هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • اينما تكونوا يدرككم الحب - الفصل الثالث | 2024-06-21
  • جرح الشعور بالذنب | 2024-06-21
  • غسالة جديدة ! | 2024-06-21
  • موسوعية أبو القاسم المجريطي | 2024-06-21
  • قراءة في البتول و الليل | 2024-06-21
  • ما بالُها أيامنا باتت ثقيلة  | 2024-06-21
  • الطشها قلم ! | 2024-06-21
  • ستجبرون | 2024-06-21
  • حكايات الأصدقاء  | 2024-06-20
  • التواري بهدوء | 2018-07-27
  • الاهبل....... | 2018-09-24
  • كانوا سته..... | 2018-10-02
  • درس في الادب......٣ | 2018-04-19
  • كثيب الخيل.... | 2018-08-27
  • خليل ..كاستر..٣ | 2024-06-19
  • حمل في مواجهه ذئب....٢ | 2018-09-28
  • غرائب الابل....٦ والاخيره | 2018-11-21
  • اهل العطاء.....٣ | 2018-03-17
  • درس في الادب......١ | 2018-04-17
  • أطياف.....١ | 2018-09-07
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. فولاذ الانور .. و الرومانسية الصلبة .. و صفيحي المنشور

اسمه فولاذ !

 

ابواه أسمياه " فولاذ" .. فولاذ الانور .. 

 

 عندما شاهدت اسمه الغير مطروق اطلاقا ...مطبوع علي غلاف ديوان شعر في مكتبة ذلك الفندق الاسيوي ... اعتقدت انه ... عراقي او " قرقيزيستاني " .. لكن أن يكون مصريا سوهاجيا و اسمه "فولاذ" .. كان شيئا ملفتا .. ! جعلني اقتني هذا الديوان .. 

 

"رضعنا معا من ابيدوس ماء النمو " !!!!! ..

 

 بداية ثقيلة للقراءة ... لأن هذا كان اول بيت شعر وقعت عيناي عليه في هذا الديوان .. ، فاتسعت عيناي ... متناسيا حبي للشعر و تذوقي له .. امام هذا لفولاذ المصبوب .. الواقف في حلقي "كسيخ حديد سته لنيه " 

 

و لأن فضولي اقوي من " الفولاذ" .. بحثت عن تلك القصيدة التي سمي الديوان باسمها .

 .. " انتظريني مطرا لا موسميا " .. ، متلمسا جرعة شعرية رومانسية مختلفة .. و كافية لتجعلني اتابع قراءة اعمدة السيد فولاذ .. و لكن هيهات ..

 

يخاطب الحبيب حبيبته في القصيدة قائلا : " لقد بللتك فجائيتي" !!! ... 

و الترجمة هي : لما "طبيت" عليكي يا ايتها الولية فجأة ... حضرتك اتبليتي ... ، 

 

حاول انت ان تتخيل ماهية البلل و نوعه و مصدره بعيدا عني ... .. خصوصا ان الحبيب يقول لمحبوبته ايضا في اواخر ابيات نفس القصيده : 

 " لا تهربي للعراء ، سأمطر حولك " .. .!! .. ..

 حاول انت متابعة تحليل نوع المطر .. و مصدره .. و لا تسألني .. 

 

بالمناسبه .. فولاذ الانور .. شاعر كبير ..فاز بجوائز عديده ... و له دواوين منشوره ... و لغته عاليه ... و رأيي في ديوانه الشعري الصلب .. كرأيه في وقود الصواريخ الصلب .. ، كلاهما و العدم سواء ..

 

بل يكفيه أن شباب العلاقات الرومانسيه الجدد .. يمكنهم معاتبة محبوباتهم قائلين :

 

لا تهربي في العراء .. سأمطر حولك .. 

فامسكي بالمظلة .. او اغسلي ملابسك ..

لا تهربي في العراء .. سأشطف أمك .. 

 

آخر بيتين للعبد لله .. و لا لعلاقة لفولاذ بهذا الصفيح المنشور .. 

#mohammad_abdelwahab

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

734 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع