هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الذكرىات التي لا تتغير أبداااااااا | 2024-07-23
  • لا مناص من المؤبد !!!! | 2024-07-23
  • من الواقع…..قدرة الله | 2024-07-23
  • يا مدينة | 2024-02-01
  • لا نجاة إلا …..بالعقل | 2024-07-23
  • نغم….. للحياه | 2024-07-23
  • الدورة الشمسية المبكرة و الكوارث | 2024-07-23
  • بقالة منبع الخيانة ! | 2024-07-23
  • فيولين {عهد الثالوث} - الفصل الثاني  | 2019-07-23
  • صباح النشاط و العمل | 2024-07-23
  • رسائل القدر | 2024-07-23
  • جميلة كتفاحة Apple | 2024-07-23
  • لا للشفقة | 2024-07-23
  • ثنائي أكثر جوده | 2024-07-23
  • مزاجها القرنفل | 2024-07-23
  • سنة سعيدة يا مملكة الاسود | 2024-07-23
  • كما يعيش الرهبان | 2024-07-23
  • هاريس و تحيا ميت غمر | 2024-07-23
  • حقيقي هتمشي !! | 2024-07-23
  • عبس و تولى | 2024-07-22
  1. الرئيسية
  2. مدونة رانيا ثروت
  3. عابر .. لرانيا ثروت

عابر 

 

تساءلت كثيرا كيف لرجل مثلك ..

يمتلك إبتسامة العيون تلك ويعيش حزينا؟!

تلك العيون التي يؤذن فيها الحب لصلاة عشق طويلة ولكنها تفتقد المؤمنين وهذا سر الحزن القابع بداخل روحك .

كيف لمن يمتلك روح الكلمة الشهد أن لا يتحدث سوى عن المرارة؟!

لو أنك ابتلعت ريقك لزالت عنك تلك المرارة و لظهرت وردات الحب وقلوبه الحمراء بدلا من بحيرة العسل الصافي الذائبة في عينيك.

أنت رجل مخبوء بداخله كنزه ولا يعلم ، تهدي الناس قبس النار والدفء كبرميثيوس وتعيش ونسر الهم يأكل كبدك المتجدد كل يوم وكل خطيئتك أنك قادر على حب البشر.

 

رانيا ثروت

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

892 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع