعلم منذ وقت قصير ما الفرق بين السلطه التنفيذيه و السلطه التشريعيه ... !!


هذا لا يستقيم يا ساده ....

هذا لا يوجد له مثال في التاريخ ....

تاريخ اي ثورة مضت ... و لا اي ثورة ستأتي ... ان شاء الله .... و بمشيئة الله

هذا شئ عجيب .... صنع في مصر ... و لا يستخدم الا في مصر

تحياتي
:)

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

414 زائر، و1 أعضاء داخل الموقع