arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  • قصيدة قد كفاني علم ربي من سؤالي واختياري .. | 23-02-2024
  • أدعية من المصحف الشريف  | 16-02-2024
  • انشاء تحالف البرمجيات مفتوحة المصدر , و جوملا تنضم له مع وورد بريس و دروبال و آخرين | 16-02-2024
  • ماهي اهم وظائف عالم الطيران.؟؟ | 15-02-2024
  • أسماء اللكمات والركلات فى الكيك بوكسينج (Kick boxing) باللغة الإنجليزيه وكيفية نطقها باللغة العربيه | 12-02-2024
  • الفرق بين لفظ إمرأة و زوجة و صاحبة في القرآن الكريم | 16-01-2024
  • رموز النظام العالمي لتفادي الارتباك في نطق اللغة الإنجليزية | 15-01-2024
  • مركبات الياف الكربون (CFRP) | 14-01-2024
  • حل ثلاث مشكلات : الشهوة ، الشقاء و الاكتئاب | 30-12-2023
  • الاعجاز اللغوي في تبشير سيدنا عيسي بأحمد و ليس بمحمد | 29-12-2023
  • حل الألغاز الفاقعة للمرارة | 28-12-2023
  • ألغاز فاقعة للمرارة | 24-12-2023
  • مُفردات قرآنية قد يَشْكُلُ على البعض فهمها | 19-12-2023
  • دعاء الملك "إخناتون | 16-12-2023
  • نقد ادبي بقلم الدكتور عبد الحافظ بخيت لرواية شام لاجئة اسطونت قلبي | 15-12-2023
  • كيف تغلق خاصية : Disable PHP output buffering للموقع الالكتروني | 06-12-2023
  1. الرئيسية
  2. مواضيع بيت الزرافة
  3. الصخور السيكلوبية

أيعقل ان يصنع الانسان صخور تعادل في صلابتها الصخور الطبيعية؟؟؟؟ بل و تبدو طبيعية جدا .. و هذا كله قبل آلاف السنين فعلا لغز محير ...

الصخور السيكلوبية على ارتفاع 3500 متر

 قام باحثون من جامعة أمريكا الوسطى والجنوبية بتحليل "الصخور العملاقة" في ساكسايهوامان، وهي قلعة قديمة تقع في الجبال. واكتشفوا أنها صخور صناعية أو "جيوبوليمرات". هذه هي الهياكل المصنوعة من أنواع مختلفة من المساحيق ثم يتم دمجها مع المواد الكيميائية. تبدو النتيجة النهائية مماثلة لتلك الخاصة بالصخرة العادية. ومع ذلك، فإن وجود فقاعات هواء مجهرية تحت المجهر يكشف أن الصخور تصلبت بسرعة كبيرة، وبالتالي بشكل مصطنع. وبالتالي، فهذه ليست صخورًا "طبيعية"، بل صخورًا من صنع الإنسان.

 ...

 وقد يكون هذا حلاً محتملاً للغز الصخور "السيكلوبية" التي تزن عشرات الأطنان، ويصل ارتفاعها إلى 3500 متر. لقد تم تهجيرهم من قبل شعب، وفقًا لإعادة بناء علماء الآثار، لم يكن لديه حيوانات الجر مثل الثيران أو الخيول. وبما أن الشجيرات الصغيرة فقط تنمو في جبال الأنديز، لم يكن لدى هؤلاء الأشخاص حبال قوية وربما لم يستخدموا حتى العجلة للتنقل.

 ...

 ووفقاً لهذا التفسير، فإن البناة لم يكونوا ليحركوا أي صخور. وبدلاً من ذلك، كان عليهم أن ينقلوا بهدوء آلاف الكيلومترات من أكياس "المكونات" على ظهور اللاما لتصنيع الصخور الاصطناعية في الموقع. ثم قاموا بخلط جميع المكونات، وكما لو كان ذلك بالسحر، تشكلت الصخرة أمام أعينهم. تم إنشاء الصخور بطريقة "غير منتظمة" و"شبيهة بالألغاز" لأسباب تتعلق بالزلازل. نحن نعلم الآن أن هذا النوع من الهياكل يتمتع بمقاومة استثنائية للزلازل. منطقة الأنديز هي منطقة تشهد زلازل عنيفة، لكن أسوار القلعة لم تتأثر على الإطلاق. ولذلك فإن أولئك الذين بنوا هذه الجدران كانوا يعرفون جيدًا ما كانوا يفعلون.

 ...

 إن عملية صنع "الجيوبوليمر" هي عملية علمية تمامًا وممكنة تمامًا. بشرط أن يكون لديك المعرفة التكنولوجية والكيميائية اللازمة. هذا الاكتشاف يحل لغزا، لكنه يفتح لغزا آخر. نحن نقوم بتصنيع الجيوبوليمرات فقط منذ عام 1950. ولكن بعد ذلك، ما هي المعرفة الكيميائية التي كانت لدى هؤلاء المصنعين، إذا تمكنوا من القيام بذلك قبلنا بآلاف السنين؟ ومن أين لهم هذه المعرفة في بناء جدران الزلازل؟ من أين أتوا؟ ولماذا على جانبي المحيط الأطلسي، في البيرو وشمال أفريقيا، كان القدماء قادرين بالفعل على صنع الصخور الاصطناعية؟

لا تعليقات