هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • يضل به كثيرا | 2024-05-19
  • المواجهة - قصة قصيرة | 2024-05-19
  • العلاج الشافي ل نار القلوب | 2024-05-19
  • ذكرى حلوة تفتكرها | 2024-05-19
  • مُذيعة المدرسة الأُولى | 2024-05-18
  • مشاعر تحت الإختبار | 2024-05-19
  • الفــراغ .. أڪبر عدو للإنسان | 2024-05-19
  • آه يا وطني | 2024-02-01
  • عَساهُ قريبًا | 2024-05-18
  • حمراء اليمامة  | 2023-11-11
  • صمت العلماء  | 2024-05-19
  • لم أعشق غيرك يا إلهي  | 2023-10-19
  • إنّي أكرهك أيُّها الأسمر | 2024-05-18
  • سنابل الكلمات  | 2023-07-12
  • أعراس في القلب | 2023-01-22
  • مهو الجزاء من جنس العمل | 2024-05-18
  • حارة مصرية من الفجر إلى الليل  | 2024-05-18
  • يا قلب الليل  | 2023-07-28
  • الأضلاع قضبان | 2021-02-25
  • قانون التوازن،، مقال | 2024-05-18
  1. الرئيسية
  2. مدونة رانيا ثروت
  3. تلفتت حائرة

تلفتت حائرة تبحث عن نصف آخر يكملها يحتويها يتفهمها يمنحها الدفء الذي غاب عن القلب طويلا ،يلهمها الحب والصبر على الأيام القاسية الباردة ،يضيء في البرد والظلمة قنديلا تسترشد به في متاهات الدنيا ،يدعمها يتوحد معها وفيها ،يحميها حتي من نفس غاشمة متقلبة عصية على الهدوء والاستكانة ، يخبرها أن كل شيء بخير وأنها طفلته التي سوف يحميها طوال حياته مهما كلفه الأمر ، وتكون هي وطنه الأم ومرفأ سلامه وفرحته ....بحثت كثيرا....
وتغافلت عن العروق العجفاء البيضاء التي نمت وتوغلت واستشرت في رأسها منذرة بإقتراب الرحلة من النهاية
أعياها الأمل وأعياها أكثر الإنتظار المؤلم الذي ذبح نصله عمرها في سرقة ملعونة دون أن تدري ....
رجعت إلى غرفتها وحيدة تجر أذيال الخيبة
.. نظرت... تهللت... لقد وجدته ساكنا.... في المرآة .

رانيا ثروت

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

1282 زائر، و1 أعضاء داخل الموقع