هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • صمت مهين | 2024-05-28
  • نصوص نثرية | 2024-05-28
  • الإرهابي | 2022-02-24
  • مُراجعتي لكتاب (شيخ قريتنا الغريب) | 2024-05-28
  • من اسرار الاحجار الكريمة | 2024-05-28
  • على من ؟ تجب نفقة الفقير | 2024-05-28
  • و يا تايم لاين …..ما دخلك شر | 2024-05-28
  • يريدون شافعي جديد ! | 2024-05-28
  • حذاء من ريح | 2023-12-03
  • خواطري تائهة | 2021-03-21
  • أيتها الحياة | 2021-10-01
  • بتوقيتِ مريم - الجزء الثالث | 2024-05-26
  • وكون لعقلك صديق | 2024-05-27
  • مع موسوعية الفارابي المدهشة  | 2024-05-27
  • رجل سبق ظله | 2024-05-27
  • اسباب الحب و الكره | 2021-05-27
  • يكبر حزني | 2023-12-16
  • الربيع المُتجمد | 2024-01-03
  • إخدود البارحه ….. | 2024-05-27
  • محرقة الخيام | 2024-05-27
  1. الرئيسية
  2. مدونة رانيا ثروت
  3. رسائل الدموع والمطر لرانيا ثروت - الرسالة الرابعة

الرسالة الرابعة

أتعرف ماهو الموت الذيذ؟
هو عندما نموت معا ونرحل سويا عن هذه الأرض.
نتحرر من الألم والقيود وعيون البشر وألسنتهم وكل السلاسل ونحلق في سماء سيهدينا إياها الله بإذنه وبرحمته لنكون ولأول مرة معا دون فراق...
سأقص عليك القصص وأرسم لك اللوحات وأقبل جبينك قدر ما أستطيع.
وسوف أهمس في أذنك بقصة دانتي وبياتريس والحب الخالد الغامض الذي لم تكن روابطه أرضية.
سنناقش كيف تغلب دانتي على شوقه على حبه كيف استطاع إخفائه كيف أحب من النظرة الأولى وكيف دخلت بياتريس إلى قلبه دون استئذان.
كيف أحب بياتريس الطفلة بكل براءتها وهو من كان رهن إشارته آلاف النساء الناضجات الشهيات.
وكيف وهو المحب المخضرم لم يشته بياتريس برغبته وإنما طلبتها نفسه توقا عندما أحبها قلبه، ذلك التوق الذي يصنع التوأمة التي تغري القدر بالاختبار ثم تتنزل رحماته بالجمع والوصل ...ربما ليس في الأرض ربما في السماوات العلا.
وسنناقش أيضا كيف تحملت بياتريس ذلك الشوق الذي ولد رغما عنها بداخل روحها لروح عابرة في الحياة ..وكيف أحبت مرغمة وعشقت مختارة وصمتت مجبرة؟
وكيف مضت حياتها دونما حياة دونما انتظار ؟
وكأنما ركنت ليأس مستقر كحقيقة عجز الموج على الهرب من البحر كلما حاول ومهما غضب وضرب رأسه في الصخور منتحرا لا يموت ولا يتحرر ويظل هكذا خاضعا للقدر.
وسنناقش كيف أحبك بكل الطرق الممكنة وغير الممكنة وكيف أستطيع مليء حواسك وشهقات أنفاسك وأحلامك بذاك الحب الغامر العتي المفعم بالحياة كفرس متمرد يعشق سيده.
وسوف أقول لك "الموت يا حبيبي كان هناك في أرض البوار الفانية أما هنا فلا موت ولا مانع يحول بين قلوب الطيبين.
ولا حسابات معقدة تكبل أرواحنا وتمنعها أن تتعانق عناقا طويلا يعوض كل عمر قطع رقبتنا فيه الحرمان والوجع وخذلان البشر."
سيسود الصمت لتسمع كل الموجودات صوت قصتك الرائعة وستتقمص دور دانتي وستقول في محبتي أشعارا كثيرة مع أنك لم تقرض الشعر يوما. ستقول
"بياتريس يا زهرتي البيضاء ، يا حلما أشرق على جبيني فأضاء وفاض الضوء حتى غمر قلبي فصرت لك يا حبيبتي أسيرا لا يبحث عن الانعتاق "
الموت هو موعدنا ومكان لقائنا ومرفأ رحمة الله بنا ....
لذا سأنتظره.... و سأنتظرك على مرفأ الموت اللذيذ .

رانيا ثروت

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
أخر 5 تعليقات
  • د. محمد عبد الوهاب المتولي بدر قام بالتعليق علي الإثنين، 27 مايو 2024 23:42

    اللهم آمين ، اللهم انصرهم و ثبت اقدامهم و امحق عدوهم

  • د. محمد عبد الوهاب المتولي بدر قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 09:25

    أهلا وسهلا بحضرتك سيدتي ..

    يبدو أن جيلنا كان متطابقا في امور كثيرة و طريفة .. لكنه بلا شك جيل تعلم الوطنية و الانتماء علي يد رجال عظماء منهم الدكتور نبيل فاروق .. 

    عاطر التحايا .. 

  • محاسن علي عبد الرحيم أحمد (مقلد) قام بالتعليق علي الخميس، 23 مايو 2024 07:26
    رجل المستحيل  فعلا وبحق كان رجل المستحيل  ما كتبه  الدكتور كنا نفعله بالضبط انا وأخي نضع  كتيبات الدكتور نبيل فاروق بين ضفتي الكتب المدرسية ونلتهمها بشوق ومتعة وكذلك كتب الشياطين ال١٣ تعلمنا منهم حب الوطن ونلنا قسط كبير من المعلومات العامة وتجولنا في عواصم العالم  رحم الله الدكتور نبيل فاروق ورجل المستحيل  وجزيل  الشكر للدكتور كاتب الموضوع 
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:28
    ا على يبدو أن هناك سوء فهم ، التعليق تم نشره ووصل لى بطريقة مربكة بسبب آلية المدونة ..وشكرا لحضرتك
  • محمد سعد الدين محمد شاهين قام بالتعليق علي الثلاثاء، 21 مايو 2024 12:09
    ويبدو أن المدونة هى سبب الكلمات الغير مفهومة والحروف الغريبة لأننى عندما كتبت التعليق لم أكتب الحروف ولكن عندما تم نشر التعليق كتب بصيغة غريبة..أنا وأنت لم نفهم التعليق جيدا ..
المتواجدون حالياً

1009 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع