هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • حكايات الأصدقاء  | 2024-06-20
  • التواري بهدوء | 2018-07-27
  • الاهبل....... | 2018-09-24
  • كانوا سته..... | 2018-10-02
  • درس في الادب......٣ | 2018-04-19
  • كثيب الخيل.... | 2018-08-27
  • خليل ..كاستر..٣ | 2024-06-19
  • حمل في مواجهه ذئب....٢ | 2018-09-28
  • غرائب الابل....٦ والاخيره | 2018-11-21
  • اهل العطاء.....٣ | 2018-03-17
  • درس في الادب......١ | 2018-04-17
  • أطياف.....١ | 2018-09-07
  • تبه محمد يوسف.... | 2018-01-16
  • خليل...كاستر..٤  | 2018-08-19
  • هم.........تحذير | 2016-05-24
  • اهل الهمه...١: اذدشير.....(تابع) | 2016-07-12
  • اهل الهمه....١٣: الامير..... | 2016-09-06
  • القفزه الاولي...٢ | 2015-10-11
  • القفزه الرابعه الحاسمه...( تابع).. | 2015-10-29
  • عن الرئيس عبد الفتاح السيسي | 2015-09-09
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. وليمة مطوبس .. !

السلام عليكم و رحمة الله

توجهت مع جمع غفير من زملاء العمل الي واجب العزاء في زميل "مدير" ... لوفاة والده يرحمه الله

العزاء كان في احدي قري محافظة "كفر الشيخ" .... و لم يكن قد قُدِّر لي ان ازور مركز "مطوبس" من قبل .... و الذي تتبعه القرية التي ستجري فيها مراسم الدفن و العزاء ...

و رغم اني من اصول "ريفيه" .... الا ان ما شاهدته في هذه المراسم كان غريبا بالنسبة لي ... او لنقل ... كان جديدا يستحق التأمل ....

ففي مثل هذه المناسبات الغير ساره ... اعاذها الله عنا جميعا ... تكون الاسرة صاحبة المصاب في موقف لا تحسد عليه نفسيا ... لذا لا يكون من المنتظر ابدا من المعزين في الفقيد ... ان ينتظروا استقبالا مضيافا ... او واجب ضيافه .... فالمصاب الجلل يغطي دائما علي هذه الاجرءات الشكليه ....

في هذه المرة .... ذهبت مع الذاهبين لتقديم الواجب و كان خطتي ان اعود سريعا فور انتهاء واجب العزاء .... الا أن اهل المتوفي اصروا ان نتناول الغداء !!

حاولت انا و زملائي ان نعتذر بشده ... فليست المناسبة .. مناسبة تناول طعام .. لكنهم اصروا بشده .. و دفعونا دفعا نحو خيمة ضخمه ... من المفترض انها ستكون ساحة "للاكل" :)

عندما دُلفنا الي الخيمة .... فوجئت بعدد ضخم من "صواني" الطعام .... و "الصنيه" مفرد "صواني" .... و لا اعرف لها مرادفا في اللغة العربية الفصحي

المهم ان كل "صنيه" عليها وليمه تكفي لخمس اشخاص من النوعية الاكولة .... :) ... اما عن عدد هذه "الصواني" فلا اعتقد انه لا يقل عن المئة ... !

الموقف ظل يشغل تفكيري اثناء تقديم واجب "الاكل" :) .... كيف استطعن نساء هذه الاسرة ... في ظل ظروف تأبين فقيدها .... ان يطهون كل هذه الكميات بهذه الكفاءة و في هذا الوقت القصير ... ؟ !!

فضولي الذي دائما ما يحرجني ... دفعني ان اطرح سؤالي هذا علي احد الزملاء الذين من المفترض انه من اصول ريفية اصيله .... فوجدته يضحك من سؤالي ... ثم شرح لي .... ان هذه الولائم لم تطهها نساء اسرة الفقيد ... و انما هي "مجاملات" من كل بيت من بيوت القرية .... و ان العادات في هذه القرية و ربما في عدد كبير من قري مصر .... هي ان كل منزل يقوم بتقديم "صنية" .. يجامل بها اهل الميت ... و تقدم للمعزين القادمين من خارج القرية او من المدن المجاورة ...

و علمت ايضا .... ان هذه المجاملات .... يحرص الناس في القرية الواحده علي تبادلها ... اي انها "سلف و دين" ....

اسعدتني هذه المعلومات .... و لكن لأن فضولي من النوع الثقيل ... فقد لاحظت ان كل "صنية" طعام ... يقف بجانبها رجل او اثنين يقومان بخدمة من يأكل .... فقمت بالسؤال عن هؤلاء ... فأخبرني الزميل الذي من اصول ريفية .... ان هؤلاء هم اصحاب الصينية .... أي ان كل منزل قام بتقديم "صنية" طعام ... يوفد معها وفدا من رجل او اثنين يقومان بخدمة من حالفهم الحظ من المعزيين المغتربين الذين كان طعام "الصنية" من نصيبهم ...

الحمد لله كان نصيب "صنيتي" :) جيدا جدا .... و كانت الفاكهة "بطيخ" ..... :) .... و لم يفت في عضدي ان الصنية التي بجاني كان عليها "تفاح و موز " في آن واحد 

عندما انتهت مراسم التهام الولائم .... لاحظت طابور السيدات اصحاب "الصواني" ..... كل واحدة تحمل "صنيتها" الفارغه فوق رأسها.. راجعة الي بيتها بعد ان قدمت واجب الضيافة بدلا عن اسرة المتوفي .....

كان طابورا طويلا .... منتظما ... استعراضيا .... فهمت - بعد سؤال تاسع موجه من السيد "فضولي" الي زميلي - ان كل اسرة قامت باهداء صنية طعام .... تحرص ان تُعرف ... و ان لا تسقط سهوا من قائمة من قدموا الواجب ... حتي لا تتعرض لعقوبات "مجاملاتيه" من أهل القرية .... في مناسبات تخصها في المستقبل ...

عادات القرية جميله ... و الترابط الاسري هناك ... ترابط حقيقي ... و الحميميه شئ اساسي هنالك .. و لا عزاء لمن كان علي "صنيته" بطيخ :)

تحياتي مع وليمة اخري
:)

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

908 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع