هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الذكرىات التي لا تتغير أبداااااااا | 2024-07-23
  • لا مناص من المؤبد !!!! | 2024-07-23
  • من الواقع…..قدرة الله | 2024-07-23
  • يا مدينة | 2024-02-01
  • لا نجاة إلا …..بالعقل | 2024-07-23
  • نغم….. للحياه | 2024-07-23
  • الدورة الشمسية المبكرة و الكوارث | 2024-07-23
  • بقالة منبع الخيانة ! | 2024-07-23
  • فيولين {عهد الثالوث} - الفصل الثاني  | 2019-07-23
  • صباح النشاط و العمل | 2024-07-23
  • رسائل القدر | 2024-07-23
  • جميلة كتفاحة Apple | 2024-07-23
  • لا للشفقة | 2024-07-23
  • ثنائي أكثر جوده | 2024-07-23
  • مزاجها القرنفل | 2024-07-23
  • سنة سعيدة يا مملكة الاسود | 2024-07-23
  • كما يعيش الرهبان | 2024-07-23
  • هاريس و تحيا ميت غمر | 2024-07-23
  • حقيقي هتمشي !! | 2024-07-23
  • عبس و تولى | 2024-07-22
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. فرج الله سلحشور

السلام عليكم و رحمة الله ....

تحت ضغط من رفيقة الدرب .... تابعت حلقات من المسلسل الايراني العظيم "يوسف الصديق" .... و رغم اني لم اعتد ابدا ان الزم نفسي بمتابعة مسلسل ... لاني غالبا لا املك الوقت لاتابعه .... و سأحزن عندما تفوتني "حلقه" .... الا اني في هذه المره ... الزمت نفسي بمتابعة هذا المسلسل ....

فالحق يقال .... "لقد شغفني حبا" .... لدرجة اني بدأت ارتب اموري حتي احظي بمتسع من الوقت لاشاهد حلقات هذا المسلسل الفخيم فعلا ....

فبعيدا عن الجدل الدائر و الذي لن ينتهي .... عن جواز ظهور الانبياء علي الشاشات .... و بعيدا عن موقفي الشخصي ... و الذي لا يرتاح ابدا لظهور شخصيات انبياء الله في اعمال فنيه ..... و سأرفض بشده اي محاوله لتشخيص رسولنا الاعظم محمدا صلي الله عليه وسلم ....

و اذا سألتني .... لماذا ترفض ؟ .... سأقول لك ... لأسباب تتعلق بالمكانه .... فالمكانه العظيمه لنبي الله .. محمدا صلي الله عليه وسلم .... خصوصا .... و انبياء الله جميعا ..... عموما .... تجعلهم ارفع مكانة و ارقي درجه .... من ان يشخصهم شخص ما .... مهما كان هذا الشخص .... بارعا او تقيا او نقيا او وسيما ....

اما اذا سألتني .... هل هناك اسباب شرعيه لرفضك ؟ .... هنا و من حيث اني لا افتي .... لكني اجيب من واقع معرفتي و تحليلي للامور .... فاني اري انه لا اسباب شرعيه تمنع هذا الظهور ..... و ربما تكون ضوابط الظهور هي محل النقاش العميق مع الساده العلماء في الهيئات الاسلاميه الكبري و منها الازهر الشريف ....

فاذا قلت لي .... ان الازهر حظر هذا الظهور ..... سأقول لك : سمعا و طاعه للازهر الشريف !! ..... و لا تعليق .... حتي الآن .... 

بعيدا عن كل ما سبق .... من امور حتما ستدور في عقلك و انت تقرأ هذه المقاله ..... فاني اريد ان اسلط ضوءا علي مخرج مسلسل "يوزرسيف" ..... السيد / فرج الله سلحشور

من متابعتي لهذا المسلسل - العظيم حقا - فاني المس عظمة الاخراج و الانتاج معا .... و اذا كان الانتاج قد وفر هذه الامكانات الضخمه لهذا المسلسل ... فان مخرجا عظيما و محترفا قد ادار هذا العمل ....

عظمة المخرج و احترافيته الشديده ... تلحظها في تفاصيل كل مشهد ..... في رد فعل الممثلين .... في بساطة الاداء ... في الواقعيه الرهيبه التي تحاكي تماما حدوث الحدث علي ارض الواقع .....

امثله عديده يمكن سوقها للتدليل عليان هذا المخرج لم يترك كبيره و لا صغيره .... لخروج مسلسله بهذا الشكل البديع ...

انا شخصيا احييه .... و ارفع له قبعتي المتواضعه التي لن تغنيه او تسمنه من جوع .... و لو كان الامر بيدي لمنحته "اوسكار" خاص .... كمخرج مقتدر ..... و فائق ....

لا اخفي عليكم ايضا .... مدي امتناني لجهة الانتاج التي انتجت هذا العمل الجبار .... فقد وفرت امكانات لا حصر لها .... و بنت "مصرا" ثانيه ..... و نقلت تفاصيل الحضاره المصريه الفرعونيه علي شكل قصور و مدن و شوارع و تماثيل و مسلات .... و غيرها من الرموز .... و انشاء ما سبق كان في قمة الدقه و الاحترافيه .... كما ان التصوير ايضا "بالكاميرا المحموله" كان فائقا ....

ناهيك عن الممثلين و براعتهم الفائقه .... فمن قامت بدور السيده زليخه .... تحتاج عشرات من "الاوسكرات" تعبيرا عن براعتها الشديه ..... و من قام بدور "اليخماهوو" .... كان رائعا بحق ..... و من مثل دور "كوتيفار" .... كان فائقا ..... و

خلاصه الامر ..... انك و انت تشاهد هذا العمل .... فانك تشاهد اعلي درجات الابداع في الاخراج و التمثيل و الانتاج ....

انه عمل عظيم من الناحيه الفنيه ....


مخرج العمل مع الممثل الذي يقوم بدور كوتيفار

اما من الناحية الثقافيه ..... فانا كمصري .... و بسبب هذا المسلسل .... زدت فخرا و تيها بعظمة حضارتنا العظيمه .... و و عظمة اجدادنا العظماء .... علما و فنا و هندسه .... فلأول مره اشاهد هذا التجسيد الحي لعظمة الدوله المصريه حيث كانت الدنيا قبائل و رعاة غنم ....

في الحقيقه .... كان بالاحري ان يكون هذا المسلسل بتفاصيله المصرية ... مصريا .... و لكن الايرانيين منحونا هذا العمل الرائع .... فاني اشكرهم فعلا .....

و اما عن تفاصيل التاريخ .... فاني سأستغل وجود احدي عضوات مملكة تاميكوم الاثريه الكبيره : سلوي (ام سما) .... لأستوضح منها .... معلومات عن الملك اخناتون .... هل هو فعلا كان موحدا ... و انه اول من آمن بسيدنا يوسف النبي من حكام الفراعنه ..... و كذلك ... الملكه الجميله نفرتيتي ؟

و هل اصل كلمة آتون هو الله ؟

ايضا اريد ان اسأل هل استمرت عبادة التوحيد بعد عصر اخناتون .... و سيدنا يوسف .... ام عبدوا آخرين ...؟

و حتي تجيبنا .... اثريتنا الفاضله ..... لا يسعني ان اؤكد لكم اني استمتعت كثيرا ... بقصة سيدنا يوسف .... و التي نقرأها في القرآن .... لكنها ما ان مثلت امامي عملا تشخيصيا بهذا الجلال و الانضباط الاخلاقي .... الاحترافي .... فقد استمتاعا بها .... و ترسخا لتفاصيلها ...

من الملاحظات الرائعه في هذا المسلسل .... شديد الروعه .... ان جميع الممثلات كانوا محجبات ... محتشمات .... محترمات ... غير مبتذلات .... و دون ان تشعر ايها المشاهد ان هناك خللا في التسلسل الدرامي للعمل او الاهداف الفوق بيزنطيه لمخرج العمل ....

و لأن الشئ بالشئ يذكر .... فقد قرأت في جريدة المصري اليوم (العدد رقم 2578 5/7/2011 الصفحه 16) ان السيد أحمد ماهر مخرج فيلم اسمه "المسافر" اعترض بشده علي جهاز الرقابه في مصر علي حذف مشهدين من فيلمه المرتقب الجبار ... المشهد الاول عباره عن اظهار لطبيعة العلاقه الخاصه بين البطل و البطله .... و المشهد الثاني هو لسيده تظهر ثدييها كاملين لارضاع طفل و هي تجلس في اتوبيس نهري ...
المخرج احمد ماهر يؤكد ان السياق الدرامي البيزنطي لفيلمه المرتقب سيهتز بشده لو تم حذف المشهدين المؤثرين .... !!!!

عموما و عودا علي بدأ .... اعود بكم الي موضوع مقالنا عن مسلسل "يوزسيف الحكيم" ... فلا زالت مظاهر انبهاري بهذا العمل مستمره .... و انبهاري بتفاصيله الفنيه و التاريخيه و الروحيه آخذه في الزياده ....

اريد ان اختم .... بهمسه لكل رئيس وزراء لمصر المحروسه .... الا تتقي الله في منصب جلس عليه يوما ما .... سيدنا يوسف .... عليه السلام

ارحب بتعليقاتكم البناءه .... و المتوقعه 

تحياتي العطره
:)

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

406 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع