arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • من قصيدة: شرايين تاجية | 15-05-2024
  • معجزة بصمة كل سورة في القرآن الكريم | 12-05-2024
  • كفكف دموعك وانسحب يا عنترة | 08-05-2024
  • الفارق بين الطيار المدني و الطيار الحربي | 02-05-2024
  • لماذا لا تسقط الطائرة أثناء الإقلاع ؟ | 21-04-2024
  • الجذور التاريخية لبعض الأطعمة المصرية....لقمة القاضي إنموذجاً | 25-03-2024
  • قصة مثل ... الكلاب تعوي والقافلة تسير | 25-03-2024
  • من هم الأساطير و من هو الأسطورة ؟ | 23-03-2024
  • قوانين العقل الباطن | 21-03-2024
  • نبذة عن مكابح الطائرة بوينج 787 | 20-03-2024
  • كيف تمنع ظهور محتوى اباحي و جنسي حساس 18+ على الفيسبوك بسهولة | 08-03-2024
  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  • قصيدة قد كفاني علم ربي من سؤالي واختياري .. | 23-02-2024
  • أدعية من المصحف الشريف  | 16-02-2024
  • انشاء تحالف البرمجيات مفتوحة المصدر , و جوملا تنضم له مع وورد بريس و دروبال و آخرين | 16-02-2024
  • ماهي اهم وظائف عالم الطيران.؟؟ | 15-02-2024
  • أسماء اللكمات والركلات فى الكيك بوكسينج (Kick boxing) باللغة الإنجليزيه وكيفية نطقها باللغة العربيه | 12-02-2024
  1. الرئيسية
  2. مواضيع بيت الزرافة
  3. قصة حركة الأصبع الوسطى

نرى الكثير من الناس يُشيرون بأصبعهم الأوسط فى حالة الغضب ، وخاصة الغرب ، وهذه الإشارة قد تُعرف بمعنى اللعنة أو تباً لك ، وفى الحقيقة ، هذه الحركة أو الأشارة لا تعنى هذا المعنى إطلاقاً فى أصلها ، بل تعنى معنى آخر يعود إلى قصة قديمة ترجع إلى عام 1415مــ حيث وقعت معركة بين الجيشين الإنجليزي والفرنسي تُعرف بمعركة (اجينكورت) ، وكان الإنتصار فى بداية المعركة للجيش الفرنسى ، وكان الفرنسيون يقطعون للأسرى الإنجليز أصابعهم الوسطى حتى لا يستطيعون بعد ذلك إطلاق السهام التى كانت تنتهى بالريش الطويلة فى نهايتها والتى كانت تعتمد على الأصبع الأوسط فى الرماية وتحديد الهدف ، وسرعان ما تغيرت نتائج المعركة ، وتحول نصر الفرنسيين إلى هزيمة

كان الإنجليز يُشيرون إلى الفرنسيين بأصابعهم الوسطى تعبيراً منهم على أن أصابعهم الوسطى بخير ، وأنهم يستطيعون الرماية ، ومنذ ذلك الوقت عُرفت هذه الحركة تعبيراً عن التحدى

  • حول المؤلف او المصدر: غير معروف

لا تعليقات