هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الجيران  | 2024-07-15
  • قصة الأم الثانية | 2024-07-15
  • جن الجليد | 2024-07-15
  • لحم معيز - الجزء الرابع | 2024-07-14
  • يا انسان | 2021-11-20
  • خوان باولو | 2024-07-15
  • عبادة الذات وعبادة اللذات | 2024-07-15
  • صاحب أول معجم طبي لغوي في التاريخ | 2024-07-15
  • علاقة دواء vildagliptin بمرض BP لمريض سكري | 2024-07-14
  • صياد | 2024-07-14
  • لم كل هذا الكم من الحقد و الغل و الكراهيه !!!! | 2024-07-14
  • سبانخ بمرقِ اللحم | 2024-07-13
  • هل هو / هي راضي عن نفسه ؟ | 2024-07-14
  • هل أنتَ كاتب؟ | 2024-07-14
  • مقارنة بين الفنان علاء مرسي و الشيخ الغزالي .. من حيث : قاسم أمين | 2024-07-13
  • كرامات الحب | 2024-07-13
  • لقلبيٍ سلمي  | 2024-07-13
  • ماذا تعرف عن الكمال بن يونس  | 2024-07-13
  • ليهدأ الليل | 2024-01-26
  • في قلبي حزن | 2024-07-13
  1. الرئيسية
  2. مدونة د محمد عبد الوهاب بدر
  3. الشعب الموازي !

السلام عليكم و رحمة الله

كنت اتحدث مع صديقي ... فأخبرني انه قد اتضح له ان النخبة و المثقفين .... اقليه ساحقه في المجتمع ... :)

صديقي قال ذلك ... تعليقا علي نتائج الجولة الاولي للانتخابات الرئاسية المصرية ...

تلك الجولة التي تصدرها منافسان ... يقال انهما غير مرغوبين من الشعب !!

و السؤال هنا ... أي شعب يقصدون ؟ ... و من هم الذين لا يرغبهم ؟ !

كنت اتحدث اليوم هاتفيا مع قريب لي مقيم بالسعوديه و قد انهار من فرط الصدمه العصبيه التي اصابته !! ... فهو لا يقوي علي احتمال تصور ان يكون التنافس بين مرشح من "الاخوان" و مرشح يقال عنه انه تابع للنظام السابق ...

قال لي قريبي ... ان هذا الشعب جاهل و كذا و كذا .. من تلك الاتهامات المعتاد تداولها محليا ,....

اذا .. انصار المرشحون الخاسرين ... يؤكدون ان النتائج لا تمثل توجهات الشعب .... !!

و السؤال هنا : أي شعب يقصدون ؟

الحقيقه يا ساده ... ان هناك شعبا آخر "موازي" .. مختلف عن الشعب الذي نقابله في الطرقات .. و نري "نخبته" علي الشاشات ... و نتواصل مع "ثوارهم" علي الانترنت

هناك شعب آخر .... لا نراه و لا نشعر به ... و لم نرغب في ذلك من الاساس

شعب له رأي ... و له وجهة نظر ... و له رؤيه .. و له رغبه

هذا الرأي ... و هذه الرغبه .. تختلف تماما ... عن الشعب "العادي" ... "الافتراضي" ...

و يبدو ... انه كلما زادت نسبة الشعب الموازي من تعداد المجتمع ... زاد معدل التباين الثقافي و انفصام الشخصيه في المجتمع .. لاسباب اقتصاديه في المقام الاول ..

المرحلة الاولي من انتخابات مصر الرئاسيه ... اثبتت ان هناك شعبا موازيا له حساباته الخاصه ..

و له احتياجاته الضروريه ...

فقرر ان يولي ظهره لكل "التخمه" الاعلاميه التي غرقنا فيها منذ ثوره يناير ... و يتحد مع من اشتري احلامه بالقول و الوعد و "الشبع" ايضا

الانتخابا كانت نزيهه ... و غير مسبوقه .. و لحظه فارقه و تاريخيه ... و لا يجرؤ كائن من كان ان يقول ان انتخابات الرئاسه المصريه المنقوله علي الهواء .. شابها اي شبهه تزوير... و هذا كان بفضل من الله تعالي ... و برعاية من جيش مصر العظيم في كل العصور ...

و لكن الذي لم يكن حرا حقا ... ارادة هذا الشعب الموازي ....

ذلك الشعب الذي يفتقد الي الامن و المأكل .. معا .... فكان صوته لمن وعده بهما حقا ... و لم يلتفت لمصطلحات انه هذا من الاخوان و ذاك ممثل الثورة و هذا من الفلول و ذاك ناصري ..

هذا الشعب لم يلتفت لذلك ابدا ...

بل التفت .... لمصالحه المتمثله في الامن و الطعام ....

عندما اطالع الآن صفحات التواصل الاجتماعي و المنتديات ... اشعر ان شعب مصر كله يعترض بشده علي نتيجه الانتخابات ... و ان الثورة الثانيه قادمه ! ... و ان و ان و ان ...

و كأنه ليس جزءا من شعب صوتت اغلبيته الموازيه لآخرين ....

لا زلنا نعيش واقعنا ... بعاطفيه ...

بغوغائيه ...

هذه العاطفيه ... و هذه الغوغائيه .... و ما يغلفها من شعارات فضفاضه ... جعلت "الشعب" الموازي لا يعترف بما يقوله النخبه ... او يقوله الشعب "الفيسبوكي" ...

يا ساده

علينا ان نعترف ان الشعب حقيقي ... هناااك

و ليس هنا ... ممن يقرأون هذا الموضوع الآن ....

و الحل ....

هو احترام ارادة الشعب الموازي ...

و التوجه الي المرحلة الثانية .... و اختيار "أفضل" الخيارين .... بأي معيار تراه ...

و هنا .... استفتاء القلب ... واجب .... لا مناص منه

تحياتي العطرة

--------------

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

1481 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع