هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • كان بينّا حلم _٤_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم _٣_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم _٢_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم | 2024-05-25
  • أول صك إجتماعي في تاريخ مصر الحديث والمعاصر | 2024-05-25
  • يارب يا متجلي اهلك العثمللي...شعار أول صورة في تاريخ مصر الحديث | 2024-05-25
  • مهما كان نوع العمل فإنه شرف للعامل | 2024-05-25
  • اللين…..أم الفظاظه | 2024-05-25
  • موسوعية ابن رشد التي ننشدها | 2024-05-24
  • عرض جانبي يحدث عند تناول دواء مدر للبول مع دواء مضاد.للاكتئاب | 2024-05-24
  • بتوقيتِ مريم - الجزء الأول | 2024-05-24
  • يشبهون روحي | 2024-05-23
  • أشتهي رحيلا | 2024-05-24
  • البلاد ، البلاد | 2024-05-23
  • الحرية المزيفه | 2021-04-29
  • يوميات معلم مصري | 2024-05-24
  • لن أستجدي القليل | 2024-04-20
  • ندم كرسي | 2024-03-14
  • عودة من الموت | 2021-05-23
  • لقطة كاشفة - هومارة بنت هومارة - باص الخرطوم رمسيس - مكانش العشم يا سمارة | 2024-05-24
  1. الرئيسية
  2. مدونة م أشرف الكرم
  3. وفي منظومة العطاء شقاء

 

مازلنا في دائرة العطاء، التي يواجه فيه المعطاؤن الكثير من التحديات، والنِعمِ أيضًا.

فنرى الأب الذي يعطي بقدر ما في وسعه، ويغدق قدر سعته ويربي ويمنع عن نفسه التنعم بأمواله، ويقتصد في ملبسه ومظهره، في سبيل أسرته وأبنائه، ثم ها هو ذا المتلقي من بعض الأبناء لا يقيم لذلك وزنًا ولا يُقدّرُ له أي تقدير، وفي أول منعطف تمر به الأسرة، نجد التأفف والإساءات

والاتهامات، والمطالبة بالمزيد، رغم أن الموارد عن الاحتياجات لا تزيد.

والأم في ساحة العطاء لا مثيل لها، ولا يحتاج الفكر الطبيعي إلى الاستشهاد بمواقف النبل والعطاء التي تكون من الأم تجاه أبنائها، في صورة جمالية وجميلة من صنوف البذل والعطاء، لتجد المردود من بعض الأبناء بلا أي تقديرٍ أو عرفان.

أيضًا نجد من يعمل في العمل العام التطوعي، ويبذل من الجهد والوقت والفكر، بل أحيانًا من ماله الخاص ليطور ويبني ويضيف، ولا يألو جهدًا وعطاءً في سبيل الآخرين ممن يعرف ولا يعرف، ثم لا يلبث أن يخرج عليه البعض ممن لهم مآرب شخصية، أو ممن يحبون الظهور والزعامة الزائفة، مغلفة بشهوة التلميع والانتشار، ليلهبوا ظهر هذا المتبرع بوقته وجهدة تطوعيًا، وليجلدوه ويتهموه ويسيئوا إليه.

ولا تخلو ساحةً ساحات العطاء، إلا وقد لوثها البعض تحت عنوان النقد، والنقد من هؤلاء براء، إذ أن للنقد شروط لو خرج عنها لكان نقدهم أحوج إلى أن يكون خصومةً في ساحات الجلسات العرفية أو المحاكم والقضاء.

ودوما تترآى أمام أعيننا منظومة عطاء، يصاحبها من البعض شقاء، ويكون على المجتمع مسئولية إيقاف نمو هذا الشقاء وضغوطه.

وعلى الجانب الآخر، لابد وأن نذكر إيجابيات العمل المعطاء على صاحب العطاء، فإن رب الناس الذي يرقب تصرفاتنا وسلوكياتنا في المعاملات بين الناس، لأعلم بهذا العطاء وهذا الجهد والبذل للغير، وهو وحده الذي يرد العطاء بأفضل منه، والبذل بما يتناسب معه وأكثر.

 

علينا أن نعطي لوجه الله وحده، وأن لا يكون البذل للآخر هو لأي سبب بشري، مثل أنني أربي أولادي كي ينفعونني، أو أعمل في العمل العام للحصول على وجاهة اجتماعية أو غير ذلك.

وعلى المعطائين مسئولية المواصلة في العطاء إلى الحد الذي يكون بوسعهم، وليس مضغوطًا عليهم فيه بأي حال.

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
أخر 5 تعليقات
  • د. محمد عبد الوهاب المتولي بدر قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 09:25

    أهلا وسهلا بحضرتك سيدتي ..

    يبدو أن جيلنا كان متطابقا في امور كثيرة و طريفة .. لكنه بلا شك جيل تعلم الوطنية و الانتماء علي يد رجال عظماء منهم الدكتور نبيل فاروق .. 

    عاطر التحايا .. 

  • محاسن علي عبد الرحيم أحمد (مقلد) قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 07:26
    رجل المستحيل  فعلا وبحق كان رجل المستحيل  ما كتبه  الدكتور كنا نفعله بالضبط انا وأخي نضع  كتيبات الدكتور نبيل فاروق بين ضفتي الكتب المدرسية ونلتهمها بشوق ومتعة وكذلك كتب الشياطين ال١٣ تعلمنا منهم حب الوطن ونلنا قسط كبير من المعلومات العامة وتجولنا في عواصم العالم  رحم الله الدكتور نبيل فاروق ورجل المستحيل  وجزيل  الشكر للدكتور كاتب الموضوع 
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:28
    ا على يبدو أن هناك سوء فهم ، التعليق تم نشره ووصل لى بطريقة مربكة بسبب آلية المدونة ..وشكرا لحضرتك
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:09
    ويبدو أن المدونة هى سبب الكلمات الغير مفهومة والحروف الغريبة لأننى عندما كتبت التعليق لم أكتب الحروف ولكن عندما تم نشر التعليق كتب بصيغة غريبة..أنا وأنت لم نفهم التعليق جيدا ..
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:06
    يا أستاذ على ..أقصد أن هناك كلمة فتاة ثائرة ثم بعض حروف باللغة الإنجليزية ثم كلمة تعبير أعجبني.. كل مافى الأمر أن الكلمات أربكتنى،  لم أفهم الصيغة فقط ، ولا أدرى ما الذى جعلك غاضبا هكذا ..وشكرا لحضرتك على القراءة والاهتمام 
المتواجدون حالياً

625 زائر، و3 أعضاء داخل الموقع