هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • الفرصه واتتنا للإفراج عن قانون حماية الجيش الأبيض | 2024-07-18
  • أقصدتي بها قربا  | 2024-07-17
  • مزيدا من الأسئلة | 2024-07-17
  • أصحاب الافعال السخيفة | 2024-07-17
  • أنا قصائد شوق | 2019-07-17
  • شعبٌ ...يُباد | 2024-07-17
  • أحلام مؤجلة  | 2024-07-17
  • حكاية المركب  | 2024-07-17
  • تسائلنى  | 2024-07-17
  • ڤيروس الوصوليه المجتمعة | 2024-07-17
  • رسائل في أحداث الحياة، ، كبسولة | 2024-07-16
  • نحن السلام | 2024-07-15
  • الجيران  | 2024-07-15
  • قصة الأم الثانية | 2024-07-15
  • جن الجليد | 2024-07-15
  • لحم معيز - الجزء الرابع | 2024-07-14
  • يا انسان | 2021-11-20
  • خوان باولو | 2024-07-15
  • عبادة الذات وعبادة اللذات | 2024-07-15
  • صاحب أول معجم طبي لغوي في التاريخ | 2024-07-15
  1. الرئيسية
  2. مدونة م أحمد زيدان
  3. قصتي المنقولة

بداية اعذروني على تغيير الاتجاه فرغم أنى لم أكن أنوى كتابه أي موضوع على الأقل حتى انتهى من قصتي (سجل الموتى) التي لا اعرف حقا متى سأنتهي منها (إن انتهيت)!!

ولكن ما حدث معي أزعجني جدا فكتبت هذه الكلمات
والتي حتى لا اعرف لما كتبتها ؟
ولا ماذا انتظر منكم وانتم غير معنيين بالأمر
؟
قد يتساءل سائل وما هو الذي حدث معك وأزعجك هكذا؟
انتم تعرفون طبعا هذه الكلمة الشهيرة (منقول) التي أصبح شائعا استخدامها على الانترنت
أسفل كل موضوع نقله صاحبه عن موقع آخر على الشبكة
ربما من باب (إراحة الضمير) حتى صرنا لا نعرف المصدر الحقيقي للموضوع اى كان
فهذا ينقل عن هذا وهذا الأخير ينقل عن ذاك وهكذا
وقد لا يبدو في الأمر أي مشكله بل بالعكس إذا كان الموضوع يتعلق بنصيحة أو فائدة علميه أو غيرها بل قد يكون صاحب الموضوع نفسه سعيد بهذا النقل وقد يطلبه أيضا
أما عندما يتعلق الموضوع بقصه أو عمل أدبي فالأمر مختلف
وقد لا تكون حتى كلمة(منقول) كافيه لتبرئه ساحة من نقله على الأقل إذا ما كان يعرف فعليا اسم كاتب القصة
رغم إنها اخف وطأه طبعا من كتابة اسمه هو أو غيره على عمل غيره
هي سرقه وغش ولا يمكن تسميتها غير ذلك
ورغم أن هذه المسألة كانت تؤرقني أنا عن نفسي كثيرا
ولأن لي موقعا خصصته للحكايات (بغض النظر عن اللخبطة الحالية التي أصابتني بتغييره لمنتدى والتوقف لمشاكل ولأسباب مختلفة) لا يتسع المقام ولا المكان للحديث عنها الآن
فكانت تؤرقني دائما فكرة أن أقوم بنقل حكاية ما من موقع أو منتدى ما واكتب أسفلها كلمة منقول
مثلما أجده مكتوبا تحتها
ولأني فعلا لا اعرف المصدر الحقيقي للحكاية التي أثق أنها ليست عمل أدبي لشخص ما بل مجرد حكاية عامة
لو كنت اعرف صاحبها الحقيقي لاستأذنت منه
ورغم هذا كنت أجد في نفسي غصة من هذا (رغم شيوعه)
وكان من المستحيل طبعا أن أقوم بنقل أي عمل أدبي لأي شخص حتى لو لم اعرفه دون استئذانه وكتابه اسمه أيضا عليه
وهذا ما لم يحدث حتى معي
الخلاصة
الانترنت ساحة واسعة لا ضمان فيها للحقوق الفكرية (على حد علمي المتواضع) وبالنسبة لمبتدئين أمثالي
فسهل جدا أن ينقل عملك أو يسرق حتى بدون علمك طالما انك خاطرت بوضعه على صفحات الانترنت
وهذا ما جعلني أتاني كثيرا قبل أن أضع أي قصه لي على الشبكة العنكبوتية
إلا أنني فالنهاية غامرت بدلا من أن تظل أعمالي القليلة حبيسة أوراقي للأبد
كانت قصتي(الرسالة) هي أول قصه انشرها الكترونيا لاعتزازي الشديد بها (لا أدرى حقا لماذا)
وربما لأنها كانت القصة الوحيدة التي سبق أن كتبتها على الكمبيوتر وقتها لأني سبق أن شاركت بها في مسابقة
كان معلن عنها في احد الجرائد وأرسلتها عن طريق الانترنت
لا اذكرها ولا اعرف حتى نتيجتها ولكنى لم أفز طبعا
أحاول اختصر
ولأني غير مهتم بالمسابقات عامة لأني لن أفوز يقيننا وليس تقليلا أو طعنا في نزاهتها
ولكن لان الأمر له معاييره الخاصة التي قد تكون أعمالي بعيده عنه كل البعد
وكما قلت من قبل أنني اكتب وقتما أشاء وكيفما أريد ولا أحب أن أقيد نفسي بأي قيود حتى لو كانت هي الصواب من الناحية الأدبية
ندخل فالموضوع (يا خبر أسود أنت لسه مدخلتش؟)
اعذروني
منذ عده أيام وبناءا على نصيحة الأخت (بنت الإسلام) خطر على أن ابحث ربما لأول مرة عن المسابقات الأدبية على الانترنت (أأخذ فكرة على الأقل)
وجدت أشياء كثيرة معظمها اكبر من مستواي بكثير
لن أقول أحبطت (فهذا عادى) ولكن مسابقة واحده ذات جوائز استشعرت أنه ربما يكون لي فيها فرصه
لأنها داخل منتدى عربي والتقييم داخلي ما بين الأعضاء والإدارة
ورغم أنى لا اعرف الكوادر الأدبية أو غيرها في هذا المنتدى ولا أحب أن أضع نفسي في مقارنه مع أحد
إلا أنني سجلت به واستفسرت على أمكانيه مشاركتي معهم
فرحبوا بى
لم أجد إلا قصتي المعتادة (الرسالة) لأشارك بها (المسابقة كانت للقصة القصيرة)
ورغم انه وراد جدا جدا أن لا أفوز أو حتى أن تستبعد قصتي لأي سبب كان
ولكن لم أتصور أبدا أن تستبعد قصتي
لأنها منقولة !!
نعم هذا ما وجدته تم استبعاد القصة لأنها منقولة (أخلت بشرط أن تكون القصة من أعمال صاحبها)
لا يهمنى (وإن أحزنني) أن تستبعد قصتي أو استبعد أنا نفسي من المسابقة
أما الطامة الكبرى التي آلمتني حقا أن اتهم إنني لص وغشاش (وإن لم يصرح بهذا أو يقصد)
اتهم بأنني انسب لنفسي عمل غيري
اتهم بسرقة قصتي !!!
أنا لا اعلم حقا أين قرأ المشرف أو المسئول عن هذا قصتي من قبل
ولم يكن مكتوبا من الشروط أن لا يكون قد سبق نشرها من قبل كما تفعل معظم المسابقات
ولكنها قصتي وتجربتي... أنا من كتبتها وشعرت بها وتصورتها
كيف اتهم بسرقة تجربتي كيف اتهم بالغش وانسب لنفسي ما هو ملكي أصلا
حزن شديد أصابني حقا لأجل هذه الاتهامات حتى وان لم تكن مقصودة أكثر بكثير من استبعادي
ولا اعرف حقا من نقل قصتي؟ ولاين نقلها ؟ ومتى فعل هذا ؟
كل ما اذكره أنى نشرتها الكترونيا مرتين الأولى في موقع قديم لي لشهر على الأكثر (وأغلقته منذ أكثر من عام)
والمرة الثانية هنا في تاميكوم ( ولا تفهموني غلط أنا لا اتهم أحدا لا سمح الله)
ورغم أنى حريص دائما على كتابة أسمى أسفل كل عمل لي (ليس حفظا لحقوقي بقدر ما هو اعتزاز به)
فليت من نقلها.. نقلها كاملة بما في ذلك أسمى الموجود بالأسفل
ساعتها لم أكن لأحزن أو أتضايق
ولكن ماذا أقول
إنها ضريبة الانترنت
أوضريبة النشر على الانترنت
هل تعلمون ربما حتى لن أكمل قصتي (سجل الموتى) أبدا
فأنا لا اعرف متى سأجدها بأجزائها في أي مكان كان وهى عبارة عن مواضيع للعضو (س) أو (ص)
بعد أن يكتفي فقط بعبارة (منقول) أسفل منها
ليريح ضميره
إن فعلها

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

247 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع