هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • كانوا سته..... | 2018-10-02
  • درس في الادب......٣ | 2018-04-19
  • كثيب الخيل.... | 2018-08-27
  • خليل ..كاستر..٣ | 2024-06-19
  • حمل في مواجهه ذئب....٢ | 2018-09-28
  • غرائب الابل....٦ والاخيره | 2018-11-21
  • اهل العطاء.....٣ | 2018-03-17
  • درس في الادب......١ | 2018-04-17
  • أطياف.....١ | 2018-09-07
  • تبه محمد يوسف.... | 2018-01-16
  • خليل...كاستر..٤  | 2018-08-19
  • هم.........تحذير | 2016-05-24
  • اهل الهمه...١: اذدشير.....(تابع) | 2016-07-12
  • اهل الهمه....١٣: الامير..... | 2016-09-06
  • القفزه الاولي...٢ | 2015-10-11
  • القفزه الرابعه الحاسمه...( تابع).. | 2015-10-29
  • عن الرئيس عبد الفتاح السيسي | 2015-09-09
  • شهادتي بشأن الوزير صدقي صبحي | 2015-07-26
  • الله......الوطن. | 2015-03-01
  • شقاوه شباب.. | 2015-10-28
  1. الرئيسية
  2. مدونة زينب حمدي
  3. مأساة التعليم في بلادنا ..

التعليم في بلادنا يا سادة .. مأساة حقيقية !

أذكر أني في الصف الأول أو الثاني الإبتدائي مرضت بشدة ولم يجد الأطباء سبباً عضوياً لمرضي حتى لاحظت أمي أن الأعراض تأتيني يومياً بانتظام قبل الذهاب للمدرسة ،، ففهموا أن السبب يكمن هناك

قام والدي بزيارة لمديرة المدرسة وعنفها على استخدام العنف ضد الأطفال لدرجة أن التعليم أصبح عندهم بالترهيب وليس بالترغيب ..، ثم ما هو الخطأ الذي يمكن أن يرتكبه طفل في السادسة يستوجب العقاب بالضرب؟

اقتحمت المديرة الفصل الدراسي لتجد المعلمة وقد امتشقت العصا الغليظة الطويلة لأطفال لا تتجاوز أعمارهم 6 أو 7 سنوات على الأكثر فأمرتها أمامنا بإلقاء العصا وعدم استخدامها معنا مجدداً

شفيت والحمد لله مباشرة بعدها غير أن هذه المديرة لم أرها لاحقاً وطوال 9 سنوات قضيتها في المدرسة الا وفي يدها أطول وأرفع عصا يمكن أن تكون في العالم !

فإذا كانت المديرة كذلك فعلام اللوم للمدرسات ؟؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

في الصف الإعدادي ..،يقال أن هناك ما يسمى حصة تدبير منزلي !

هذه المادة خاصة بالفتيات فقط ..، اشتريت مستلزماتها بسعادة بالغة (المعطف الأبيض - إبر الكروشيه والتريكو - بكرات الخيط - كشكول كبير مربعات - ورق كلك - بترون للتفصيل )

أخيرا سأدخل عالم النساء وأصبح آنسة !

سأتعلم كيف أطبخ وكيف أنسج من الخيوط (طاقية) لأبي وشال لأمي و(جوانتي) لأخي الصغير .. هكذا يقول الكتاب

لكن للأسف اقتصرت الحصص كلها على ربع ساعة من الدروس النظرية والتعليمات العامة ثم يجب ان نلتزم الصمت لآخرها !

هذا إذا لم يطمع مدرس العربي فيها ويستأذن من مدرستها في استعارة الحصة فتقبل على استحياء !

أعرف أن هناك غرفة خاصة بالتدبير المنزلي تفتح عندما يداهم المدرسة لجنة من الوزارة لتبيان أن الطالبات يحصلن على حقوقهن في التعلم والإبداع كاملة ولكن هل دخلناها ؟ لم يحدث طوال 3 سنوات إعدادي إلا مرة واحدة فقط !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

يقال أنه كان عندنا في المدرسة مكتبه .. أي والله مكتبه !

عرفت مكانها بالصدفة البحته ( تحت بير السلم ) المؤدي لفصول ابتدائي !

ويقال أنه - والله أعلم - هناك حصة أسبوعية للمطالعة فيها ..، حسناً .. كانت حصة رائعة للنوم واللعب وكتابة الواجب المتأخر والمشاجرة بين الطلاب !

هذا اذا لم يطمع فيها مدرس العربي أيضاً ويستعيرها من .. من من ؟ لا مدرس لها هي حصة (سبيل ) لأي عابر سبيل !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

وأما عن الألعاب فحدث ولا حرج !
إن المدرسة الخاصة التي تنتمي لسلسلة مدارس شخصية مشهورة في عالم التربية والتعليم تستغل اي مساحة خالية لتقوم ببناء مبنى جديد يتكدس فيه الطلاب ومعهم الاموال في جيب الادارة
لم يكن عندنا ما يسمى ب (حوش المدرسة ) كان هناك مساحة وطرقات بين المباني يمكن بكثير من العسر ان تسير فيها مع 4 زملاء لك متجاورين

ملاعب ونشاط رياضي ؟؟ ضحكات شريرة متقطعه !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

أما ما عدا ذلك فإن المستوى التعليمي للمدرسة لا يمكن مقارنته بسواها .. لم نحتج أي دروس خصوصية وكان الشرح وافي والتفوق لكل الطلبه ملحوظ ..

وهذا ليس بالشيء البسيط الذي يمكن إغفاله لمدرسة تتصدر المنطقة التعليمية في نسب الأوائل عليها في الشهادات

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ


في المرحلة الثانوية انتقلت لمدرسة حكومية بنات

على عكس الخاصة تماماً في كل شيء كانت بمثابة صدمة لي في كل ما تربيت عليه

مساحة شاااااااسعة بها 3 مباني فقط ومكان متسع للألعاب وجميع الأنشطة الرياضية ..، حجرة للموسيقى ونشاط فني ملموس .. حجرة للرسم ازدانت بلوحات للطالبات تبشر بمستقبل رائع ..، مشتل صغير للزراعة .. مكتبة مكيفة واسعة تشمل مجموعة كتب قيمة

غير أن عليك أن تنسى تماماً ونهائياً ما يسمى بالمناهج الدراسية !

كانت الصدمة الأولى عندما طرد مدرس اللغة الإنجليزية إحدى الطالبات .. كان ذلك ليذيبني خجلاً لو كنت مكانها ..، ولكن الطالبه - لا فض فوها - وقفت (تردح ) بالمعنى الحرفي للمدرس الذي اكتفى بالصمت التام !

بالنسبة للمعلمة التي عرفتني على المرض النفسي مبكراً فإن هذا المدرس سقط من نظري للأبد ..، صحيح أن الوزارة تفرض عدم ضرب الفتيات بالذات ولكن هيبة المدرس التي تربيت عليها .. أين هي ؟؟!

هناك عرفت أن الهيبة تتناسب عكسياً مع الدروس الخصوصية التي تزداد بإطراد .. بالتالي ليس هناك إحترام للمدرس ولا حاجة للشرح المدرسي ..، المدرسة هي فقط مكان استخراج شهادة واداء امتحان يحافظ على هيكل تعليمي غير موجود بالفعل !

اين يمكن أن يجد الطالب المدرسة الكاملة ؟ الكمال لله وحده ولكن على الأقل التوازن بين كافة المهام المدرسية .. ألا يمكن أن يكون الشرح جيد والرعاية الصحية والثقافية والرياضية والفنية جيدة ؟

أليست هذه أبسط حقوق الطفل والطالب بل والمدرس ؟

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

491 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع