هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • اينما تكونوا يدرككم الحب - الفصل الثالث | 2024-06-21
  • جرح الشعور بالذنب | 2024-06-21
  • غسالة جديدة ! | 2024-06-21
  • موسوعية أبو القاسم المجريطي | 2024-06-21
  • قراءة في البتول و الليل | 2024-06-21
  • ما بالُها أيامنا باتت ثقيلة  | 2024-06-21
  • الطشها قلم ! | 2024-06-21
  • ستجبرون | 2024-06-21
  • حكايات الأصدقاء  | 2024-06-20
  • التواري بهدوء | 2018-07-27
  • الاهبل....... | 2018-09-24
  • كانوا سته..... | 2018-10-02
  • درس في الادب......٣ | 2018-04-19
  • كثيب الخيل.... | 2018-08-27
  • خليل ..كاستر..٣ | 2024-06-19
  • حمل في مواجهه ذئب....٢ | 2018-09-28
  • غرائب الابل....٦ والاخيره | 2018-11-21
  • اهل العطاء.....٣ | 2018-03-17
  • درس في الادب......١ | 2018-04-17
  • أطياف.....١ | 2018-09-07
  1. الرئيسية
  2. مدونة د عبد الوهاب بدر
  3. لا يغيب عن قلبي و ذاكرتي

لا يغيب 

ذاكرتي مغرب يوم ٩ يونيه ١٩٦٧ (يعني من ٥٥ سنة) وانا طالب بكلية الطب وقد سرت بشارع جامعة القاهرة وسط طوفان من البشر متجهين الي كوبري جامعة القاهرة بعد اعلان جمال عبدالناصر تنحيه عن رياسة الجمهورية كانما يرفع يديه بالاستسلام لاسرائيل بالهزيمة 

...احسسنا بالضياع وفوق الكوبري حلقت طائرات العدو فانبطحنا وتلفت حولي لاري شيوخ وبنات وشباب خدودهم علي الارض وبدت مياه النيل كانما فوقها طبقة من الزفت وكنا مكسورين ونتوكأ علي عصا الوطن المنكسر 

...وغلبتني دموعي اهكذا انام 

...فى قلب القاهرة !!

....

وتفصح ذاكرتي

عن يوم ٢٨ سبتمبر ١٩٧٣ ليلا وكان الرئيس السادات يحتفل بذكري وفاة الرئيس عبدالناصر والقي خطابا ذكر فيه ظروف احتلال سيناء منذ ست سنوات وتكلم عن مساعي امريكا والغرب عن السلام بين العرب واسرائيل وطبعا كلها مساعي ليست نظيفة كما تعودنا 

وفي أخر الخطاب قال السادات 

ان الطريق ما زال امامنا طووووووووويلا وشااااااااق

واحسسنا ساعتها انه اهال علينا اكواما من اليأس وصببنا عليه اكواما من اللعنات !!

ولم نكن ندري ان الرجل وضع

خطة حرب....٦ اكتوبر ١٩٧٣ 

...بعد تسعة ايام !

وغلبتني دموعي ظهر هذا اليوم ونحن نعانق بعضنا عندما اخبرنا قائد وحدتنا باننا بدأنا الحرب .....وعبرنا القنال وقبلنا تراب سيناء ونحن صومي ولو اذن المغرب لاكلنا تراب الوطن حتي شبعنا ....

احسست بطعم الدموع ونحن مهزومين وايضا طعمها لحظة النصر 

... ............

ولا يغيب عن قلبي

صاحب المعالي وصاحب المقام الرفيع وصاحب الخلق العظيم 

(وانك لعلي خلق عظيم) ٤ القلم 

حبيبنا ورسولنا ونبينا محمد 

صلي الله عليه وسلم 

...عندما اتأمل مولده يخيل الي

ان الله سبحانه وتعالي تكفل بحماية الكعبة من التدمير وحماية مكة من الاحتلال والهزيمة لأن محمد سيولد في نفس العام فهي تنتظره ليطهرها من الاصنام وتكفل المولي باصحاب الفيل سنة مولده

(ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل) ١ الفيل 

ولم ير اباه الذي مات قبل مولده وكأنما حماه الله من الاسف علي ابيه ان لم يؤمن برسالته وامات امه وهو طفل الي ابيه يا سبحان الله 

....

لم يرسله جده ولا عمه الي معلم القراءة والكتابة وختم الله علي عقولهم حتي لا يتعلم مثل ابناء عمومته كي تتم بامر الله معجزة نبوته وهم يقولون انه قرأ في كتب واسفار الاولين 

وظل اميا كي ينزل عليه الوحي بالقرأن الكريم 

(وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك ) ٤٨ العنكبوت 

.....

ويكبر ويصبح شابا نظيف القلب واللسان والعقل ويصبح اسمه محمد الامين وتقوم قريش بتجديد الكعبة وتتصادم القبائل فيمن يضع الحجر الاسود مكانه وتنتهي خناقاتهم بان اتفقوا بقبول حكم اول قادم عليهم ...فاذا به صاحب الخلق الرفيع محمد ويضع الحجر علي ثوب يرفعونه كلهم 

.....

ويتزوج السيدة خديجة من سيدات قريش ويتاجر في مالها ويحيا حياة مستورة 

(ووجدك عائلا فاغني) ٨ الضحي

........

وجاءه الوحي بالرسالة والطبيعي ان له مقام عال فيأتيه جبريل اعلي جبل حراء ويوحي اليه قول المولي سبحانه 

( فأوحي الي عبده ما أوحي ) ١٠ النجم 

....

واول ما نطق به جبريل الي صاحب المقام الرفيع كلمة اقرأ وهو يعلم والله سبحانه يعلم انه رجل امي ليصبح القرأن الكريم معجزته الخالدة 

(اقرأ باسم ربك الذي خلق) ١ العلق 

ولكي تكون اشارة لمقام العلم !

.....

ويرتجف صاحب الشخصية القوية امام زوجته مما رأي وتحتويه بحبها وتغطيه بالثياب وتحتضنه حتي يذهب عنه الروع وتبشره بالرسالة 

(يا أيها المدثر ..قم فأنذر ) ١..٢ المدثر 

(يا أيها المزمل..قم الليل الا قليلا) ١..٢ المزمل 

.....

وتموت زوجته ويموت عمه وتغلبه الاحزان لكن المولي اراد ان يزيح عنه الهم والحزن ويعيد اليه الانس والطمأنينة فيجهز له رحلة ليلية من مكة الي بيت المقدس 

(سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام الي المسجد الاقصا...) ١ الاسراء 

ومن المسجد الاقصي يجهز الله له رحلة الي فوق السماء السابعة عند سدرة المنتهي كي يطئنه قرب العرش ولم ينل هذه الدرجة اي انسان ،!

لذا فهو صاحب المعالي بجد 

(ولقد راَه نزلة اخري ...عند سدرة المنتهي) ١٣..١٤ النجم 

....

ولما تمكنت كلمة لا اله الا الله من قلوب العبيد والفقراء والسادة اهتز عرش الطغاة واتفقوا ان يموت محمد ويرحل المصطفي ويهاجر 

... ويبكي صاحب الرسالة علي وطنه ...ولكن صاحب الملكوت جل في علاه يخبره بانه سيعود الي مكة 

(ان الذي فرض عليك القرأن لرادٌك الي مَعَادٍ) ٨٥ القصص 

....

كان عينا محمد لا تتحول عن مكة وهو في المدينة وفي نفسه حاجة لا يعلمها الا الله واسر اليه جبريل بان يتجه جنوبا الي مكة وهو قائم يصلي بدلا من بيت المقدس 

(قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام ...)١٤٤ البقرة 

....

ويزداد شوق المصطفي لمكة ويجهز نفسه للعمرة مع بعض اصحابه وتعترضه قريش ويتم عمل اتفاق وصلح .ولا يعتمر رسول الله ويشيع خبر الاتفاق في ارجاء الجزيرة ويعلو شأن المسلمين ويدخل الناس في دين محمد كأنه فتح

(انا فتحنا لك فتحا مبينا) ١ الفتح

...

ويشأ الله بعدها يدخل المصطفي مكة فاتحا

(اذا جاء نصر الله والفتح )١ النصر 

وبعد ٦٣ سنة يلحق صاحب المعالي(صلي الله عليه وسلم)بالرفيق الاعلي يوم ١٢ ربيع الاول وهو نفس يوم مولده 

....

لايوجد نبي معروف قبره علي وجه التأكيد الا نبينا ورسولنا محمد صلي الله عليه وسلم

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

802 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع