هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

آخر الموثقات

  • علاقة دواء vildagliptin بمرض BP لمريض سكري | 2024-07-14
  • صياد | 2024-07-14
  • لم كل هذا الكم من الحقد و الغل و الكراهيه !!!! | 2024-07-14
  • سبانخ بمرقِ اللحم | 2024-07-13
  • هل هو / هي راضي عن نفسه ؟ | 2024-07-14
  • هل أنتَ كاتب؟ | 2024-07-14
  • مقارنة بين الفنان علاء مرسي و الشيخ الغزالي .. من حيث : قاسم أمين | 2024-07-13
  • كرامات الحب | 2024-07-13
  • لقلبيٍ سلمي  | 2024-07-13
  • ماذا تعرف عن الكمال بن يونس  | 2024-07-13
  • ليهدأ الليل | 2024-01-26
  • في قلبي حزن | 2024-07-13
  • حساء الدجاج بلسانِ العُصفور | 2024-07-12
  • ما أغبانا حين نعتقد أن في العمر متسعا ! | 2024-07-13
  • للناس في حياتنا؛ مواقع | 2024-07-13
  • جنّة وشهد والدموع | 2024-07-13
  • باختصار مضى يومان | 2024-01-25
  • لا تسمعوا لهذا المرجف | 2024-07-13
  • التحريف العاطفي للتاريخ | 2024-07-12
  • المتحفظ عليه الذي تحل علينا ذكراه | 2024-07-05
  1. الرئيسية
  2. مدونة م أحمد زيدان
  3. ديوان عام الزير!!
ديوان عام الزير!!


هذه الحكاية سمعتها فالعمل اليوم فأحببت أن أشارككم إياها.فالبدء ولمن لا يعلم ما هو الزير (ولو أنه معروف) هو إناء فخاري كبير يخزن فيه المياه لغرض الشرب.

يحكى انه كان هناك ملك شاهد (ظبياً) أو حيوانا خارج القصر فأصر أن يصطاده فخرج مطارداً له فهرب منه الحيوان حتى دخل الغابة..تاه الملك واشتد به العطش..فوجد (زيراً) به ماء فشرب وارتوى وحمد الله انه وجد هذا الزير ولولاه لهلك من العطش. بعد قليل مر رجل بالقرب من الملك فسأله الملك عن الطريق للمملكة فاخبره . فلما عاد الملك قرر أن يهتم بأمر هذا (الزير) الذي أنقذ حياته واصدر أمرا ملكيا بهذا لتخصيص شخص للاعتناء بالزير وتعبئته بالماء النظيف عند فراغه لإغاثة الملهوف..مرت سنوات وسنوات ونسى الملك أمر (الزير) ثم تذكره ذات يوم فقرر أن يزوره. فلما ذهب هناك وجد مبنى كبيرا فاستغرب.. فوجد رجلا يحرسه فسأله عن هذا المكان فأجابه أن هذا هو الديوان !!.استغرب الملك فدخل المبنى ليسأل فوجده عامراً بالموظفين فهذا قسم الحسابات وهذا قسم المخازن وبالأعلى شئون العاملين والشئون القانونية. مبنى إداري متكامل ظل يصعد الأدوار من طابق إلى طابق حتى وصل إلى الطابق الأعلى إلى غرفه المدير.. مدير عام الديوان!! .فلما دخل على المدير سأله عن هذا المكان وحكايته..فاخبره أن هذا المكان هو ديوان عام الزير!. وانه منذ سنوات طويلة تاه الملك فالغابة فأنقذه زير من الهلاك عطشا فاصدر أمرا بالاهتمام بالزير وتم تعيين شخص لأجل هذا ولكن شخص واحد لا يكفى الزير يحتاج خدمه طوال اليوم والشخص يحتاج أن يعود لبيته وأسرته آخر اليوم كان لابد من بديل وأكثر من ذلك. فقد يمرض احدهم أو يحتاج لأجازه مثلا المهم أصبح لدينا عمال من اجل خدمه الزير والعمال يحتاجون لمن يدبر شئونهم فكان لابد من قسم لشئون العاملين ومدير عام لشئون العاملين وكذا يحتاجون مرتبات ليقبضوها فكان قسم حسابات وربما نحتاج لإصلاح الزير فكان قسم الصيانة والمخازن وهلم جر وكان بالطبع مهم أن يكون هناك مدير لإدارة المكان.. مدير عام ديوان عام الزير!!
استمع الملك لكل هذا مندهشا..فسأل المدير وأين الزير الآن؟
قال المدير..انكسر من زمان!!!!
انتهت الحكاية الطريفة والغير حقيقية بالطبع والتي كان لذكرها عله مشابهه فسبحان الله تجد قسما كاملا أو إدارة كاملة أنشئت هنا أو هناك لأجل غرض محدد قد ينفذه بضعه أشخاص ولكن الإدارة تستمر حتى لو انتهى الغرض منها وبها جيش من العاملين وأيضا المديرين !! .وعندما تكون الإدارة جديدة والغرض المنشأة لأجله مهماً فحينه تكون لها بالطبع كل الامتيازات وربما من يعملون بها ينتقلون لها بالواسطة للحصول على تلك الامتيازات..ينتهي العمل وتبقى الامتيازات ويبقى الديوان.. رغم انكسار الزير ..ديوان عام الزير!!

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

451 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع