هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الفرصه واتتنا للإفراج عن قانون حماية الجيش الأبيض | 2024-07-18
  • أقصدتي بها قربا  | 2024-07-17
  • مزيدا من الأسئلة | 2024-07-17
  • أصحاب الافعال السخيفة | 2024-07-17
  • أنا قصائد شوق | 2019-07-17
  • شعبٌ ...يُباد | 2024-07-17
  • أحلام مؤجلة  | 2024-07-17
  • حكاية المركب  | 2024-07-17
  • تسائلنى  | 2024-07-17
  • ڤيروس الوصوليه المجتمعة | 2024-07-17
  • رسائل في أحداث الحياة، ، كبسولة | 2024-07-16
  • نحن السلام | 2024-07-15
  • الجيران  | 2024-07-15
  • قصة الأم الثانية | 2024-07-15
  • جن الجليد | 2024-07-15
  • لحم معيز - الجزء الرابع | 2024-07-14
  • يا انسان | 2021-11-20
  • خوان باولو | 2024-07-15
  • عبادة الذات وعبادة اللذات | 2024-07-15
  • صاحب أول معجم طبي لغوي في التاريخ | 2024-07-15
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. طريق البحث العلمي الممزوج بالاحباط في ضوء سيارات فنون تطبيقيه دمياط

 

السلام عليكم و رحمة الله ...

منذ الصغر و عندما تأتي سيرة تلك البلاد المتقدمه يضرب السؤال العظيم جوانب عقلي : ما معني "متقدمه" ؟ و لماذا ؟

طبعا هناك جمع غفير من القراء يعرف السبب او الاسباب و لكني سأعتبر ان الجميع لا يعرف او يدعي انه لا يعرف و مهتم ان يعرف !!!!

الاجابه اصلا لم اعرف لها حدودا و مقاسات الا في كلية في الهندسه و هذه الكلية فقط هي الصالحه ان تعطي للدرس فيها ذلك الفهم المريع لاسباب تقدم الاخرين ...

في البدايه كنت اعتبر ان التقدم العلمي و التكنولوجي يتنامي في الغرب المتقدم لاسباب متعلقه بزيادة تلافيف المخ في رؤسهم فقط ... و لكن - و كما اسلفت - فهناك اسباب عديده مجرده و مركبه فهمتها حينما كتب القدر عليّ ان اكون مهندسا ... و الحمد لله

بدون الدخول في تفاصيل فلسفيه عقيمه يعرفها كل القراء تقريبا حتي المتظاهرين بعدم معرفة الاسباب .... سأحكي لكم دورة حياة "بذره تكنولوجيه تنمو" في تربة خصبه في بلاد العجم

لنفترض ان شخصا اشتري "تلفزيون" من طراز تاميكوم .... ثم ذهب به فرحا الي بيته ليستمتع بذلك الجهاز الجديد ماركة تلك الشركه العملاقه (يا رب :)) تاميكوم ... يفتح الرجل الجهاز و يقبع مع اطفاله و زوجته النكديه لمتابعة البث و الارسال .... فاذا بصوت التلفزيون "يا دوب" يصل الي اذان المستمعين ... و طبعا طبعا سيكون يوما اسودا و احمرا علي رأس المسكين من زوجته التي ستزيد يومه نكدا فوق كميات النكد المتوفره الحاليه علي تضييعه النقود في جهاز تلفاز "خربان" ماركة تاميكوم 

ماذا سيفغل الرجل ؟ .... سيقوم الرجل بالتوجه الي الشركه المنتجه و سيقول لهم جهازكم به مشكله في الصوت ....
ماذا ستفعل الشركه ؟ ..... ستقوم بفحص المشكله و الشكوي و التي بالطبع ستكون مشكله عامه في كل اجهزتها .... و ستكتب ادارة الفحص و الشكاوي و رقابة الجوده تقريرا مفصلا يوضح بان الجهاز الذي تنتجه الشركه يعاني من مشكله في الصوت و ان هذا سوف يؤثر تماما علي مبيعات تتلفزيونات تاميكوم ....
تقوم الاداره العليا باحالة الامر الي ادارة التطوير بالشركه و بها يقوم باحثون حاصلون علي درجات علميه عليا في الهندسه بمناظرة المشكله .... و بعد البحث يكتشفون بانه يلزم تطوير قطعه معينه ....
تقوم الاداره البحثيه بالشركه بالاستعانه بكلية الهندسه قسم الالكترونيات لتطوير تلك القطعه ...
يقوم رئيس قسم الالكترونيات بكلية الهندسه بطرح المشكله في صورة نقاط علميه بحثيه لطلبة الماجستير و الدكتوراه ...
تتعهد شركة تاميكوم بتمويل تلك الابحاث لصالحها ...
بعد عدة سنوات من البحث تخرج النتائج الي النور و يتم حل المشكله و تطوير القطعه المطلوبه ...
و في نفس السياق يحصل الباحثون علي درجات علميه ما بين ما جستير و دكتوراه في ذلك البحث
تبدأ تاميكوم بتصنيع القطعه المطوره في تلفزيونها الجديد ....
يقبل الجمهور علي شراء تلفزيون تاميكوم ....
تزداد المبيعات فتزداد الارباح ....
يتم تصدير المنتج الي خارج الحدود
و هكذا

لنتفحص معا محصلة دورة حياة هذه البذره البحثيه

منتج متميز .... ابحاث متقدمه تضاف للرصيد التكنولوجي للبلاد .... باحثون حصلوا علي درجات عليا في ابحاث تم تطبيقيها و لم توضع علي الرف .... تحسن المستوي المادي للباحثين و كليات الهندسه من جراء تمويل الشركات للابحاث العلميه .... زيادة ارباح الشركات ... زيادة الدخل القومي .... تحسن عام في معيشة الناس .... و اخيرا ستصبح زوجة ذلك المواطن التي اشتري التلفاز اقل نكدا ....

اذا المشكله ليست في العقول الجباره ... فنحن نملك اطنانا من العقول الرهيبه ... و لكن المشكله في "السيستم" و المشكله الاكبر ان تجد من يؤمن "بالسيستم" و المعضله العظمي هي تطبيق هذا "السيستم"

كنت في زياره سريعه لكلية الفنون التطبيقيه في دمياط التابعه لجامعة المنصوره ... و طبعا ايها الساده تذكرون مشروع تخرج احد الاقسام و الذي كان عن عباره عن سياره مصنعه بالكامل بايدي الطلبه ... و قامت الدنيا و لم تقعد ساعتها حول هذا المشروع و ضروره تبنيه و دعمه وصولا لانتاج السياره :) :) :D:) 

المهم ... دخلت الكلية فوجدت ركاما من هذه السيارات و كأنها "رابش" من السيارات التي سوف ستساق الي مقصلة الكبس لتباع كالخرده او اقل .... حينها ايقنت ان مشكله "السيستم" مشكله كبيره ... عظيمه ... متأصله

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

2469 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع