هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • أطياف.....١ | 2018-09-07
  • تبه محمد يوسف.... | 2018-01-16
  • خليل...كاستر..٤  | 2018-08-19
  • هم.........تحذير | 2016-05-24
  • اهل الهمه...١: اذدشير.....(تابع) | 2016-07-12
  • اهل الهمه....١٣: الامير..... | 2016-09-06
  • القفزه الاولي...٢ | 2015-10-11
  • القفزه الرابعه الحاسمه...( تابع).. | 2015-10-29
  • عن الرئيس عبد الفتاح السيسي | 2015-09-09
  • شهادتي بشأن الوزير صدقي صبحي | 2015-07-26
  • الله......الوطن. | 2015-03-01
  • شقاوه شباب.. | 2015-10-28
  • الخبث الحميد..... | 2015-10-19
  • التجربه.....٢ : تنفيذ الفكره... | 2015-05-24
  • القبر الطاهر.... | 2015-04-28
  • ملامح حياه...... عن جيلي اتحدث.. | 2014-05-14
  • 4: المخادع ..... | 2014-01-06
  • الارتياب المحمود....... | 2014-09-13
  • انماط من البشر......3: الملزق...... | 2014-03-18
  • اصحاب الفضل.....6 | 2014-10-02
  1. الرئيسية
  2. مدونة م أشرف الكرم
  3. المبدعون، بين الاحتياج والانتماء
 
➖➖➖➖➖
 
لا يخلو وطنٌ في أرجاء المعمورة إلا ويذخر بالعديد من المبدعين والنوابغ، ممن يبزغون في مجالات الحياة بشكل يميزهم عن أقرانهم ويجعلهم علاماتٍ يستفيد بها الوطن في المحافل الدولية.
ولاشك في أننا نحتاج لهؤلاء المبدعين المتميزين، فهم للوطن سفراء، وللمجالات التي هم فيه نوابغ يمثلون الوطن وأبنائه.
وكثيرًا ما تحتاج هذه الفئة اهتمامًا خاصًا يمثل تركيزًا معنويًا قبل أن يكون ماديًا، فلنقدم لهم عبر المسئولين في تلك المجالات لفتةً تمثل الوطن بكل أطيافه، حتى يستشعر هؤلاء أن وطنهم يقف بجوارهم بشكلٍ أو بآخر، لتتفجر بداخلهم دوافع الانتماء، فإذا كانوا في حاجة مادية فلنقدمها، وإذا كانوا يفتقرون إلى التكريم المعنوي فلنفعل.
وليس أدل على توجيه رأس الدولة إلى ذلك مثل ما حدث للاعب الاسكواش الذي كرمة فخامة الرئيس، ولسان حال التكريم يقول للمسئولين انتبهوا الى هذه النوابغ، وتابعوها واستكملوا مسيرة الاعتناء بهم وساندوهم.
هذا الاهتمام باحتياجات المبدعين، يخلق داخلهم إنتماءً وطنيًا يحتاجه الوطن قبل هؤلاء النماذج، انتماءً يجعلهم سفراء حقيقيين لوطننا دون أن يشعروا، ووطنيةً ترسخ في وجدانهم فيتحركون على الساحات الدولية بما يخدم قضايا الوطن بشكلٍ تلقائي دونما افتعال. 
وعلى الوجهة الأخرى أيضًا، نخاطب مَن نطالب المسئولين بأن يهتموا بهم، أن تجردوا من معادلات الأخذ والعطاء، والمكاسب المادية أو حتى المعنوية حيال ملفات الوطن التي تقومون فيها بالإبداع والتفوق، فمسألة الوطن ليست تقع في حدود المعادلات الضيقة أو في دوائر المكسب والخسارة، وليظل الوطن فيكم هو الملاذ وهو التاريخ وهو الأهل وهو القواعد التي بنيتم عليها مجدكم وتفوقكم وشهرتكم.
نحن نطالب بالأمرين، نطالب مسئولي الإدارات المختصة والإعلام بالاهتمام بهؤلاء المتفوقين النوابغ، وأيضًا نطالب هؤلاء بحسم الأولويات وتقديم الوطن قبل كل تكريم.
التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

277 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع