هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الذكرىات التي لا تتغير أبداااااااا | 2024-07-23
  • لا مناص من المؤبد !!!! | 2024-07-23
  • من الواقع…..قدرة الله | 2024-07-23
  • يا مدينة | 2024-02-01
  • لا نجاة إلا …..بالعقل | 2024-07-23
  • نغم….. للحياه | 2024-07-23
  • الدورة الشمسية المبكرة و الكوارث | 2024-07-23
  • بقالة منبع الخيانة ! | 2024-07-23
  • فيولين {عهد الثالوث} - الفصل الثاني  | 2019-07-23
  • صباح النشاط و العمل | 2024-07-23
  • رسائل القدر | 2024-07-23
  • جميلة كتفاحة Apple | 2024-07-23
  • لا للشفقة | 2024-07-23
  • ثنائي أكثر جوده | 2024-07-23
  • مزاجها القرنفل | 2024-07-23
  • سنة سعيدة يا مملكة الاسود | 2024-07-23
  • كما يعيش الرهبان | 2024-07-23
  • هاريس و تحيا ميت غمر | 2024-07-23
  • حقيقي هتمشي !! | 2024-07-23
  • عبس و تولى | 2024-07-22
  1. الرئيسية
  2. مدونة رانيا ثروت
  3. نحتاج إلى فرصة

نحن نحتاج إلى فرصة دائما؛ لنرى أنفسنا كما نعرفها.
نولد بشخصية واحدة وتفصمنا الحياة فتتعدد الوجوه التي ترهق القلب الواحد.
فهذا وجه صارم وهذا وجه حزين وهذا وجه مرح وذاك وجه باكي.وكل وجه له حكاية وكل حكاية لها أبطالها ودوافعها وصخبها.
أما عن القلب ذاك القابع في تجويف الصدر كطفل صغير يلوذ بأبويه من رعب الدنيا، يعاني إغترابا عن صاحبه، يرهقه التناوب وتقلب الأيام والأحداث ولا حول له ولا قوة.
يحتاج إلى لحظة صمت تسمح لإدراكه أن ينمو ويواكب الأحداث. تسمح للنضج أن يتخذ مكانه في القيادة وفي الإختيار .تسمح له بتذوق التجربة وإستخلاص نكهتها وإن كانت مرة.
ولعين القلب حديث آخر عن الرؤية، عن المعنى ، عن كيفية فهم الإنسان لقضية وجوده ومعنى رسالته و فك شفرة رسائل العالم إليه. كل هذا يحتاج إلى فرصة إلى إنفراد
إلى برهة صمت و بعض العزلة.

رانيا ثروت

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

823 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع