هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • زمان كان وكان | 2024-06-22
  • قمر الفراولة  | 2024-06-22
  • أسباب التواصل مع الإكس ليس من بينها الحب | 2024-06-22
  • ألوم و أغبط السعودية فلماذا النبش ؟ | 2024-06-22
  • وفي الحَج أسئلةٌ حائرة | 2024-06-22
  • زمن المسخ | 2024-06-22
  • هو عدوٌ وليسَ حبيب | 2024-06-22
  • جرائم شاذة | 2024-06-22
  • جيب الأحلام | 2024-06-22
  • توخي الحذر بشأن فيتامين B7 | 2020-03-30
  • إلى اللَّهِ المُشتكى | 2024-06-22
  • إبنة أبي  | 2024-06-22
  • محيي مصطفى.. إعادة النظر في مفهوم الرثاء | 2020-06-21
  • الطبخ .. عمودي الفقري | 2024-06-22
  • ثم يتعلم الطيب | 2024-06-22
  • أنت تجاورني | 2024-06-22
  • صراع داخلي  | 2024-06-22
  • عروس الظل ..جزء ١ | 2024-06-22
  • حالة الإلحاح | 2024-06-22
  • الجنة البيضاء | 2024-06-08
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. شرعيات "لميس الحديدي" ... و آخرون

السلام عليكم و رحمة الله

كل عام و انتم بخير ... اعضاء مملكة تاميكوم المصريين .... بمناسبة مرور عام علي يوم 25 يناير المجيد ....

يوم الثورة المصرية .....

انها المناسبة الأولي بالاحتفال في في ذكراها الاولي ...

منذ ايام كنت اتابع برنامجا حواريا تقوده الاعلامية لميس الحديدي .... و قد بدأت حوارها مع ضيوفها بعبارة موجهه ...

بدأت حوارها العجيب حول "الصدام المتوقع" بين الشرعيتين ... شرعية يوم 23 يناير ... و شرعية يوم 25 يناير ... !!!!!!!!!!!!!!!!!

بغض النظر عن اعتراض ضيوف المذيعه علي تعبيرها ذا المغزي .... و بغض النظر عن مقالها الهلامي المتخبط التي نشرته منذ ساعات في جريدة المصري اليوم عن نفس الشرعيات المتصادمه .. و كأنها تروج بعنف لفكرة اراها عجيبه .... بحق ....

بغض النظر عن كل ذلك ... فان استخدامها لهذا المفهوم ذو الاهداف المفهومه ... اثار حفيظتي ... و اردت ان اكتب هذا المقال في مدونتي صبيحة الاحتفال بذكري الثورة المصرية .. في محاوله لوضع نقاط هامة علي أحرف تتآكل ... و في اذهان مرهقه ...

"الحديدي" تتحدث عن شرعية يوم 23 يناير ... و هي شرعية مجلس الشعب المصري المنتخب ....
و تتحدث ايضا عن شرعية متظاهري الميدان الذي ينوون النزول يوم 25 يناير 2012 .... لاسقاط النظام !!

الحديدي و زملاءها من "النخبه" يفهمون جيدا قواعد اللعبه ... بينما البسطاء من شباب هذا الشعب ... قد يكونون مغيبون تماما عن "القواعد" ...

الحديدي و فريقها .... خسر "الكعكه" .... و وجدوا ان الديمقراطيه الحقيقيه غيبتهم عن المشهد .... و ابعدتهم عن المائدة ... و هم من كانوا يأملون في "قضمة" كبيرة بالشيكولاه و الكريمه .... فاذا بهم جوعي ..

اذا ماذا يفعلون ؟....

الحل هو اسقاط النظام .... !! :)

لأن اسقاط النظام .... يعني انهيار القوانين التي ادت الي قيام مجلس الشعب الحالي ... و الي تحطيم الطريق الي انتخاب رئيس للجمهوريه بطريقة ديمقراطيه ... قد لا يعجبهم .. كما لم يعجبهم مجلس الشعب .... و لا الرئيس المحتمل القادم

هذه الرؤيه البديهيه و الجهنميه .... يفقهها كل متابع يعتبر نفسه من "النخبة" ... او "من انصاف النخب" .... او حتي من ارباعها ....

عليَّ ان اعترف اني لم اسمع رأيا في كل برامك "التوك شو" ... يؤيد قيام ثورة أخري ... او يعترف بشرعية اخري ... تدعي شرعية الميدان ... و قد يكون صوت العقل قد علا نسبيا في الفترة الاخيره ....في مفارقه اراها مسؤوله ... في فترة سادت فيها شعارات و مزايدات و تحليلات لا تستند علي اي خلفيه علميه اللهم الا عواطف و أهواء و أحلام ...

و لكن يبقي ذلك النفر المغيب و الذي يقر بشرعية ميدان 2012 .... و لا يقر بما اختاره الشعب

و لهذا النفر أقول :

الشرعية الثورية او شرعية الميدان او شرعية الثورة المصرية .... هي الشرعية المنبثقه عن ايام يناير 2011 فقط .... و التي ادت الي رحيل اسوأ عهود مصر الحاكمة الي غير رجعه ....

و التي ادت الي تولي سلطة عسكرية مؤقته ... تمهد لمناخ ديمقراطي لانتقال السلطه ... الي سلطه تشريعيه منتخبه .... و دستور مصري جديد ... و رئيس مصري منتخب ...

الي هنا .... انتهت شرعية الميدان و اي ميدان آخر ...

لماذا ... ؟

لأن الهدف ... هو الديمقراطيه

و لأن السلطه المؤقته .... نجحت في تهيئه المناخ لأنتخاب مجلس شعب نزيه لأول مرة في تاريخ مصر .... و سلمته السلطه التشريعيه .... و اقرت الطريق نحو الدستور الجديد ... و الرئيس المنتخب ...

هنا يمكن ان نقول ان احد اهم اهداف الثوره اهميه قد تحقق .... و تتبقي اهداف أخري .... من المفترض ان تتولي مهمة تحقيقها الحكومه المنتخبه القادمه ... و الرئيس الشرعي القادم ....

هذا المفهوم المنطقي .... يفهمه "النخبه" جيدا ... و يفهمه من يفقه في الديمقراطيه سنتيمترا واحدا .. و يعييه من لديه ادني فكره عن مفهوم "الدولة" ...

في نفس السياق ... يحق لأي مواطن ... او فصيل .... ان يعترض ... و ينتقد .... علي اسلوب ادارة البلاد ... سواء من الجهه العسكرية التي تقود مؤقتا ... او من الحكومات التي تعاقبت خلال هذه الفترة .... و هذا شئ بديهي .... و مكفول

الشئ الخارق للعاده ... ان ينادي البعض باسقاط النظام .... !! :)

لأن اسأل حقيقه .. عن أي نظام يتحدثون .... و ما هو شكل النظام الذي ينادون به ... و هل النظام القادم بعد اشهر قليله محل اعتراض ؟!!

هؤلاء ... اما مغيبون ... او يعرفون ما يفعلون ......

الذين يعرفون ما يفعلون ... أقول لهم ان معظم اطياف الشعب المصري يعرف مقصدهم .... و رده كان في صناديق الاقتراع ...

للمغيبيين .... يمكن ان نرهق انفسنا في الحوار معهم .... لتوضيح الصورة .... بل و يكفي ان يستمعوا لكل من استضافتهم برامج التوك شو ذات التأثير "التهييجي" .... و رغم ذلك و لأول مرة اجمع الضيوف ... انه لا شرعية لميدان يريد ان يسقط نظاما .... في 2012 ..

و قد يكون حوار الدكتور بديع .. مرشد الاخوان ... مع "وائل الابراشي" .... احد النماذج حول المنطقيه المفترضه للتفكير الطبيعي ... و اذا اضفنا اليه ايضا حوار رئيس المجلس الاستشاري ... مع نفس المحاور .. الذي اقر نفس المنطق ..

أكتب هذا المقال .... صبيحة يوم استثنائي .... و انا مؤمن ان شرعية الشعب .... هي شرعية صناديق الاقتراع .... هي شرعية مجلس الشعب المنتخب .... و مجلس الشوري القادم ... و رئيس الجمهورية القادم .... اما عن شرعية الميدان القادم .... اذا ما خرجت عن نطاق الاحتفال او حتي الاعتراض ... فهي شرعية تدهو للهمجيه ...المطلقه ... و اسقاط اركان الدوله ... و ليس النظام .... و المغيبون لا يفقهون في الاصل معني "اسقاط الدوله" و لا الفارق بين النظام و الدوله .... و لا تبعات اسقاط دولة كبيرة بحجم مصر ....

بينما الاخرون .... هدفهم الاسمي ... اسقاط مصر

كل عام و انتم بخير
:)

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

512 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع