arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • المطبات الجوية و أنواعها | 11-07-2024
  • أنواع و وظيفة المراقبين الجويين للطائرات | 26-06-2024
  • كيف يتفادى الطيار المُقاتل الصواريخ جو/جو ؟؟!! | 24-06-2024
  • الحب يروي الحياة .. قصص حب | 17-06-2024
  • الفرق بين ليلة القدر ويوم عرفه؟ ! | 14-06-2024
  • معنى : "الآشيه معدن"  | 13-06-2024
  • الإعجاز في "فَالْتَقَمَهُ الحوت" .. و النظام الغذائي للحوت الأزرق | 21-05-2024
  • إعجاز (لنتوفينك) في القرآن .. هل هو صدفة ؟! | 19-05-2024
  • من قصيدة: شرايين تاجية | 15-05-2024
  • معجزة بصمة كل سورة في القرآن الكريم | 12-05-2024
  • كفكف دموعك وانسحب يا عنترة | 08-05-2024
  • الفارق بين الطيار المدني و الطيار الحربي | 02-05-2024
  • لماذا لا تسقط الطائرة أثناء الإقلاع ؟ | 21-04-2024
  • الجذور التاريخية لبعض الأطعمة المصرية....لقمة القاضي إنموذجاً | 25-03-2024
  • قصة مثل ... الكلاب تعوي والقافلة تسير | 25-03-2024
  • من هم الأساطير و من هو الأسطورة ؟ | 23-03-2024
  • قوانين العقل الباطن | 21-03-2024
  • نبذة عن مكابح الطائرة بوينج 787 | 20-03-2024
  • كيف تمنع ظهور محتوى اباحي و جنسي حساس 18+ على الفيسبوك بسهولة | 08-03-2024
  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  1. الرئيسية
  2. الموسوعة
  3. عبودية عدم الطلب

 

 
فيه باب من أبواب الدخول على ربنا ممكن نحطله إسم ( عدم الطلب ) … أغالب الناس قضية الدعاء عندهم مرتبطة ذهنياً بحوائج الدنيا …قليل جدا الل بيجرب يدخل لربنا بعبودية عدم الطلب …  تخلو بنفسك في وقت من الأوقات الفاضلة المُستحب فيها الدعاء … ثم تجعل كل هذا الوقت فقط للثناء على الله … تُثني على الله وتشكر فضله ونعمته وتمجده وتعظمه وتعترف له بكل أفضاله عليك وتعترف له بذنوبك مستحيا منه … وترضى أمامه بكل ما أجراه القلم عليك وتكبره في عليائه وتسبحه وتُشعره برضاك التام الكامل عن حالك
 
تخيل تجلس ربع ساعة مثلا كلها تدور حول هذه المعاني من تقديس الملك مستشعرا عظمته  … ربع ساعة كلها مع ربنا وأسمائه وصفاته فقط … ربع ساعة كلها ثناء وتمجيد وتكبير وتسبيح
 
الباب ده ومع إنك ما طلبتش أي حاجة من حاجات الدنيا إلا إن الل بيحترف الدخول منه هيعرف إنّه من أكتر الأبواب الل بتلاقي الحاجات كلها الل طلبتها والل مطلبتهاش تحت رجلك
.
.
#محمود عمر أبوعبدالملك

لا تعليقات