arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • الجذور التاريخية لبعض الأطعمة المصرية....لقمة القاضي إنموذجاً | 25-03-2024
  • قصة مثل ... الكلاب تعوي والقافلة تسير | 25-03-2024
  • من هم الأساطير و من هو الأسطورة ؟ | 23-03-2024
  • قوانين العقل الباطن | 21-03-2024
  • نبذة عن مكابح الطائرة بوينج 787 | 20-03-2024
  • كيف تمنع ظهور محتوى اباحي و جنسي حساس 18+ على الفيسبوك بسهولة | 08-03-2024
  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  • قصيدة قد كفاني علم ربي من سؤالي واختياري .. | 23-02-2024
  • أدعية من المصحف الشريف  | 16-02-2024
  • انشاء تحالف البرمجيات مفتوحة المصدر , و جوملا تنضم له مع وورد بريس و دروبال و آخرين | 16-02-2024
  • ماهي اهم وظائف عالم الطيران.؟؟ | 15-02-2024
  • أسماء اللكمات والركلات فى الكيك بوكسينج (Kick boxing) باللغة الإنجليزيه وكيفية نطقها باللغة العربيه | 12-02-2024
  • الفرق بين لفظ إمرأة و زوجة و صاحبة في القرآن الكريم | 16-01-2024
  • رموز النظام العالمي لتفادي الارتباك في نطق اللغة الإنجليزية | 15-01-2024
  • مركبات الياف الكربون (CFRP) | 14-01-2024
  • حل ثلاث مشكلات : الشهوة ، الشقاء و الاكتئاب | 30-12-2023
  • الاعجاز اللغوي في تبشير سيدنا عيسي بأحمد و ليس بمحمد | 29-12-2023
  1. الرئيسية
  2. مواضيع بيت الزرافة
  3. الكوليرا الاعراض الوقاية اللقاح و العلاج

تسبب الوفاة خلال ساعات.. الإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالكوليرا 

أثار مرض الكوليرا حالة من الفزع في مختلف أنحاء العالم، إذ عاود المرض الظهور في مختلف البقاع، وعلى رأسها لبنان والتي دق بها وزير الصحة، فراس الأبيض، ناقوس الخطر جراء تفشي المرض في الدولة، إذ بلغت أعداد الحالات المصابة نحو 169 خلال أسبوعين فقط. 

ونتيجة لعودة تفشي المرض مرة آخرى، حرصت الدولة المصرية على اتخاذ التدابير الاحترازية المسبقة لحماية قاطنيها من التعامل مع أي حالات محتمل إصابتها بـ الكوليرا، إذ عممت وزارة الصحة والسكان دليلا استرشاديا على مستشفياتها وقطاعاتها المختلفة للتعامل مع الحالات المصابة بـ الكوليرا حال اكتشافها، كخطوة وقائية بعد اكتشاف حالات في بلدان مجاورة بالفعل خلال الفترة القليلة الماضية وتحذيرات الصحة العالمية من تفشيها.

 
متى تظهر أعراض مرض الكوليرا؟
ووفقًا لـ منظمة الصحة العالمية، فإن الكوليرا عدوى إسهالية حادة تتسبب فيها بكتيريا الضَّمَّة الكُوليريّة، وتنجم في أغلب الأحيان عن تناول مياه ملوثة أو تناول طعام ملوث.
 
وعادة يستغرق حدوث عدوى بـ مرض الكوليرا فترة من 7 أيام وحتى 14 يومًا، إلا أن المرض قادر على سلب المريض حياته خلال ساعات، إذا تُرك دون علاج، خاصًة من يعانون من ضعف الجهاز المناعي لديهم.
 
ما هو مرض الكوليرا وما هي أعراضه؟
وتأتي أعراض الإصابة بـ الكوليرا، كالتالي:
 
الإصابة بإسهال مائي حاد، ويستغرق فترة تتراوح بين 12 ساعة و5 أيام لكي تظهر أعراضه على الشخص عقب تناوله أطعمة ملوثة أو مياه ملوثة.
 
ولا تظهر أعراض الإصابة بـ مرض الكوليرا على معظم المصابين بها، رغم وجود البكتيريا في برازهم لمدة تتراوح بين يوم واحد و10 أيام عقب الإصابة بعدواها، وبهذا تُطلق عائدة إلى البيئة ويمكن أن تصيب بعدواها أشخاصًا آخرين.
 
ومعظم من يُصابون بعدوى الكوليرا يبدون بأعراض خفيفة أو معتدلة، بينما تُصاب أقلية منهم بإسهال مائي حاد مصحوب بجفاف شديد، وصولًا إلى الوفاة.
 
مع الوضع في الاعتبار أن الكوليرا تصيب الأطفال والبالغين على حد سواء، ويمكن أن تودي بحياتهم في غضون ساعات إن لم تُعالج.
 
 

ما الذي يسبب مرض الكوليرا؟

يرتبط انتقال الكوليرا ارتباطًا وثيقاً بقصور سبل إتاحة المياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي؛ لذا يكثر انتشار الكوليرا في الأحياء الفقيرة ومخيمات المشردين داخلياً أو اللاجئين.

 

ويعد اتباع خطة متعددة الاتجاهات عاملاً أساسياً في مكافحة الكوليرا والحد من الوفيات الناجمة عنها، وذلك من خلال وضع توليفة من أنشطة الترصد وتوفير إمدادات المياه والصرف الصحي وشروط النظافة الصحية والتعبئة الاجتماعية والعلاج ولقاحات الكوليرا الفموية.

لقاح الكوليرا

ويلزم علاج حالات الكوليرا التطعيم بالحقن الوريدي والمضادات الحيوية، إذ تعد الكوليرا مرضا سهل علاجه، ويمكن أن ينجح علاج معظم المصابين به إذا تم الإسراع في إعطائهم محاليل الإمهاء الفموي، والتي تتم إذابتها في المياه، وقد يحتاج المريض البالغ إلى كمية تصل إلى 6 لترات من هذا المحلول لعلاج الجفاف المعتدل في اليوم الأول من إصابته بـ الكوليرا.
 
ولا يعد التطعيم وحده كافيا لتجنب الإصابة بـ مرض الكوليرا، فيجب أيضًا الاهتمام بإدخال تحسينات على خدمات إمدادات المياه ومرافق الصرف الصحي لمكافحة فاشيات الكوليرا والوقاية منها في المناطق شديدة التعرض للمخاطر.
 
وفيما يتعلق بالمرضى الذين يعانون من جفاف شديد، يجب الإسراع في حقنهم بالسوائل عن طريق الوريد، وإعطاؤهم المضادات الحيوية المناسبة لتقليل مدة الإسهال، والحد من كمية المأخوذ من سوائل الإماهة اللازمة، مع تجنب الإفراط في إعطاء المضادات الحيوية بكميات كبيرة إذ ليس لها تأثير مُثبت على مكافحة انتشار الكوليرا، وقد تسهم في زيادة مقاومتها لمضادات الميكروبات.
 
كما يعد الزنك علاجاً مساعداً هاماً للأطفال دون سن الخامسة، إذ يقلل من مدة الإسهال لديهم وقد يمنع التعرض للنوبات في المستقبل من جراء أسباب أخرى للإصابة بإسهال مائي حاد.
 
علاج مرض الكوليرا في المنزل
ويمكن الوقاية من الإصابة بمرض الكوليرا من خلال الإرشادات التالية:
 
غسل اليدين بشكل مستمر بالصابون والماء، خاصة قبل تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض، وفي حالة عدم توافر الصابون يمكن الاستعانة بالكحول.
 
تناول المياه الآمنة فقط، والتي تتأكد من مصدرها.
 
الابتعاد قدر الإمكان عن الطعام الجاهز، والحرص على تناول الطعام المطبوخ.
 
علاج الكوليرا
وتتضافر جهود منظمة الصحة العالمية مع وزارات الصحة والشركاء الصحيين لتحقيق الوقاية الفعالة من الكوليرا ومكافحتها، وتشمل مجالات التدخل الرئيسية:
توفير المياه المأمونة وخدمات الإصحاح.
 
تعزيز الصحة والنظافة الشخصية في المجتمعات المتضررة.
 
ضمان تقديم رعاية صحية جيدة.
 
إعادة بناء نظم صحية قوية.
 
تحصين الفئات السكانية المُعرَّضة للخطر بـ لقاح الكوليرا الفموي، إذ يعد تدخلاً مُجَرَّباً وآمناً وفعّالاً من تدخلات الصحة العامة
 
 
  • حول المؤلف او المصدر: غير معلوم المصدر

لا تعليقات