هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • بعد المنصب | 2024-06-22
  • زمان كان وكان | 2024-06-22
  • قمر الفراولة  | 2024-06-22
  • أسباب التواصل مع الإكس ليس من بينها الحب | 2024-06-22
  • ألوم و أغبط السعودية فلماذا النبش ؟ | 2024-06-22
  • وفي الحَج أسئلةٌ حائرة | 2024-06-22
  • زمن المسخ | 2024-06-22
  • هو عدوٌ وليسَ حبيب | 2024-06-22
  • جرائم شاذة | 2024-06-22
  • جيب الأحلام | 2024-06-22
  • توخي الحذر بشأن فيتامين B7 | 2020-03-30
  • إلى اللَّهِ المُشتكى | 2024-06-22
  • إبنة أبي  | 2024-06-22
  • محيي مصطفى.. إعادة النظر في مفهوم الرثاء | 2020-06-21
  • الطبخ .. عمودي الفقري | 2024-06-22
  • ثم يتعلم الطيب | 2024-06-22
  • أنت تجاورني | 2024-06-22
  • صراع داخلي  | 2024-06-22
  • عروس الظل ..جزء ١ | 2024-06-22
  • حالة الإلحاح | 2024-06-22
  1. الرئيسية
  2. مدونة د عبد الوهاب بدر
  3. قسم الله الحق

كثيرا مانفرد الاوراق امامنا في خلوة مع النفس بعيدا عن الضوضاء ......

ونكتشف اننا نمارس الكذب دون ان ندري . .

تقول ابنتك او يقول ابنك ....واللهِ يابابا؟ .....وترد علي الفور واللهِ !

عندما يطلبون شيئا او امرٍ ما

...وقد تخونك امكانياتك علي تلبية مطالبهم ...والصغير عادة يري في ابيه انه القادر دائما علي كل شيئ !

 ..ونهرب الي جُبٍ من التبريرات الكاذبة ....والكذب هو المبرر لعدم قدرتنا وقد يكون بابا للفرج من مأذق بايخ وقعنا فيه بمحض ارادتنا لتبييض وجوهنا امام عقول بريئة....!

............

لما أتي جبريل زعيم الملائكة الي النبي محمد صلي الله عليه وسلم بالتكليف بالرسالة في غار حراء قادما من الفضاء علي قمة الجبل ......وكذبه اهل مكة فلم يكن بحاجة الي ان يحلف او يقسم بأنه نبي.....لانه مُكَلًفٌ من المولي سبحانه وقال المولي عنه انه لم يُكذٍب ما رأته عيناه(ما كذب الفؤاد ما رأي) ١١ النجم 

.....ولما صعد المصطفي ليلة الاسراء والمعراج الي ما فوق السماء السابعة وعند سدرة المنتهي وقابل جبريل ملك الوحي لم يكن بحاجة الي ان يقسم او يحلف لكفار مكة علي ذلك فقد كان في معية اله الكون وقال المولي في حقه 

(ولقد راَه نزلةً اخري..عند سدرة المنتهي) ١٣..١٤ النجم 

.....وسدرة المنتهي هي مكان تجميع ما يصعد من امور السماوات جميعها والارض وما يهبط من اوامر علوية صادرة من العرش الي الكون كله 

..........

نحن البشر دائما نحلف ونقسم كي نبرئ انفسنا امام بعضنا 

ومحمد لم يحلف ابدا لأن الله معه 

...........

ولكننا رأينا وقرأنا ان مولانا صاحب الملكوت يحلف ويقسم !

...هل هناك اله اَخر يحلف امامه ؟! (حاشا لله)

...... ايه الحكاية ؟

 ....هو وحده الاله والخالق وصاحب الكون لكنه يقسم ببعض مخلوقاته هو مثل السماء والارض ويقسم بقوله هو مثل القراَن الكريم لماذا؟

ليلفت نظرنا وننتبه الي قدرته وعظمته في خلقه وقوله واوامره ونواهيه 

..........

ونحن نعتصر حزنا علي ما اصاب قومنا في تركيا وسوريا 

 نجد كلمات الله في سورة الطارق تخبرنا ان خالقنا اقسم بالسماء وبالنجوم والكواكب الموجودة علي هيئة مجرات وكل مجرة بها ملايين النجوم وقدر العلماء ان مجموع المجرات ١٠٠ مليون مجرة !! (والسماء والطارق) ١..الطارق

...الطارق معناها السالك للطريق والاَتي ليلا بنوره 

ما الداعي للحلفان والقسم ؟

كي يخبرنا بانه سبحانه خلق وجعل لكل انسان منا ملاك يحفظ الانسان ويكتب ويسجل اقواله واعماله ليوم القيامة 

(ان كلُ نفسٍ لمًا عليها حافظ) ٤ الطارق 

........

وفي نفس السورة يقسم مولانا بالسماء والارض 

(والسماء ذات الرجع ..والأرض ذات الصدع) ١١.. ١٢ الطارق 

ليه الحلفان يارب لكي يقول لنا وللمعتوهين بأن القراَن الكريم هو القول الفصل الذي يفصل بين الحق والباطل ...وليس بالهزل ولا اللعب ولا الباطل لاولاد الحرام 

(انه لقولٌ فصلٌ...وما هو بالهزلِ) ١٣ ١٤ الطارق 

 .........

والسماء ذات الرجع معناها السماء الذي ينزل منها المطر للانسان والحيوان والزرع وما يتبقي يرجع علي هيئة بخار ماء الي السماء وينزل مطرا وهكذا 

......

والارض ذات الصدع 

وهنا بيت القصيد !

والصدع معناه تشقق الارض من جراء بزوغ النبات بعد ان بذرة وصار شجرة 

.... وليس كل الشقوق صدوع 

فالارض منها العيون بالماء ومنها البترول ومنها الغاز 

والصدوع تسبب الزلازل والبراكين 

.........

والصدع هو كسر او شق بسطح القشرة الارضية ...والقشرة الارضية هي طبقة رقيقة سمكها من ٢٥ الي ٧٠ كيلومتر في القارات وسمكها من ٧ الي ١٠ كيلومترات في المحيطات والبحار 

وتحت القشرة الارضية غلاف صخري عبارة عن صفائح او ألواح سمكها اَلاف الكيلومترات في باطن الارض 

....ويوجد اسفل الغلاف لب الارض ....ودرجة الحرارة فوق اللب واسفل الغلاف مرتفعة بشيئ مغزع مما يسبب انصهار

المكونات فوق اللب فتقل كثافتها فترتفع الي اعلي تبع نظرية تيارات الحمل وتهوي الصخور الصلبة الي مما تسبب شقوق وصدوع وينتج عنها الزلازل .....وقشرة الارض دائما في اهتزاز مستمر لان الصفائح تتحرك باستمرار....لذا خلق الله الجبال كمسامير قلاووظ لتثبيتها

.....ولله في خلقه شئون

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

314 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع