هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • ان عرفته فالزم | 2020-01-15
  • حقيقة منتجنا | 2024-06-14
  • یوم العید | 2024-06-14
  • ويكأنَّهُ وقعَ في كبيرة | 2024-06-14
  • حرية الابداع و العلمانيين | 2024-06-14
  • غير طبيعي | 2024-06-14
  • "معلومة دوائية في دقيقة" -2 | 2024-06-14
  • سبحانك هذا بهتان. | 2024-06-14
  • يبقى بحبك | 2024-06-14
  • أُحِبُّ هذا المشروب.. العنّاب | 2024-06-14
  • الاختباء بداخل الذات...... | 2014-10-20
  • القصير الماكر..... | 2014-10-22
  • الصعيدي..... | 2014-11-23
  • المدفعجي..... | 2014-10-25
  • طائره سلوي حجازي..... | 2014-10-26
  • الخل الوفي.... | 2014-10-29
  • حوار بين جنديين | 2014-11-09
  • عن جيلي (جيل الحرب).......اتحدث | 2014-11-12
  • انسانيات...... ll | 2014-11-16
  • ودع هواك...... (انا اللي ها اودع) | 2014-11-19
  1. الرئيسية
  2. مدونة د عبد الوهاب بدر
  3. ابكيتتي رغم اني عشقتك منذ خمسين عاما

منذ اكثر من اربعة الاف سنة خرجت جموع الشعب المصري في مظاهرة فرح وابتهاج بالنصر علي المستعمرين الهكسوس ...والغريب في المظاهرة انهم كانوا يهتفون باسم (ام الملك احمس) فقد وقفت وراء زوجها الملك سقنن رع لكنه قتل في شبابه اثر ضربة شقت رأسه(وقد رأيت اثر الضربة في متحف الحضارات بعين الصيرة )

.....وقامت الملكة (اياح حتب) بتقليد ابنها البكر قائدا خلفا لابيه واسمه كاموس ....وقتل الابن البكر وقلدت ابنها الثاني أحمس قائدا للجيش وانتصرت مصر وطردت الغزاة القادمين من الشرق  
.....كان اسم الدلع للملكة  كلمة (اياحة) يعني القمر .....وكلمة  وكلمة وحوي ...تعني اهلا فكانوا يهتفون لها 
وحوي يا وحوي اياحة  .....يعني (اهلا  اهلا يا قمر)
....وظلت هذه الاغنية نغنيها في رمضان !!
......ومنذ خمسين عاما بالتمام ...عدت لتوي من مخازن الادوية بالعباسية  وكلفت العريف جندي منصور  والجندي سعيد والجندي ابسخرون برص كراتين الادوية في مخزن العيادة  وهم طاقم التمريض بعيادتي ....وتوجهت الي مكتب العميد القائد لاعطاء تمام المهمة ....لكنه علي غير العادة لم يعرني ادني اهتمام  وانصرفت وخرج علي اثري وقاد سيارته الميري بنفسه دون ان يامر سائقه ..!
 
...وتصادف وجود اثنين من الضباط المهندسين في طريقي فدفعهم الفضول لمعرفة الامر ..لما بدي علي وجهي من سمات عدم الارتياح ...لكنني لم اتكلم 
......وتصادف ان جندي العميد المكلف بخدمته يحمل راديو صغير (راديو ترانزستور) وهرول نحونا ليسمعنا بيان عسكري  ملخصه ان قوات خاصة اسرائيلية نزلت بالعين السخنة وفككت رادار مصري واخذته معها ...وانتابنا الاحباط وخيبة الامل   ....وفجأة حضر القائد وقدم نحونا ونحن نتمتم الفاظ مبهمة لكنه التقط قولي(ده تهريج) وسبحان الله كانت تشق السماء فوقنا طائرات حربية  وكانت عينا القائد كانها رصاصات تخترق عيناي !! 
....كانت الساعة تقترب من الثانية ظهرا يوم السبت ١٠ رمضان ١٣٩٣ هجرية 
...ودلف القائد الي مكتبه وجاءنا استدعاء نحن الضباط للحضور اليه 
....بادرنا الرجل بنظرات جادة وحادة  ثم قال ...
....ياشباب  هذا يومكم  ومصر تناديكم  ..(وكنا نسمع هذا الكلام كثيرا)
....لكنه نظر الينا واحدا واحدا ..وابتسم  ثم قال مصر اليوم في رقبتنا من اراد ان يفطر فلا شيئ عليه !
 ...ثم فتح مظروفا فوق مكتبه وقال نحن الاَن علي بركة الله بدأنا الحرب!
 
....لم نملك انفسنا ولم نسيطر علي دموعنا وهتفت حناجرنا وقلوبنا فقد اَن لنا نهتك ستار الخنوع والهزيمة والعار  والاحباط الذي كان يلفنا  
 
....منذ اسبوع فقط قال السادات يوم الجمعة ٢ رمضان(مازال الطريق امامنا طويلا وشاقا وعلينا ان نستعين بالامم المتحدة ومجلس الامن ونتعاون مع هنري كيسينجر وزير خارجية امريكا لانجاح المفاوضات لاجبار اسرائيل علي الانسحاب من سيناء )
 
.....ومنذ اسبوع ايضا جاءتنا تاشيرة بتقديم طلبات بنادي الجلاء للضباط للسفر لاداء العمرة  بينما نحن حاليا طوارئ !!...ودفعنا مقدم السفر 
.....امور كلها تسبب لخبطة للمخ واليوم يقول لنا القائد نحن نحارب؟!
....جاءتنا التعليمات بالتحرك ليلا نحو الشرق  وفي الساعة الخامسة هاجت اذاعات الدنيا  بان فرق المشاة والدبابات يعبرون القناة بالقوارب المطاطية ويعبرون الكباري التي نصبها المهندسون فوق سطح مياه القناة والمدفعية تصب الحمم والنيران علي طول ١٧٠ كيلومتر من بورسعيد الي السويس 
 
....وجاء موعد الافطار وتناولناه وقوفا واحكمنا مسدساتنا   كي نطلق الرصاص فورا نحو اي قادم لا يعرف كلمة السر 
....وسرنا واقتربنا من القناة عند الفجر وكانت التعليمات نقف مكاننا حتي تعليمات اخري وراح النوم حتي السحور نسيناه وكنا شباعي وصيحات الله اكبر  فوق الضفة الشرقية لقناة السويس لا تكل ولا تمل 
....انه الوطن الذي ضاع اعدناه فلسنا اولاد حرام 
....انه الوطن الذي مات منا الكثير وتشوه منا الكثير  من اجله فلسنا اولاد حرام 
...انه الوطن الذي نسند ظهورنا علي جداره  حتي لو جعنا  
.....ياه    يا يوم  ١٠ رمضان ابكيتني  رغم اني عشقتك منذ خمسين عاما !!
التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

3270 زائر، و2 أعضاء داخل الموقع