arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • الإعجاز في "فَالْتَقَمَهُ الحوت" .. و النظام الغذائي للحوت الأزرق | 21-05-2024
  • إعجاز (لنتوفينك) في القرآن .. هل هو صدفة ؟! | 19-05-2024
  • من قصيدة: شرايين تاجية | 15-05-2024
  • معجزة بصمة كل سورة في القرآن الكريم | 12-05-2024
  • كفكف دموعك وانسحب يا عنترة | 08-05-2024
  • الفارق بين الطيار المدني و الطيار الحربي | 02-05-2024
  • لماذا لا تسقط الطائرة أثناء الإقلاع ؟ | 21-04-2024
  • الجذور التاريخية لبعض الأطعمة المصرية....لقمة القاضي إنموذجاً | 25-03-2024
  • قصة مثل ... الكلاب تعوي والقافلة تسير | 25-03-2024
  • من هم الأساطير و من هو الأسطورة ؟ | 23-03-2024
  • قوانين العقل الباطن | 21-03-2024
  • نبذة عن مكابح الطائرة بوينج 787 | 20-03-2024
  • كيف تمنع ظهور محتوى اباحي و جنسي حساس 18+ على الفيسبوك بسهولة | 08-03-2024
  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  • قصيدة قد كفاني علم ربي من سؤالي واختياري .. | 23-02-2024
  • أدعية من المصحف الشريف  | 16-02-2024
  • انشاء تحالف البرمجيات مفتوحة المصدر , و جوملا تنضم له مع وورد بريس و دروبال و آخرين | 16-02-2024
  1. الرئيسية
  2. بريد الجمعة
  3. بيت جديد - بريد الجمعة - 15/11/2013

تكتبه جيهان الغرباوي :
----------------

انا سيدة أبلغ من العمر التاسعة والثلاثين عاما تربيت في مدينة من مدن الصعيد وحيدة لأبواي أبي طيب جدا وأمي طيبة ولكن عصبية بعض الشيء لم أتذكر اني سمعت نصيحة أو توجيها من ابي ولكن بالرغم من ذلك كنت مطيعة ومجتهدة جدا في دراستي بفضل متابعة امي.. وكنت اشعر بالوحدة خاصة عند اللعب فأتكلم مع عروستي وكأنها اختي وكانت متعتي قراءة القصص وبالرغم من ذلك فقد كنت اكون صداقات( مع بنات بحكم التنشئة الصعيدية) وهكذا كبرت في حياة بسيطة شبه مرفهة ليس بها خبرة.
انتهيت من المرحلة الثانوية بتفوق اهلني للالتحاق بكلية من كليات القمة العملية, وانتقلت عند بدء الدراسة الي مدينة اخري للالتحاق بالجامعة وسكنت في المدينة الجامعية وكانت اسعد ايام حياتي فقد تغيرت حياتي من الوحدة إلي مشاركة زميلات طيبات اكرمني الله بصحبتهن كانوا بمثابة اخواتي والتحقوا بالمدينة الجامعية ايضا صحباتي من مدينتي الصعيدية ومرت الأيام في الكلية وتفوقت كالعادة بها حتي تخرجت فيها بمرتبة الشرف ولكن في اثناء فترة الصيف ذهبت لأتدرب في احد المكاتب الذي كان بالصدفة صاحبه احد جيراننا واعجب بي اعجابا شديدا وتعلقت به ونظرا لعدم خبرتي العاطفية لم انتبه لبعض العيوب والتي كانت قاتلة واكتشفتها بعد الزواج.
بعد تخرجي مباشرة تقدم لي وتمت الخطوبة والزواج في ثلاثة اشهر لأكتشف بعدها اني غلطت غلطة عمري والتي ادفع ثمنها حتي الآن فقد كان عنده مرض اسمه العين الزائغة ولا يكتفي بها فقط بل تصل إلي حد الزنا وكان لا يصلي وللأسف كنت اعتقد اني سأقومه ولكن هيهات..
انتظرت حتي انجبت وحاولت ان استلم عملي لكن تكليفي كان في بلد آخر واحسست انه سيكون خرابا للبيت فاستقلت وعملت في وظيفة حكومية في نفس مكان زوجي حرصا مني علي عدم حمل لقب مطلقة.
فقد كنت ابغضه بالرغم انه لا مفر منه وخلال ست سنوات هي عمر زواجنا انجبت ولدا وبنتا كان لزوجي قطعة ارض وقفت بجانبه حتي بناها وفتح بها مشروعا كنت معترضة لأنه( كافيه) وكان باب جهنم بالنسبة لنا بدأت سهراته للفجر وتليفونات من بنات ليل وكانت النهاية.
بعد الطلاق حرر لي محضرا في القسم بحضور شهود لا أعرفهم حتي يتخلص من سداد ثمن( القائمة) واخطرني علي محل عملي مستهينا بي امام زملائي لدرجة ان مديري وهو يعلم اخلاقي تعجب من هذا الموقف وقال لي بنفس اللفظ( ده يا بنتي مالهوش امان تاني ده مارعاش حتي انك ام اولاده), وفي هذا اليوم خلعت دبلته من يدي وقررت حمل لقب مطلقة وبكل فخر.
ابريته من كل شيء وكانت جملتي الوحيدة عوضي علي الله وكان هذا منذ سبع سنوات وانتقلت منذ4 سنوات انا وابنائي إلي القاهرة واخذت إجازة دون مرتب من وظيفتي الحكومية وعملت مهندسة في شركة استثمارية, ولكن انت تعلمين يا سيدتي وضع المطلقة في مجتمعنا بالرغم من شهادة الجميع لي بالالتزام والأخلاق والحمد لله إلا انه لا يمنع ذلك من ان تسمع عروض زواج من رجال متزوجين زملاء لي في العمل لمجرد التغيير والمتعة وهذا شيء يخنقني فأنا لا أحرم تعدد الزوجات ولكن لا اسمح لنفسي ان اكون سببا في تعاسة امرأة اخري ليس لها ذنب وأجد ضغطا آخر من امي فهي خائفة علي.. اولادي يكبرون يوما بعد يوم وموضوع ارتباطي كل يوم يصعب عما قبله ولا اخفيك سرا انا ايضا اخاف من الوحدة فبعد ان يكبروا أولادي وتكون لهم حياتهم الخاصة هل سأرجع مرة اخري كما كنت صغيرة, هل يمكن ان اجد الشخص الذي يحبني ويراعي الله في وفي اولادي دون ان اظلم او اؤذي احدا, هل هذا الحلم يمكن ان يتحقق ؟
لا أريد ذكر اسمي ولا الأحرف الأولي حتي لا يعرفني أحد من أسرتي.

رد المحرره :

>> عزيزتي المهندسة الشابة الباحثة عن حياة جديدة من بعد الطلاق..
تتحدثين بخوف وخجل واحساس بالنقص والانكسار وكأنك المطلقة الوحيدة في مصر, وانا لا اقلل من صدمة الاحساس بالانفصال خاصة عند المرأة الشرقية, والواضح ان ثقافة النشأة في الصعيد ما زالت حاكمة في نظرتك لمشكلتك, ولكن كل الذي اريدك ان تعلميه الآن, ان مصر وفق احدث ارقام الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء, بها مليون و500 ألف سيدة مطلقة, وهو عدد مهول يتجاوز عدد سكان بعض الدول العربية(!)
هناك شعب من المطلقات يا عزيزتي يعيش الآن علي ارض مصر, فما العيب المشين إن كان النصيب قد جعلك احداهن؟ خاصة وانك لا تزالين شابة ومن حسن الحظ انك من عائلة محترمة وتعملين في شركة كبيرة ومعروفة, ولم يبخل عليك الله بنعمة انجاب الولد والبنت ودفء عواطف الاب والام المهتمين بأمرك, ومستقبلك.. ما عندك كثير وما ينقصك الآن سوف تعوضك عنه الايام بإذن الله ولكن دعينا نفكر معا ونتفق اولا علي بعض النقاط.
اولا: اشهر اسباب الطلاق في الدراسات الاجتماعية, افتقاد الزوج للعمل ومورد الرزق, والانانية وفشل العلاقة الحميمة بين الزوجين والخيانة.
لكن البحث في التفاصيل الصغيرة الغائبة يكشف عن اسباب لا تقل خطورة, وقد تسبب شرخا في العلاقة الزوجية لا تجبره الايام, احد هذه الاسباب الزوجة ذات الصراخ العالي والنبرة الحادة والطبع العصبي اللوام, وهي التي تتوهم انها تستطيع تغيير زوجها بعد الزواج, فمثلا ان كان مدخنا سيقلع عن التدخين بعد شهر العسل, وان كان طويل اللسان أو سكيرا, سيتوب ويصلي بانتظام من بعد الطفل الاول, وطبعا هذا لا يتحقق لها في الغالب فتتمادي في الشكوي والخناق والتهديد ومحاولة اشعاره بالذنب بشكل مستمر, وهذا لا يفلح في النهاية الا في تحقيق الانفصال, لذا فالتحذير واجب ان كنت حاولت اصلاح وتغيير زوجك الاول علي هذا النحو من التفكير, الا تعيدي نفس المحاولة و نفس الاسلوب مجددا, عليك من البداية حسن الاختيار والتسليم بعيوب الطرف الآخر إن قبلتيها علي اعتبار انها قد لا تتغير بالضرورة في المستقبل.
ثانيا: الزواج من رجل متزوج ليس دائما ظلما مستطيرا, وأذي لا يحتمله بشر, وبناء لبيت جديد علي انقاض بيت اول سعيد كما قلت في رسالتك او كما سمعتي نقلا عن افلام عربي قديمة.. انا ايضا لا اوصيك بالزواج من رجل متزوج, ولكن كل ما اوصيك به ان تكوني واقعية اكثر, وان توسعي من دائرة اختيارك, طالما انك لم تخرجي عن حدود الحلال وما يقره الشرع ويسمح به الدين. الافضل بالقطع ان تتزوجي من رجل لك وحدك, ولكن ماذا لو كان له اولاد من زيجة سابقة, أو ملتزم ماديا نحو اسرة, او متزوج وله ظرف خاص جدا ومفهوم ويبرر زواجه منك مع عدم تخليه عن التزامه وارتباطه ببيته الاول, هذا ظرف استثنائي واختياري وليس اجباريا, وكل ما اقصده ان تكوني اقل تشددا وأكثر تفهما, فمنطقيا مستحيل ان يحلل الله وضعا ليس فيه غير الظلم واذي المشاعر ولا ينتهي لشيء غيرالهدم والفشل.
ثالثا: صدقي حلمك حتي يتحقق, وتفاءلي بالخير تجديه, لن تجدي رجلا خاليا من العيوب والنواقص, ولست في حاجة الي ذلك, انت فقط تحتاجين للحب الذي يجعل العين عن كل عيب كليلة, وتحتاجين للقبول والرضا الذي يجعلنا نعتاد كل شيء في شريك العمر, ونعتز حتي بعيوبه حين نشعر وكأنها مثل اخطاء الاطفال, غرائبية ومضحكة ومتعبة, لكنها لا يمكن ان تجعلنا نفكر حتي في البعد أو الاستغناء.
انا متفائلة كثيرا بشأنك, من قلبي أتمني لك الحظ السعيد.

لا تعليقات