هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الفرصه واتتنا للإفراج عن قانون حماية الجيش الأبيض | 2024-07-18
  • أقصدتي بها قربا  | 2024-07-17
  • مزيدا من الأسئلة | 2024-07-17
  • أصحاب الافعال السخيفة | 2024-07-17
  • أنا قصائد شوق | 2019-07-17
  • شعبٌ ...يُباد | 2024-07-17
  • أحلام مؤجلة  | 2024-07-17
  • حكاية المركب  | 2024-07-17
  • تسائلنى  | 2024-07-17
  • ڤيروس الوصوليه المجتمعة | 2024-07-17
  • رسائل في أحداث الحياة، ، كبسولة | 2024-07-16
  • نحن السلام | 2024-07-15
  • الجيران  | 2024-07-15
  • قصة الأم الثانية | 2024-07-15
  • جن الجليد | 2024-07-15
  • لحم معيز - الجزء الرابع | 2024-07-14
  • يا انسان | 2021-11-20
  • خوان باولو | 2024-07-15
  • عبادة الذات وعبادة اللذات | 2024-07-15
  • صاحب أول معجم طبي لغوي في التاريخ | 2024-07-15
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. سوء الفهم .... و الفهم السيئ

السلام عليكم و رحمة الله ...

اكتب هذا الموضوع و معاناتي من سوء الفهم داخل و خارج مملكة تاميكوم لا زالت مستمره .... و لكن دعكم مني ... و لنتحدث سويا ... لماذا نحن جاهزون دائما أن نسيئ فهم الآخرين و أن نضع تصرفاتهم و افعالهم و حركاتهم و سكناتهم في الجانب المظلم و نفسرها بأنها "مُتعمده" في حقنا ... ؟!!

كان لي زميل .... عندما ينام يجعل هاتفه المحمول في الوضع الصامت حتي لا يزعجه ... و عندما يقوم من نومه ينظر الي هاتفه و كثيرا ما كانت علامات الفزع تظهر علي ملامحه عندما يري ارقاما بعينها .. (أظنها زوجته :) ) ... و عندما كنت أسأله : و لما الفزع ؟ ... فيرد علي قائلا بأن الطرف الآخر لن يصدق اني كنت نائما و سيظن اني اقصد عدم الرد عليه !!! "فيزعل و يتقمص"

اذا الطرف الثاني جاهز دائما الي تعليب و تشكيل و صب تصرفات الطرف الاول علي انها مقصوده و موجهه ضده !!!

و هنا اتسائل : لمـــــــاذا ؟ ............. سوء الظن

لماذا ... لا نرجح دائما حسن الظن عند الآخر ...

لماذا نحن جاهزون أن نكون من "المقموصين في الارض" .... و من "زعماء جبهات الزعل الدائم" ...

اتعرفون يا ساده ... أني افعل اشياء كثيره و انا خالي الذهن تماما ... و تمر الايام و اكتشف بالمصادفه تاره .... و بالعتاب تارة أخري ... أن ما فعلته قد فُسِّر علي أنه موجه لشخص ما ... و ان هذا الشخص "الْمَا" ... "زعلان و مقموص و واخد علي خاطره" ....

احيانا ادخل الي مكان ... و القي السلام علي الموجودين ... و اتطفل بابتسامتي علي بعض الحاضرين و لا يسعفني الوقت أن امنح ابتسامتي "الرهيبه" لباقي الموجودين في المكان ... فاذا بهم يفسرون هذا "الاجراء" بانه مقصود و ان "محمد" يقصد ان لا يبتسم في وجوههم !!!

منتهي الطفوله ... و منتهي تغليب سوء الظن ... فلقد سئمت من التبرير لمعشر "الزعلانين" بقولي الدائم " و الله ما أقصد" 

اصادف هذا الموقف كثيرا في عملي خاصة و في الحياة الاجتماعيه عامة ... و اصادفه احيانا في تاميكوم ... و اتسائل لماذا لا يبادر السيد "الزعلان و المقموص" بالاستفسار من الشخص الذي يظن انه اساء اليه او فعل شيئا سلبيا تجاهه ؟ ... اليس هذا افضل من تظل "مقموصا" ابد الدهر ؟!

و قبل أن اختم ... اود ان الفت عناية الساده الاعضاء الرائعين بأن هذا الموضوع ليس موجها لا من قريب و لا من بعيد لأي عضو في مملكة تاميكوم (فلا اريد مزيدا من سوء الفهم ) ... و انما اكتبه من وحي بعض مواقف الحياة ..

و ادعوكم أن تخبرونا عن خبراتكم عن معشر "المقموصين في الارض" يا ساده .. اذا تفضلتم
:)

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

2519 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع