هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • عِش حياتك يا أنا،، كبسولة | 2024-05-25
  • أنت أفكارك،، كبسولة | 2024-05-25
  • السر في الذكر | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم _٤_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم _٣_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم _٢_ | 2024-05-25
  • كان بينّا حلم | 2024-05-25
  • أول صك إجتماعي في تاريخ مصر الحديث والمعاصر | 2024-05-25
  • يارب يا متجلي اهلك العثمللي...شعار أول صورة في تاريخ مصر الحديث | 2024-05-25
  • مهما كان نوع العمل فإنه شرف للعامل | 2024-05-25
  • اللين…..أم الفظاظه | 2024-05-25
  • موسوعية ابن رشد التي ننشدها | 2024-05-24
  • عرض جانبي يحدث عند تناول دواء مدر للبول مع دواء مضاد.للاكتئاب | 2024-05-24
  • بتوقيتِ مريم - الجزء الأول | 2024-05-24
  • يشبهون روحي | 2024-05-23
  • أشتهي رحيلا | 2024-05-24
  • البلاد ، البلاد | 2024-05-23
  • الحرية المزيفه | 2021-04-29
  • يوميات معلم مصري | 2024-05-24
  • لن أستجدي القليل | 2024-04-20
  1. الرئيسية
  2. مدونة م أشرف الكرم
  3. ■تغافل المجتمع ومعاناة الآباء■

تأخذ البعض العزة بالإثم، ويرى في نفسه القوة والعنفوان لشبابٍ وهبه الله إياه، فيتعامل مع الوالدين من واقع القوة الواقعية التي يعيشها، فيتناسى قدرة الله عليه ويكسر القيم والأعراف التي قامت عليها المجتمعات المستقرة، لنرى مآسي نتابعها جميعًا في كثيرٍ من جنبات الحياة في واقعنا اليوم.

فهذا يقسو على والديه في الكِبَر، نتيجةً لمفهومه الخاطيء بأنه يقدِر عليهما، ويصل الأمر بالبعض إلى أن يقهر الوالدين بفعلٍ لا يرتضياه، فينصاعا -تحت وطأة القهر- ليفعلا ما لا يرضانه خوفًا منه، ويتناسى أن قهرهما لا يُرضي خالقه الذي وهبه تلك القوة التي يستخدمها ضد من وصاه الله عليهما.

وآخر تصل به القسوة إلى أن يطرد والديه من مسكنهما الذي عاشا فيه طويلًا وأنجباه فيه وقاما برعايته وتوجيهه بين أركانه، لنجد لديه في ذلك سببًا مخزيًا وهو بحثه عن مسكنٍ يتزوج فيه، ويتغافل المارق عن أن السعادة التي ينشدها على شقاء والديه لن تأتي له إلا بلعناتٍ كي لا يسعد في زواجٍ أبدًا.

ونرى أحيانًا من الشباب من يخطط أحوال والديه لتخدم مصالحه ولتتماشى مع ما يروق له، فيقف حجر عثرةٍ أمام كل حلٍ يكون فيه راحة الوالدين بحثًا منه على ما يناسبه هو من الحلول، ضاربٍا عرض الحائطِ بمصالحهما وهما في أيامهما الأخيرة في الحياة، ويُغمضُ عينيه عن مسئوليته في إراحتهما قبل راحته وحل الصعوبات الحياتية لهما قبل حياته.

وفي الحقيقة، أنا ألوم مثل هؤلاء الشباب لومًا لا حدود له، من بعض الأبناء الذين نشزوا وتعدّوا على من كانا سببًا في حياتهم، لكنني ألوم ذويهم وأقربائهم وكل من له صلةً بهم أكثر وأشد، إذ أن هناك دورًا مجتمعيًا يجب أن يقوم به كل هؤلاء ممن يمثلون المجتمع حول هؤلاء الأبناء، ليردعوا من يتعدى ويضبطون من يبغي، إلا أننا لا نلحظ ذلك في الأغلب ولا نلمس هذا الدور المجتمعي الذي يمثل القوة الرادعة لمن لا يرتدع خوفًا من ربه ولا يعبأ بالقيم والأعراف.

وقد يقول أحدنا: هذا نتاج تربيتهما في أبنائهما، ولو سلمنا بأن تربية الوالدين لم تكن على ما يقيم للأبناء ضميرًا ومسئولية -كفرضٍ جدليّ- فإن مسئولية الابن عند بلوغه سن النضج يجعله متحملًا تبعات ما يفعل حتى لو أخفق الوالدان في تربيته، ولا مبرر له في أن والداه لم يربياه على ما يرام لأنه أصبح في سن التكليف وخرج عن عباءة الوالدين، فضلًا عن أنه كيف نقيس معايير التربية في كل ابن وكيف نزن المتابعة التربوية عنده لنتعرف على النجاح التربوي أو الإخفاق؟

إن ترك الوالدين فريسة لبعض الأبناء العاقين، وإلقاء اللوم عليهما تارة، والتغافل عما يحدث لهما تارةً أخرى، لهي جريمة يقترفها المجتمع المحيط بالوالدين ممن يلمسون التعدي والبغي الذي يقع أحيانًا من الأبناء على الآباء في سِنيّ العمر القاسية، بعد أن ترحل الصحة عنهما وتفارقهما أدوات الحياة.

م. معماري/ أشرف الكرم

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
أخر 5 تعليقات
  • د. محمد عبد الوهاب المتولي بدر قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 09:25

    أهلا وسهلا بحضرتك سيدتي ..

    يبدو أن جيلنا كان متطابقا في امور كثيرة و طريفة .. لكنه بلا شك جيل تعلم الوطنية و الانتماء علي يد رجال عظماء منهم الدكتور نبيل فاروق .. 

    عاطر التحايا .. 

  • محاسن علي عبد الرحيم أحمد (مقلد) قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 07:26
    رجل المستحيل  فعلا وبحق كان رجل المستحيل  ما كتبه  الدكتور كنا نفعله بالضبط انا وأخي نضع  كتيبات الدكتور نبيل فاروق بين ضفتي الكتب المدرسية ونلتهمها بشوق ومتعة وكذلك كتب الشياطين ال١٣ تعلمنا منهم حب الوطن ونلنا قسط كبير من المعلومات العامة وتجولنا في عواصم العالم  رحم الله الدكتور نبيل فاروق ورجل المستحيل  وجزيل  الشكر للدكتور كاتب الموضوع 
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:28
    ا على يبدو أن هناك سوء فهم ، التعليق تم نشره ووصل لى بطريقة مربكة بسبب آلية المدونة ..وشكرا لحضرتك
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:09
    ويبدو أن المدونة هى سبب الكلمات الغير مفهومة والحروف الغريبة لأننى عندما كتبت التعليق لم أكتب الحروف ولكن عندما تم نشر التعليق كتب بصيغة غريبة..أنا وأنت لم نفهم التعليق جيدا ..
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:06
    يا أستاذ على ..أقصد أن هناك كلمة فتاة ثائرة ثم بعض حروف باللغة الإنجليزية ثم كلمة تعبير أعجبني.. كل مافى الأمر أن الكلمات أربكتنى،  لم أفهم الصيغة فقط ، ولا أدرى ما الذى جعلك غاضبا هكذا ..وشكرا لحضرتك على القراءة والاهتمام 
المتواجدون حالياً

2218 زائر، و5 أعضاء داخل الموقع