هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • أول صك إجتماعي في تاريخ مصر الحديث والمعاصر | 2024-05-25
  • يارب يا متجلي اهلك العثمللي...شعار أول صورة في تاريخ مصر الحديث | 2024-05-25
  • مهما كان نوع العمل فإنه شرف للعامل | 2024-05-25
  • اللين…..أم الفظاظه | 2024-05-25
  • موسوعية ابن رشد التي ننشدها | 2024-05-24
  • عرض جانبي يحدث عند تناول دواء مدر للبول مع دواء مضاد.للاكتئاب | 2024-05-24
  • بتوقيتِ مريم - الجزء الأول | 2024-05-24
  • يشبهون روحي | 2024-05-23
  • أشتهي رحيلا | 2024-05-24
  • البلاد ، البلاد | 2024-05-23
  • الحرية المزيفه | 2021-04-29
  • يوميات معلم مصري | 2024-05-24
  • لن أستجدي القليل | 2024-04-20
  • ندم كرسي | 2024-03-14
  • عودة من الموت | 2021-05-23
  • لقطة كاشفة - هومارة بنت هومارة - باص الخرطوم رمسيس - مكانش العشم يا سمارة | 2024-05-24
  • حواري مع حسن يارتي | 2024-05-02
  • ستنقضي في الحالتين | 2024-05-23
  • بس ربنا خلق لآدم زوجة واحدة  | 2024-05-23
  • فلاش باك  | 2024-05-23
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. من ضحايا القذافي

للقذافي ضحايا كثر ...... راحوا نتيجه ممارساته النرجسيه .... عبر تاريخ حكمه الطويل العجيب.. و حتي الانفاس الاخيره لعرشه ابت الا ان تخلف وراءها 30 الف قتيل علي اقل تقدير ...

و رغم تنوع اشكال الضحايا كما و كيفا في القطر الليبي العزيز ... الا أن ثمة ضحايا آخرين ... و من نوع آخر ... موجودون في الدنيا .... و انا احدهم ...!!

منذ عشرات السنين .... تصادف وجودي في ليبيا طالبا في الصف السادس الابتدائي في مدرسة "خولة بنت الازور" الابتدائيه المشتركه .... بأحد ضواحي مدينة الخمس (سوق الخميس) ....

لا مشكله حتي هذه اللحظه ... فقد مرت "ساته ابتدائي" بسلام ... و بدأت اجازة الصيف ... و الصيف بالنسبة لي يعني اللعب و اللعب فقط ...

انتهت الاجازه و هممت بالدخول الي الصف الاول الاعدادي ....


وقتها كان القذافي "زعلان" قليلا مع امريكا ..... فكنا - كطلبة المدارس - نسير في الشوارع و نهتف من أعمق اعماق الحلقوم: طظ طظ في امريكا .... طظ طظ في امريكااااااااااا

كان القذافي قد تعدي حدوده مع القوه العظمي في العالم و قام ببعض مغامراته البهلوانيه و التي تسفر عن قتلي دائما... فغضب - آن ذاك - رئيس الولايات المتحده الراحل .... رونالد ريجن ... و قرر قصف ليبيا او بمعني ادق تأديب القذافي ... و لعلي من القلائل من ابناء جيلي الذي جرب الاستماع الي اطلاق صفارات الانذار .... و اطفاء الانوار ليلا ... و وضع غمامه زرقاء علي انوار السيارات ....اثناء القصف الامريكي ...

نعود للقذافي الذي وصلت به العبقرية الخضراء الي درجة الغاء دراسة اللغه الانجليزيه في المدارس !! ... لأنها لغة الاعداء الامبرياليين الكلاب !!! ... و سبحان الله ... فالاسلام اساسا يأمرنا بدراسة لغات الاعداء حتي نأمنهم .... لكن للقذافي و للعباقرة امثاله اراء اخري تماما ....

دخلت سنة اولي اعدادي ... و لم ادرس اللغه الانجليزيه .... لانها ممنوعه و محظوره .... مما اضطر والداي العزيزين .... الي ان يقوما بتدريسي اللغه في البيت !! .... و لأني كنت "ولدا مؤدبا" و صعب المراس و لا احيد عن قناعاتي ابدا ... و منها اني لن ادرس الا ما هو مقرر في مناهج الوزاره (الخاليه من اللغه الانجليزيه).... و عبثا حاول والداي ان يفهماني ان لي زملاء في مصر يدرسون هذه اللغه ... و ان مستقبلا فاشلا ينتظرني ان لم ادرس مثلهم .... و لكن هيهات هيهات ان (اسمع الكلام) .... :) .. فقد كنت مطيعا كما تعلمون ... :)


انتظر والديَّ حلول الصيف .... بعدما فشلا في اقناعي بان ادرس (انجليزي) كلغه اضافيه اثناء الدراسة ... و عندما حل الصيف ... و الصيف بالنسبة لي اجازة و "لعب" فقط ... فاذا بزائرة لطيفه تزورنا في البيت ... و عرفتها عليّ والدتي علي أنها "طنط ناديه" .... و لأنها كانت لطيفه ابتسمت لها و سلمت عليها .... فاذا بهذه اللطيفه هي مدرسة اللغه الانجليزيه التي سوف تشرح لي "انجليزي" في الصيف   ... و يا للهول .. !!

لم تعد لطيفه في نظري ... بل اصبحت "طنط كريهه" .... و يبدو ان ثقتها في نفسها دفعتها ... ان تقول لوالديّ انها ستسيطر عليّ (اي انا) و سوف تنجح في تدريس الانجليزيه اللعينة لي ... و لكن كان لرئيس تاميكوم تصرف آخر ..... للاسف الشديد لقد تشاجرنا ( اي انا و المدرسه نظرا لاختلاف بعض وجهات النظر) و انتهت المشاجره "بعِضَّه" بسيطه في يدها اليسري ... او اليمني لا اذكر .... ثم هرعت الي خارج المنزل بلا رجعه .... و قطعت علاقتها بوالدتي و بكل جذور العائله ...

ارجو ان لا تفهموني غلط ... فطفولتي كانت شقيه نوعا ما .... و كان والداي يبذلان قصاري جهدهما للحد من الخسائر في الارواح و الممتلكات في المكان الذي اشرفه بطلعتي البهيه ...

نعود الي الانجليزيه .... فلم يجد ابي بدا من أن يقوم هو بنفسه بمهمة تدريس الانجليزيه لي .... و لأنه طبيب فقد كان قويا في اللغه .... و قويا في اسلوب تدريسه للغه ايضا.... فأرجوكم لا اريد ان اتذكر هذه الحقبة مع ابي و الانجليزيه .... فقد كانت ثقيله  ... و مما زاد الطيب بله .. اني لا اجرؤ ان افعل مع ابي كما فعلت مع المدرسه التي اعتزلت التدريس تقريبا بعد تجربتها معي ....

اصدقكم القول .... لم اكن مقتنعا بدراسة اي شئ خارج منهج المدرسه .... فقد كنت افكر بمنطق طالب لا يعي ابعاد المستقبل .... و يفكر فقط في ان يلعب و يلعب و يلعب و فقط ...

و منك لله يا "قذافي" ... فلو كان لم يتخذ هذا القرار الغير مسبوق بالغاء دراسة الانجليزيه .... لما اضطرني لتحمل عذاب الدراسه خارج اروقة المدرسه .... و توابعها ...

لم تنتهي الدراما حتي هذا الحد ... فقد عدت الي مصر و التحقت بالصف الثاني الثانوي (لم تكن وقتها ثانويه عامه) ..... و في هذه اللحظه اكتشفت اني مطالب بدراسة اللغه الانجليزيه مع اقراني .... و في هذه اللحظه فقط اكتشفت بُعد نظر والداي ... و لماذا كانا يبذلان الغالي و النفيس من اجل تدريس الانجليزية لي ....

خضت معارك شرسه مع نفسي هذه المره .... حتي استطيع ان اتساوي مع اقراني و اعوض خمس سنوات لم ادرسها... و الحمد لله اجتزت الصف الثاني الثانوي بنجاح .... ثم تلته الثانويه العامه ... ثم كلية الهندسه ... و كانت الدراسة فيها باللغه الانجليزيه طبعا .... ثم الماجستير الذي لا يعرف كلمة واحده بالعربيه ... و انفكت العقده

في النهاية اشكر والديّ العظيمين و اقبل يديهما .. علي كل ما فعلاه مع ابنهما (الهادي البلسم) :) ... و اعتذر الي مدرستي التي التهمت احدي كفيها و يا ليتني اعرف لها عنوانا ..... و أقول للقذافي ..... ظلمتني ... كثيرا ... بحرماني من دراسة الانجليزيه في مدارس ليبيا العزيزه

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
أخر 5 تعليقات
  • د. محمد عبد الوهاب المتولي بدر قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 09:25

    أهلا وسهلا بحضرتك سيدتي ..

    يبدو أن جيلنا كان متطابقا في امور كثيرة و طريفة .. لكنه بلا شك جيل تعلم الوطنية و الانتماء علي يد رجال عظماء منهم الدكتور نبيل فاروق .. 

    عاطر التحايا .. 

  • محاسن علي عبد الرحيم أحمد (مقلد) قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 07:26
    رجل المستحيل  فعلا وبحق كان رجل المستحيل  ما كتبه  الدكتور كنا نفعله بالضبط انا وأخي نضع  كتيبات الدكتور نبيل فاروق بين ضفتي الكتب المدرسية ونلتهمها بشوق ومتعة وكذلك كتب الشياطين ال١٣ تعلمنا منهم حب الوطن ونلنا قسط كبير من المعلومات العامة وتجولنا في عواصم العالم  رحم الله الدكتور نبيل فاروق ورجل المستحيل  وجزيل  الشكر للدكتور كاتب الموضوع 
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:28
    ا على يبدو أن هناك سوء فهم ، التعليق تم نشره ووصل لى بطريقة مربكة بسبب آلية المدونة ..وشكرا لحضرتك
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:09
    ويبدو أن المدونة هى سبب الكلمات الغير مفهومة والحروف الغريبة لأننى عندما كتبت التعليق لم أكتب الحروف ولكن عندما تم نشر التعليق كتب بصيغة غريبة..أنا وأنت لم نفهم التعليق جيدا ..
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:06
    يا أستاذ على ..أقصد أن هناك كلمة فتاة ثائرة ثم بعض حروف باللغة الإنجليزية ثم كلمة تعبير أعجبني.. كل مافى الأمر أن الكلمات أربكتنى،  لم أفهم الصيغة فقط ، ولا أدرى ما الذى جعلك غاضبا هكذا ..وشكرا لحضرتك على القراءة والاهتمام 
المتواجدون حالياً

396 زائر، و1 أعضاء داخل الموقع