arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • المطبات الجوية و أنواعها | 11-07-2024
  • أنواع و وظيفة المراقبين الجويين للطائرات | 26-06-2024
  • كيف يتفادى الطيار المُقاتل الصواريخ جو/جو ؟؟!! | 24-06-2024
  • الحب يروي الحياة .. قصص حب | 17-06-2024
  • الفرق بين ليلة القدر ويوم عرفه؟ ! | 14-06-2024
  • معنى : "الآشيه معدن"  | 13-06-2024
  • الإعجاز في "فَالْتَقَمَهُ الحوت" .. و النظام الغذائي للحوت الأزرق | 21-05-2024
  • إعجاز (لنتوفينك) في القرآن .. هل هو صدفة ؟! | 19-05-2024
  • من قصيدة: شرايين تاجية | 15-05-2024
  • معجزة بصمة كل سورة في القرآن الكريم | 12-05-2024
  • كفكف دموعك وانسحب يا عنترة | 08-05-2024
  • الفارق بين الطيار المدني و الطيار الحربي | 02-05-2024
  • لماذا لا تسقط الطائرة أثناء الإقلاع ؟ | 21-04-2024
  • الجذور التاريخية لبعض الأطعمة المصرية....لقمة القاضي إنموذجاً | 25-03-2024
  • قصة مثل ... الكلاب تعوي والقافلة تسير | 25-03-2024
  • من هم الأساطير و من هو الأسطورة ؟ | 23-03-2024
  • قوانين العقل الباطن | 21-03-2024
  • نبذة عن مكابح الطائرة بوينج 787 | 20-03-2024
  • كيف تمنع ظهور محتوى اباحي و جنسي حساس 18+ على الفيسبوك بسهولة | 08-03-2024
  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  1. الرئيسية
  2. بريد الجمعة
  3. الكلام المعسول .. بريد الجمعة 6/6/2014

نا فتاة فى سن الأربعين، تقدم لى الكثيرون منذ تخريجى فى الجامعة، ولكن كانوا جميعا دون المستوى العلمى والاجتماعى الذى يتناسب معي، وفى سن الثلاثين تعرفت على زميل لى فى العمل، أسمر البشرة، ويتعامل مع الآخرين بحب وحنان، ولم آر فيه عيبا، وتقدم لى طالبا يدى فرحبت به وأصر وقتها على عقد القران، لتسهيل مجيئه إلى بيتنا والخروج معي، فوافقت على طلبه، واغرقنى بالهدايا والكلام المعسول، ومرت شهور ثم تبدلت الحال فتحول إلى إنسان حاد الطباع، وشكاك فى كل تصرفاتي، وأصبح يختلق المشكلات معى لأتفه الأسباب.. كل ذلك وأنا مازلت فى بيت والدي، ولم يتم زفافى إليه بعد، واعتبرت موقفه وتصرفاته هذه مجرد غيرة، ومر عام كامل ولم يجهز شيئا من مستلزمات الأزواج، ولما سألته عنها قال: «لو انت مستعجلة جهزى أنت، أنا بصراحة اتسرعت فى عقد القران» وبدا غاضبا من كل شيء وناقما على كل انسان ناجح ولم يعد يرد على مكالماتي، وإذا رد على إحداها فإنه يكلمنى بأسلوب سيىء للغاية، ومرضت أمى مرضا شديدا، ثم رحلت عن الحياة ـ رحمها الله ـ ولم يكن أمامى سوى الطلاق للخلاص من المصير الذى سأنساق إليه، وبعد مماطلة شديدة وافق على تطليقى بشرط أن يأخذ كل الهدايا التى احضرها لى فى فترة ارتباطى به، ومصاريف الفرح، مع تهديدى بأن لن أتزوجه، ولن اتزوج أحدا بعده، ومنذ ذلك الوقت لم تكتمل لى خطبة وكل من حولى مندهشون مما يحدث لي، برغم ما أتمتع به من تدين وأناقة وجمال.. فهل أخطأت يا سيدى فى موقفي؟ وهل تتزوج الفتاة من أى طارق لبابها حتى لو لم ترتح إليه حتى لا يقال إنها «عانس»؟!


ولكاتبة هذه الرسالة أقول:
ما فعلتيه هو التصرف السليم، بعد كل ما بدر منه، وتهديده لك بأنك لن تتزوجى أحدا بعده، مجرد كلام لا أساس له، ولا قيمة حتى وإن صادف الواقع، وأنا على يقين دائما بأن الله سبحانه وتعالى يختار للعبد ما فيه مصلحته، وليس معنى أنك لم تتزوجى حتى الآن أن بك عيبا، ولكنه يعنى أن نصيبك فى الحياة لم يأتك بعد، فتمسكى بموقفك الذى لاغبار عليه، ولا ترتبطى إلا بمن ترتاحين إليه، فالزواج المستقر ليس مجالا للتجربة وإنما يجب أن تتوافر فيه كل الشروط المتعارف عليها والتى تؤهله للنجاح والاستمرار، وهذا الشاب سوف يلقى جزاءه العادل بعد غدره بك بلا أسباب، فالله سبحانه وتعالى يمهل ولا يهمل، وإن غدا لناظره قريب.

لا تعليقات