هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • أول صك إجتماعي في تاريخ مصر الحديث والمعاصر | 2024-05-25
  • يارب يا متجلي اهلك العثمللي...شعار أول صورة في تاريخ مصر الحديث | 2024-05-25
  • مهما كان نوع العمل فإنه شرف للعامل | 2024-05-25
  • اللين…..أم الفظاظه | 2024-05-25
  • موسوعية ابن رشد التي ننشدها | 2024-05-24
  • عرض جانبي يحدث عند تناول دواء مدر للبول مع دواء مضاد.للاكتئاب | 2024-05-24
  • بتوقيتِ مريم - الجزء الأول | 2024-05-24
  • يشبهون روحي | 2024-05-23
  • أشتهي رحيلا | 2024-05-24
  • البلاد ، البلاد | 2024-05-23
  • الحرية المزيفه | 2021-04-29
  • يوميات معلم مصري | 2024-05-24
  • لن أستجدي القليل | 2024-04-20
  • ندم كرسي | 2024-03-14
  • عودة من الموت | 2021-05-23
  • لقطة كاشفة - هومارة بنت هومارة - باص الخرطوم رمسيس - مكانش العشم يا سمارة | 2024-05-24
  • حواري مع حسن يارتي | 2024-05-02
  • ستنقضي في الحالتين | 2024-05-23
  • بس ربنا خلق لآدم زوجة واحدة  | 2024-05-23
  • فلاش باك  | 2024-05-23
  1. الرئيسية
  2. مدونة م أشرف الكرم
  3. العفو والعدل.

تتضارب المعاني كثيرًا وتتداخل، بين بعض المفاهيم والمفردات التي يستند عليها العقل الجمعي لمجتمعنا المصري والتي يتم تداولها بين الناس، مما ينبني عليه أحكام الناس بعضهم على بعض وتفاعلهم سويًا،

ومن تلك المفاهيم التي أرى حدوث التداخل الشديد فيها، هو مفهوم العفو ومتطلبات العدل.

والعفو ابتداءً هو أن حينما يكون عن مقدرة وإمكانية في أخذ الحق من الظالم سواءً عن طريق القضاء أو الجلسات العرفية أو باليد أيًا كان، ولا يكون العفو عن ضعفٍ أو قلة حيلة وعدم مقدرة في إسترجاع الحقوق، فهذا الأخير يكون ذُلًا وهوانًا.

 

أما العدل فهو إعمال القانون أوالقيم والمباديء المتعارف عليها، لاسترجاع الحقوق بشكلٍ مشروع وبمشاركة رسمية من الدولة أو عرفية من المجتمع، يكون المظلوم فيه مالكًا لمستندات الحق ومتطلباته.

 

لكننا نلحظ الضغط المجتمعي على المظلومِ أحيانًا-إن لم يكن كثيرًا- تحت عنوان العفو، كي يتنازل المظلوم ويترك إعمال الطرق المشروعة قانونيًا أو عُرفيًا لاسترجاع حقوقه، ليظل الطَرق فوق رأس المظلوم ليل نهار، حتى يصلوا به إلى العفو عمن ظلمه، أو تذكيره بصلة الرحم أو أهمية الفضل تجاه الآخرين عمومًا ليتنازل عن الحق تحت مسمى العفو.

 

وأعتقد بأن الدور. المجتمعي هنا يشوبه انتقاصٌ شديد، إذ أن المظالم لها شقين، فهي إما أن تكون مادية أو أدبية، ولابد من التفرقة بين هاذين الشقين، 

فإن كانت الحقوق المهدورة عينية أو مادية، فلا يكون العفو هنا هو الأفضل، بل تحقيق العدل أولى وأعظم، لأن إعمال العدل بأدواته الرسمية أو العرفية المشروعة يكون ردعًا للآخرين ممن تسول لهم أنفسهم التعدي على الناس، ويكون في في العدل حياة.

 

أما لو كانت الحقوق من الشق الثاني وهو التعدي الأدبي أو المعنوي، فهنا يكون الأمر حسب الضرر الواقع على المظلوم ومقداره، ليتم إعادة الحق للمظلوم أو دعوته للعفو والتسامح، حسب الحال.

 

وأتصور أن على المجتمع مسئولية كبيرة أراها أعظم من دور القضاء الرسمي في تلك المسألة، إذ ليس في كل خلافٍ على حقوق يستطيع المظلوم الذهاب للتقاضي، وهنا يبرز الدور المجتمعي الذي يجب أن يتنامى، ليستشعر الظالم ضآلته أمام الآلة المجتمعية التي حوله والتي ستكون في مواجهته لردعه، وليس لتكون في وجه المظلوم للضغط عليه تحت دعاوى العفو والتسامح.

 

إن إرساء القواعد القِيَميّة في المجتمع وممارسة تطبيقها، بعيدًا عن الخلط والتداخل، لهو سبيلٌ إيجابيٌّ قويم لإصلاح الأفراد بطريق المواجهة والتقويم.

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
أخر 5 تعليقات
  • د. محمد عبد الوهاب المتولي بدر قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 09:25

    أهلا وسهلا بحضرتك سيدتي ..

    يبدو أن جيلنا كان متطابقا في امور كثيرة و طريفة .. لكنه بلا شك جيل تعلم الوطنية و الانتماء علي يد رجال عظماء منهم الدكتور نبيل فاروق .. 

    عاطر التحايا .. 

  • محاسن علي عبد الرحيم أحمد (مقلد) قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 07:26
    رجل المستحيل  فعلا وبحق كان رجل المستحيل  ما كتبه  الدكتور كنا نفعله بالضبط انا وأخي نضع  كتيبات الدكتور نبيل فاروق بين ضفتي الكتب المدرسية ونلتهمها بشوق ومتعة وكذلك كتب الشياطين ال١٣ تعلمنا منهم حب الوطن ونلنا قسط كبير من المعلومات العامة وتجولنا في عواصم العالم  رحم الله الدكتور نبيل فاروق ورجل المستحيل  وجزيل  الشكر للدكتور كاتب الموضوع 
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:28
    ا على يبدو أن هناك سوء فهم ، التعليق تم نشره ووصل لى بطريقة مربكة بسبب آلية المدونة ..وشكرا لحضرتك
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:09
    ويبدو أن المدونة هى سبب الكلمات الغير مفهومة والحروف الغريبة لأننى عندما كتبت التعليق لم أكتب الحروف ولكن عندما تم نشر التعليق كتب بصيغة غريبة..أنا وأنت لم نفهم التعليق جيدا ..
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:06
    يا أستاذ على ..أقصد أن هناك كلمة فتاة ثائرة ثم بعض حروف باللغة الإنجليزية ثم كلمة تعبير أعجبني.. كل مافى الأمر أن الكلمات أربكتنى،  لم أفهم الصيغة فقط ، ولا أدرى ما الذى جعلك غاضبا هكذا ..وشكرا لحضرتك على القراءة والاهتمام 
المتواجدون حالياً

374 زائر، و1 أعضاء داخل الموقع