arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • الحب يروي الحياة .. قصص حب | 17-06-2024
  • الفرق بين ليلة القدر ويوم عرفه؟ ! | 14-06-2024
  • معنى : "الآشيه معدن"  | 13-06-2024
  • الإعجاز في "فَالْتَقَمَهُ الحوت" .. و النظام الغذائي للحوت الأزرق | 21-05-2024
  • إعجاز (لنتوفينك) في القرآن .. هل هو صدفة ؟! | 19-05-2024
  • من قصيدة: شرايين تاجية | 15-05-2024
  • معجزة بصمة كل سورة في القرآن الكريم | 12-05-2024
  • كفكف دموعك وانسحب يا عنترة | 08-05-2024
  • الفارق بين الطيار المدني و الطيار الحربي | 02-05-2024
  • لماذا لا تسقط الطائرة أثناء الإقلاع ؟ | 21-04-2024
  • الجذور التاريخية لبعض الأطعمة المصرية....لقمة القاضي إنموذجاً | 25-03-2024
  • قصة مثل ... الكلاب تعوي والقافلة تسير | 25-03-2024
  • من هم الأساطير و من هو الأسطورة ؟ | 23-03-2024
  • قوانين العقل الباطن | 21-03-2024
  • نبذة عن مكابح الطائرة بوينج 787 | 20-03-2024
  • كيف تمنع ظهور محتوى اباحي و جنسي حساس 18+ على الفيسبوك بسهولة | 08-03-2024
  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  1. الرئيسية
  2. بريد الجمعة
  3. الطبقة العليا - بريد الجمعة - 9/3/2012

بداية أدعو الله أن تقع قصتي بين يديك وألا تهمل نشرها‏,‏ فأنت وبابك هذا الأمل الباقي لي بعد الله سبحانه وتعالي وأسأله أن يجعلك سببا في فك كربي‏.



أنا فتاة عمري أربعة وثلاثون عاما نشأت في أسرة محدودة الدخل, أبي كان يعمل موظفا بسيطا ودخله أيضا بسيط, ورغم هذا استطاع بفضل الله أن يعلمنا جميعا فمنا من حصل علي مؤهل عال ومنا من حصل علي مؤهل متوسط, وأنا كنت واحدة من هؤلاء, وخرجت إلي مجال العمل بعد حصولي علي دبلوم التجارة, ووفقني الله في العمل, في إحدي الشركات المحترمة كسكرتيرة, وقررت أن أكمل تعليمي وبالفعل التحقت بالجامعة المفتوحة بعد مرور خمس سنوات وأكملت دراستي وحصلت علي بكالوريوس تجارة, وانتقلت إلي شركات أكبر حجما, وثقفت نفسي في اللغة الانجليزية حتي استطيع العمل كسكرتيرة تنفيذية وبالفعل وفقني الله في هذا.
وبالرغم من حصولي علي راتب معقول إلا أنني لم استطع ادخار أي شيء منه وذلك لأنني أقوم بمساعدة أبي في مصروف البيت بجزء كبير منه بجانب معاشه والباقي يادوب يكفيني ملبس ومأكل ومواصلات.
المشكلة ياسيدي هي أن أبي لم يستطع ادخار أي مبلغ من المال خلال فترة عمله لكي يقوم بتجهيزنا وقت الزواج لي أختان إحداهما تزوجت والاخري ستتزوج بعد فترة قليلة, الأولي قام أخي بتجهيزها حينما كان يعمل في السعودية وهو الآن استقر في مصر منذ عدة سنوات ولم يحصل علي وظيفة حتي الآن وهو متزوج ولديه طفلة.
تمت خطبتي مرتين وفي كل مرة وقبل الزفاف بعدة أشهر أقوم بفسخ الخطبة والسبب هو انني غير قادرة علي شراء الجزء الخاص بي في الجهاز, ولم يكن أحد الخطيبين عنده القدرة المادية لكي يتحمل هو جميع مصاريف الزواج, ظللت أحلم بالعريس الذي يعفيني من هذا العبء ويتحمل هو التكلفة كاملة ولكنني حلمت إلي أن أصبح عمري أربعة وثلاثين عاما وأشعر بأنني سأظل أحلم بهذا إلي آخر العمر ولن أجده.
سيدي أنا الان يوجد أمامي فرصة ارتباط من شخص تمنيته ويحمل من الأخلاق والصفات التي تحلم بها أي فتاة في زوجها وبالفعل تقدم لي وطلب مني ولكنني للأسف لم استطع الموافقة حتي الآن لأنني أخشي من النهاية المعتادة التي ذكرتها لك من قبل في الخطبتين السابقتين, وأنا الآن حائرة ولم أستطع التصرف في أي شيء فأنا أعلم جيدا حالة أهلي المادية, خاصة بعد تحملهم أقساطا شهرية لزواج أختي الثانية وأعلم أنهم غير قادرين علي تجهيزي.
كما أعلم أيضا ظروف هذا الشخص المادية فهو أيضا لا يستطيع أن يتحمل كل تكاليف الزواج فهو شاب مثل أي شاب في بداية حياته كما أنني أيضا لا أستطيع أن أقول له صراحة عن ظروف أهلي السيئة حتي لا أترك لديه انطباعا سيئا عنهم, ولأنني مثل أي بنت تحلم بالزواج وهي مرفوعة الرأس أمام زوجها لأننا لا نعلم ما تدخره لنا الأيام بعد ذلك, وخاصة انني من الله علي بنعمة جمال الشكل والهيئة ومن يراني دائما يشعر بأنني من الطبقة العليا, وذلك لأنني حريصة علي الاهتمام بمظهري بحكم مجال عملي.
سيدي لقد حاولت أن أحسب في يوم تكلفة زواجي هذا فوجدتها سوف تتكلف مالا يقل عن ثلاثين ألف جنيه واسودت الدنيا في عيني وقتها ولكني لم أيأس من رحمة الله فهو الرزاق الكريم.
ولكني الآن لا أعلم هل أجد بين قراء بابك هذا قلبا رحيما من الذين أنعم الله عليهم بسعة الرزق يجعله الله سببا في إتمام زواجي هذا ويقوم بمساعدتي أم سيمضي بي قطار العمر وتضيع الفرص مني واحدة تلو الأخري بسبب لعنة الفقر التي تصاحبني طوال حياتي؟!

----------------------------------
> سيدتي.. مثلك هو من يستحق المساعدة, فمن كافحت وواصلت تعليمها وعملها من أجل مساعدة أب رائع مكافح مثل والدك, علينا جميعا أن نقف معها ونفخر بها لا بما نقدمه, لأنها فعلا من الطبقة العليا, فالعلو لا يكون بقدر ما نملك من مال أو ممتلكات ولكن بما نملك من عزة نفس وشرف وكفاح.
ارتبطي بمن اخترت ياعروس وأرسلي لي عنوانك وما التزمت به في تأثيث البيت, وبإذن الله وبعطاء عباده سيكون لديك ما تحلمين به وأكثر... مبروك مقدما.

لا تعليقات