هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • لحم معيز - الجزء الرابع | 2024-07-14
  • يا انسان | 2021-11-20
  • خوان باولو | 2024-07-15
  • عبادة الذات وعبادة اللذات | 2024-07-15
  • صاحب أول معجم طبي لغوي في التاريخ | 2024-07-15
  • علاقة دواء vildagliptin بمرض BP لمريض سكري | 2024-07-14
  • صياد | 2024-07-14
  • لم كل هذا الكم من الحقد و الغل و الكراهيه !!!! | 2024-07-14
  • سبانخ بمرقِ اللحم | 2024-07-13
  • هل هو / هي راضي عن نفسه ؟ | 2024-07-14
  • هل أنتَ كاتب؟ | 2024-07-14
  • مقارنة بين الفنان علاء مرسي و الشيخ الغزالي .. من حيث : قاسم أمين | 2024-07-13
  • كرامات الحب | 2024-07-13
  • لقلبيٍ سلمي  | 2024-07-13
  • ماذا تعرف عن الكمال بن يونس  | 2024-07-13
  • ليهدأ الليل | 2024-01-26
  • في قلبي حزن | 2024-07-13
  • حساء الدجاج بلسانِ العُصفور | 2024-07-12
  • ما أغبانا حين نعتقد أن في العمر متسعا ! | 2024-07-13
  • للناس في حياتنا؛ مواقع | 2024-07-13
  1. الرئيسية
  2. مدونة م محمد صفوت
  3. شخصيات وحضارات أثرت وتأثرت بعروس البحر الأبيض الأسكندرية
إسكندرية ماريا وترابها زعفران
تاريخ أسماء أحياء وشوارع وشواطئ الأسكندرية مثال لما أثرت وتأثرت به عروس البحر الأبيض
تاريخ مصر هو أطول تاريخ مستمر لدولة في العالم لما يزيد عن 7000 عام


تعددت أسماء شوارع وميادين الأسكندرية خلال القرن الماضي بما أثرت وتأثرت به من الحضارات والأحداث المختلفة فسميت بأسماء لايعلم عن تسميتها الأجيال الحالية ومن هم هؤلاء اللذين سميت بهم أهم شوارع وميادين الأسكندرية فترجع التسميات إلي أمراء ورجال أعمال من مختلف الجنسيات كانوا يقطنوا المدينة في القرن الماضي .
لوران:
ترجع تسمية منطقة لوران شرق الأسكندرية نسبة إلي الخواجة لوران صاحب شركة سجاير في القرن ال19م ويشغل قصرة حاليا مدرسة لوران الثانوية للبنات .
زيزينيا:
وتم تسمية منطقة زيزينيا : علي أسم الكونت زيزينيا وكان تاجرا إيطاليا للقطن .
بوكلي وشوتس وفلمنج وإستانلي:
أسماء لأعضاء ومؤسسي مجلس إدارة ترام الرمل من الأنجليز .
كامب شيزار:
معناها باللغة الأنجليزية معسكر القيصر نظرا للأعتقاد بأن يوليوس قيص نزل بعساكرة في هذا المكان عند قيامة بغزو مصر في أخر عصر البطالسة " كليوباترة " ثم صار معسكرا للجند الروماني بعد أن أصبحت مصر ولاية رومانية .
سان إستيفانو:
نسبة لكنيسة بناها الكونت إيتيان عام 1863م أسماها القديس إستيفان وهدمت الكنيسة في منتصف الثمانينيات. بني الفندق محل قصر للكونت استيفان زيزينيا الذي استقرت اقامته في مدينة الأسكندرية العام 1854. حيث قام ببناء الفندق المهندس المعماري بوجوس نوبار ابن نوبار باشا (رئيس وزراء مصر عدة مرات) و خريج Ecole Central في باريس، والذي كان مفتونا بالمنتجعات السياحية الفاخرة والكازينوهات التي تطل على الشاطئ الفرنسي البلجيكي بين دوفيل في فرنسا و أوستيند في بلجيكا. افتتح الفندق في 26 يونيو 1887، حيث قام بافتتاحه الخديوي توفيق . اعتبر فندق وكازينو سان ستيفانو في فترة أوائل القرن العشرين محلا لتجمع نخب مدينة الأسكندرية من الأثرياء والشخصيات العامة ومنهم أفراد من الأسرة المالكة وقتها. كما كان الكازينو الملحق بالفندق مشيداعلى الطراز المعماري لمنتجعات جنوب فرنسا الترفيهية. كما عد وقتها من المعالم السياحية للمدينة أيضا وقتها كان خطا ترام الأسكندرية (شوتس و باكوس)، ينتهيان في محطة سان ستيفانو، حيث كان خط الترام يعمل 24 ساعة يوميا
جليمو نوبولو:
" جليم" وهو أسم أحد اليونانيين وكان عضو المجلس البلدي لمدينة الأسكندرية .
باكوس:
نسبة الي قصراحد اليهود بهذه الارض وكان حي باكوس في السابق قبل التاميم وقبل سنة 1956 به كثيرمن الجاليات الارمينية واليهودية واليونانية وال كريتلية والتركية والعرب السنسيون والمنيفة الا ان التقدم العمراني بهذا الحي واختلاف تركيبته السكانيه محت الكثير من قصوره وهجرته هذه الجاليات مما اتاحت لكثير من المصريين وخاصة صعيد مصر الي الانجذاب لهذا الحي الذي هو واحد من أعرق و أقدم الأحياء بالاسكندرية و يقع بشرق الاسكندرية على بعد حوالى 15 كم من منطقة ابوقير و من معالمة المميزة أن به البيت الذى ولد به الرئيس جمال عبد الناصر و الذى تحول حاليا إلى متحف الزعيم جمال عبد الناصر وأن به أشهر سوق بالإسكندرية لتجارة الخضروات و الفاكهة و الأسماك و الذى يعمل ليلا و نهارا بصفة مستمرة كما يوجد به مبنى الاذاعة والتلفزيون
جناكليس:
نسبة إلي الخواجة اليوناني جناكليس صاحب مزارع العنب ومصانع تقطير الكروم " النبيذ"
سابا باشا:
نسبة إلي سابا باشا أول مدير مصري "من أصل لبناني" لشركة البوستة الخديوية "شركة ملاحة بحرية" ثم عين وزيرا للمالية بعدها .
سموحة:
في سنة 1924 جففت بحيرة الحضرة والتي كانت تسمي ملاحة رجب باشا والذي قام بتجفيفها يوسف سموحة يهودي الديانه عراقي الجنسية وجاء إلي الأسكندرية لتجارة الأقمشة .
الأزاريطة:
إسم مشتق من الكلمة الإيطالية لازاريطة أي تعني الكارنتينا حيث كانت مقامة تلك المنطقة للحجر الصحي للقادمين من الخارج .
سوتر:
معناها " المنقذ" وقد أطلقتة جزيرة ردوس علي بطليموس الأول جزاء مساعداته لها ضد الحصار الذي قام به الملك ديمتيريوس لمدة 15 شهرا .
سيدي جابر:
هو جابر بن أسحاق بن إبراهيم بن أحمد بن محمد الأنصاري ويتصل تسبه بسعد بن عبادة سيد الخزرج وقد ولد ونشأ في الأندلس ثم جاء إلي مصر وأقام بالأسكندرية وكان شيخاً ورعاً وتوفي عام 697م
سيدي بشر:
كان متصوفاً زاهداً وفد الي مصر مع بعض علماء المغرب والأندلس في أوائل القرن السادس الهجري ثم أوي الي ذلك الشاطئ المعروف باسمه شاطئ سيدي بشر وكانت منطقة نائية مهجورة فاعتزل العالم حتي وفاته عام 528 ه حيث أقيم له ضريح متواضع ومع نهاية القرن التاسع عشر أقيم مسجد باسمه وعرفت المنطقة بأسمه وكان الخديوي عباس حلمي الثاني يصلي فيه الجمعه حين يصطاف بالإسكندرية
المرسي أبو العباس:
هو الشيخ أبو العباس المرسي الخزرجي الأنصاري وقد سمي بالمرسي نسبة الي مدينة مرسيه بالاندلس حيث ولد بها ثم جاء الي الاسكندرية في عهد المللك الصالح الأيوبي وأقام بها حتي وفاته عام 685م
المندرة:
عندما اشتري الخديو عباس حلمي الثاني منطقه قصر المندرة أقام في مندرة أي حجرة عالية عن سطح الارض للأشراف علي أصلاحها وتمهيدها
فيكتوريا:
نسبة الي انها كانت موقعا ل فيكتوريا كوليدج علما بإن هذه الكليه بنيت أساسا في الأزاريطة سنة 1901م في عهد الملكة فيكتوريا ثم انتقلت إلي موقعها الحالي عام 1904
السلسلة:
السلسلة : كانت السلسلة تمنع عبور الناس إلي حاجز الأمواج وهناك تصور أخر لأصل هذا الأسم وهو وجود سلسلة من الجزر الصغيرة في تلك المنطقة .
المنشية:
إصطلاح يطلق علي المكان الرئيسي بالمدينة أو القرية بها وقد أطلق هذا ألأسم علي هذا الحي حيث كان مركز النشاط التجاري ومركز تجمع للقنصليات الأجنبية المنشأة علي جانبي الميدان .
كوم الشقافة:
الشقافة من شقفات الفخار المكسورة والتي كانت منتشرة علي هذا التل وهي أيضا مكان قرية راكوتس أو راقودة أصل ألأسكندرية قبل قدوم الأسكندر الأكبر وبناء الأسكندرية .
كوم الدكة :
أحد مناطق الإسكندرية التاريخية وتتبع حاليا حي وسط الإسكندرية، تعلو تلا يرتفع عن منسوب البحر نحو ثمانية إلى عشرة أمتار، في منطقة متوسطة بين المناطق السياحية الاثرية والمحاور التجارية لوسط المدينة، وهو تل صناعي تكون من ردم اعمال حفر ترعة المحمودية في عصر محمد علي حيث تكون هذا تل ترابي من اكوام التراب المدكوك ويعتبر هذا الحي العتيق بؤرة المنطقة الأثرية في الإسكندرية ولايزال إلي اليوم مليئا بالحفريات والآثار وربما يكون من بينها قبر الاسكندر الأكبر نفسه كما استعملت المنطقة كمقبرة فيالعصر اليوناني والروماني وعصرالمماليك, عرفت المنطقة قديما باكروبوليس اى المكان المرتفع عن المدينة الذي اقيم عليه المعابد والمبانى الدينية وذلك اسوة ببلاد اليونان التي كان بها الاكروبول
كوم الناضورة:
كوم كما اتفقنا هو المكان المرتفع الذى يعلو الارض وكان يقف عليها الناضورجية اى حرس الحدود لمراقبة اى عدو قادم على سواحل الاسكندرية فهى بمثابه رباط من الاربطة او نقطة مراقبة مثل القلاع والطوابى ولكن فى صورة تل او كوم
الورديان:
نظرا لأن الجمارك كانت في العصر العثماني يديرها الأتراك فقد كانوا يطلقون علي المخازن إسم وارد وتجمع بالتركية ورديان أي مخازن .
محرم بك:
محافظ الأسكندرية (1820-1847) من مواليد مدينة قولة اليونانية ,تزوج تفيدة هانم بنت محمد علي باشا وكان حاكما للجيزة ثم الأسكندرية ثم قائدا للأسطول المصري سنة 1826م .ودفن بمسجد النبي دانيال. وتقديرا لمجهوداته.
المكس:
من المكوس أي جمارك وكانت تحصل من هذة المنطقة للبضائع الواردة منذ زمن المماليك .
الحضرة:
أطلقت علي أسم الأمبراطور هادريان منذ زيارتة للأسكندرية حيث كانت معسكرا لجنودة .
منطقة البياصة:
وهى مشتقة من الكلمة الايطالية بياتزا piazza ونطقت بالعربية لتصبح البياصة وهة تقع فى منطقة العطارين وكان معظم ساكنها من الايطالين فى خلال القرن 19 والعشرين
رأس التين:
بداية لبساتين التين والتي يشتهر الساحل الشمالي لمصر بزراعتة :
العجمي:
نسبة إلي الشيخ محمد العجمي .
الشاطبي:
نسبة إلي الشيخ أبو عبد الله الشاطبي فقيه و إمام إسلامي ولد بمدينة شاطبه شرق الأندلس ثم سافر إلي دمشق ومنها جاء إلي الإسكندرية. وقد أشتهرالشيخ الشاطبي بالتدين وكان السلطان الظاهر بيبرس (1620– 1277م ) يذهب خلال إقامته بالإسكندرية لزيارته والاستماع إليه.وكان معاصراً بالإسكندرية للشيخ القباري وإلي الشيخ الشاطبي ينسب بعض المؤلفات في القراءات والتفسير وكتاب بعنوان (زهرالعريش في تحريم الحشيش) يتحدث فيه عن أضرار ومخاطر المخدرات على الإنسان ومدى تحريم الإسلام لها وقد أطلق على المنطقة التي دفن بها اسم حي الشاطبي نسبه إليه وتوجد على مقربه من البحر بمنطقة الشاطبي زاوية في إحدى عمارات الأوقاف تسمي زاوية الشاطبي يوجد بها ضريحه ويزورها الكثيرون من أهالي الإسكندرية. توفي الشاطبي عام ( 672هـ - 1360م ) في عصر دولة المماليك البحري
مظلوم:
نسبة إلي مظلوم باشا أحد الوزراء في بداية القرن ال20 م .
رشدي:
نسبة إلي حسين رشدي باشا رئيس وزراء مصر الأسبق والذي قام بتشكيل الوزارة أربع مرات في بداية القرن 18 وأول رئيس للجامعة المصرية عند تأسيسها سنة 1908 م . و'حسين رشدي' باشا أو كما أشتهر بلقبه 'رشدي' باشا هو نجل 'محمد حمدي باشا طبوزاده' محافظ القاهرة ووكيل الداخلية أتم تعليمه في السوربون حيث حصل منها على شهادة الحقوق وعاد للقاهرة وتم أختياره مفتشاً للغات الأجنبية في نظارة المعارف، ثم عين قاضياً في المحاكم المختلطة حيث ذاع صيته وبرز فيها ، وتم أختياره كناظر للحقانية في نظارة 'بطرس باشا غالي' عام 1908م، ليتولى نظارة الخارجية في نظارة 'محمد سعيد باشا' عام 1910م،بينما عين في ذات الوزارة زعيم الأمة 'محمد باشا زغلول' وزيراً للحقانية، وبعد خروج 'سعد زغلول' من الحقانية عاد إليها 'رشدي' ناظراً لها ليستمر فيها حتى تم تكليفه بصورة مفاجئة بتشكيل النظارة في 1914م
مصطفي باشا:
نسبة إلي مصطفي باشا كامل الزعيم المصري .
الأبراهيمية:
نسبة إلي إبراهيم باشا بن محمد علي والي مصر ..وهو قائد عسكري ويعتبر أول قائد للجيش المصري الحديث .
أبوقير (قد أفردت لها مقالة سابقة):
نسبة إلي الأب كير وهو راهب مسيحي ولد بالأسكندرية في النصف الأخير من القرن الثاني الميلادي وقت في عصر الأمبراطور دقلديانوس من القرن الثالث الميلادي ودفن فيها ..ولها أسم أخر فرعوني وهو كانوب ثم تطور ليصبح كانوبوس وهو الذي عرفت به أيام البطالسة والرومان .
القباري:
تنتسب إلي الشيخ الزاهد أبي القاسم القباري المالكي السكندري والمعاصر للدولتين الأيوبية والمملوكية وعرف بالقباري نسبة إلي ثمار القبار وهو نوع من العنب كان يزرعة في حديقة ورثها عن أبيه. وقد قام الخديوي سعيد باشا ببناء مسجد حول ضريجه عام 1860م.
كنج مريوط:
نسبة إلي كنج باشا أحد الأعيان الأتراك المشهورين في أواخر القرن 19 وكان يمتلك أراضي شاسعة في تلك المنطقة .
بحيرة المعدية:
نظرا لنشأة هذة البحيرة نتيجة زلزال في منتصف القرن 17 م أحدث شقا في الأرض تكونت منه البحيرة دون أن تتصل بالبحر الأبيض فسماها الأهالي بهذا الأسم بعد أن عدي ماء البحر إلي البر .
مريوط :
نسبة إلي ماريوت باشا أحد الأثريين الفرنسيين المشهورين في أخر القرن 19 م
النبي دانيال:
عرف بهذا الاسم خطأ نسبة إلى النبي دانيال أحدأنبياء بني إسرائيل إلا أن الحقيقة أن هذا الجامع ينسب إلى أحد العارفين بالله وهوالشيخ محمد دانيال الموصلي أحد شيوخ المذهب الشافعي وكان قد قدم إلى مدينة الإسكندرية فى نهاية القرن الثامن الهجري واتخذ من مدينة الإسكندرية مكانا لتدريس أصول الدين وعلم الفرائض على نهج الشافعية وظل بمدينة الإسكندرية حتى وفاته سنة 810هـ فدفن بالمسجد وأصبح ضريحه مزارا للناس ، وقد ارتبط هذا الجامع بعدة أساطير منها كما سبق ذكره أنه دفن به النبي دانيال كما ارتبط أيضا بفكرة البحث عن قبر الإسكندرالأكبر إلا أن الأبحاث والحفائر التي تمت بهذا الجامع فى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين دحضت هذه الأفكار.
حدائق أنطونيادس (قد أفردت لها مقالة سابقة)
حدائق يرجع بعض المؤرخون تاريخ إنشائها إلي الفترة البطلمية في مصر وهي أقدم حدائق مدينة الإسكندرية في مصر وتعتبر من بين أقدم الحدائق التي أنشأها الإنسان علي مستوي العالم، وكانت تعرف باسم " حدائق باستيريه" كنموذج من حدائق قصر فرساي بباريس انتقلت ملكية الحدائق الي أحد الأثرياء وهو البارون اليوناني جون أنطونيادس العام1860 م والذي سميت الحدائق باسمه لاحقا، وقد ظل جون أنطونيادس زمناً بالقصر، وعندما توفي عام 1895 م آلت الحدائق والقصر بالميراث لابنه أنطوني الذي نفذ وصية والده بإهداء القصر والحدائق إلى بلدية الإسكندرية العام 1918 م.

م/محمد صفوت
التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

699 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع