هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • ان عرفته فالزم | 2020-01-15
  • حقيقة منتجنا | 2024-06-14
  • یوم العید | 2024-06-14
  • ويكأنَّهُ وقعَ في كبيرة | 2024-06-14
  • حرية الابداع و العلمانيين | 2024-06-14
  • غير طبيعي | 2024-06-14
  • "معلومة دوائية في دقيقة" -2 | 2024-06-14
  • سبحانك هذا بهتان. | 2024-06-14
  • يبقى بحبك | 2024-06-14
  • أُحِبُّ هذا المشروب.. العنّاب | 2024-06-14
  • الاختباء بداخل الذات...... | 2014-10-20
  • القصير الماكر..... | 2014-10-22
  • الصعيدي..... | 2014-11-23
  • المدفعجي..... | 2014-10-25
  • طائره سلوي حجازي..... | 2014-10-26
  • الخل الوفي.... | 2014-10-29
  • حوار بين جنديين | 2014-11-09
  • عن جيلي (جيل الحرب).......اتحدث | 2014-11-12
  • انسانيات...... ll | 2014-11-16
  • ودع هواك...... (انا اللي ها اودع) | 2014-11-19
  1. الرئيسية
  2. مدونة زينب حمدي
  3. عقار محروس .. الجزء الرابع

( إسراء لا تهذي ..)


نقطة في أعماق عقله تصر على تصديق ما قالته الفتاة ..، إن القصة أعقد من أن تكون محض خيال مراهقة ،،


أحس بذلك منذ بدأت تحكي ولكن جزء من حل المشكلة ألا تشعر صاحبها بوجودها أصلاً ..


الحقيقة انها بدت متغيرة قليلاً هذه المرة عن المرات السابقة ..لقد رآها أكثر نحولاً وعيناها جاحظتين وقد اتسعتا بشكل مخيف ..، كما ان اناملها كانت باردة للغاية ..
كان ايهاب شارد الذهن وهو يقود سيارته في الطريق الى وحدته العسكرية .. فلم يشعر بأن الشمس قد اختفت من السماء وان ساعات الليل قد بدأت منذ قليل


انحرف بالسيارة عبر منعطف صغير يقود الى مدخل البلدة التي تقع فيها وحدته .. كان عليه عبور شريط ضيق من الأسفلت على جانبه الأيمن ترعة نبتت على شاطئها مجموعة أشجار متشابكة ويمكنك سماع اصوات الحشرات التي راحت تخرج تبحث عن رزقها وفق ساعتها البيولوجية


من مكان ما برز ما يشبه جسد ضخم ليسد عليه الطريق ..


توقف ايهاب وراح يطلق نفير السيارة محذراً ذلك الذي يقف امامه بتحد وعناد
أطلق سبة ثم نزل من من السيارة عازما على تحطيم عنقه .. راح يقترب من خيال ذلك الشخص المسربل بالظلام ..


(ميوووو)


لم يعي ما حدث فقط سقط شيء ما من إحدى الأشجار بجانبه ليتشبث بعنقه


راح في هلع يحاول انتزاع هذا الشيء فاذا به قط كبير أسود له عينان صفراوتان قاتلتان ..،
نجح أخيراً في انتزاعه وألقى به بعيداً ..


من الواضح انه قد تسبب في جرحه بشدة ان الألم يحرق عنقه من الخلف ويشعر ببلل في ملابسه .. لولا انه لا إضاءة من أي نوع لتبين أن قميصه غارقا في الدماء


نظر الى حيث كان يقف الجسد الضخم فلم يجد أحد !


(بسم الله الرحمن الرحيم )


عاد الى سيارته من جديد وهو يتلو ما يحفظ من آيات القرآن الكريم وقد شل الهلع عقله فكان يتلعثم في تلاوتها وينسى بعضها


(ميوووووووو)


من اين يأتي صوت القطة هذا يبدو أن إحدى القطط قد تسللت الى السيارة عندما اوقفها منذ قليل ..


من جديد يبرز الجسد اياه من بين الأشجار ليقف أمامه مرة أخرى ..


هنا قرر أن يزيد سرعة السيارة ليصطدم به .. ضغط بقدمه فاندفعت السيارة تجاه صاحب الظل ..


(ميوووووووووووووووووووووووووو)


هذا المواء كأنه صرخة هلع عالية للغاية.. من أين .. من أين تأتي ..


نظر الى مرآة السيارة بجواره ... فعرف الإجابه


القط الأسود الذي انتزعه منذ قليل بجوار رأسه الان يحدق في عينيه بشراسه ..


اطلق صرخة هلع عالية وانحرف بسيارته عن الطريق ليصطدم بإحدى الأشجار .. ثم تنقلب السيارة لتغطس مقدمتها في مياه الترعه


ثم ظلااام ,,,


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ




قامت اسراء فجأة من نومها والعرق البارد يتصبب من جبينها ..


ان الحلم كان مريعاً .. يبدو ان هناك من يسعى لإخافتها من إيهاب وإبعادها عنه ..


تناولت هاتفها الجوال .. وطلبت رقمه ..


رنيين ثم لا شيء ..!


معتادة هي على ذلك أحياناً كثيرة يستغرق في العمل وينسى الجوال .. بعد قليل سيرى رقمها ويعاود الإتصال بها


نهضت وقد عقدت النية على الاستحمام ثم الدراسة حتى يحين ميعاد المدرسة صباحاً لا نوم الليلة ..


خلعت ملابسها و راحت تتأمل تلك الكدمات الزرقاء .. ان رقعتها تتسع بسرعة بشكل مخيف


فيما بعد يجب ان ترى امها ما اصابها ..، وضعت الشامبو على شعرها وراحت تدلك برفق ثم همت بالنزول الى المغطس عندما لاحظت شيء ما ..


ان الصابون يغطي سطح المياة لكنها تبدو لها متعكرة قليلاً


بكفيها شرعت تزيح الصابون من اعلى سطح المياة بالفعل هي متعكرة جدا


لكن .. شيء ما يتشكل بوضوح وبطء تحت صفحة المياة ليبدو كجسد ممدد ..


لم تر ملامح لهذا الشيء ولكنها تشعر كأنها تعرفه ..


شيء ما يخبرها بأنه جسد شاب .. كان معها منذ قليل


تراجعت في هلع فاصطدمت بالحوض الذي تعلوه مرآة تراصت عليها معاجين الأسنان والحلاقة التي تخص والدها ..


استدارت في رعب لترى صورتها عارية في المرآة تنظر إليها في رعب مماثل ..


ولكن..


الصورة في المرآة ليست مرتعده تماما بل ان رعبها كأنما هو تمثيل لدور غير متقن بالمرة..


على جانبي شفاهها ابتسامة ساخرة .. ليس في الأمر جنون ولا هستيريا .. ان الصورة في المرآة تسخر منها ..


ترى في الإنعكاس مغطس الحمام تتموج مياهه .. ويبرز منه ما يبدو كما لو انه شعر إنسان غارق ..


الى هنا فقدت اسراء فعلت اسراء ما تفعله كل انثى في موقفها ..


صرخت ثم فقدت الوعي !


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ




اسفل الطابق الذي تقع فيه شقة اسراء كانت الشقة المهجورة اياها ... لم ير أحد ما يحدث فيها في ذلك الوقت .. من حسن حظ الجميع ،،


ان الحوائط التي ينز الدم منها ليست بالشيء المحبب والمريح للأعصاب ..


تنفتح شقة السيدة ام أحمد - السيده التي طرقت بابها اسراء في اول القصة - وتخرج منها متسلله وهي تحمل في يديها كيس بلاستيكي صغير ,


تفتح الشقة المهجورة ببطء ثم تدخل


وتغلق الباب بحذر ،،



يتبع ،،

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

2937 زائر، و1 أعضاء داخل الموقع